الإمارات الإسلامي يساهم في حملة توزيع حقائب الهدايا الخاصة لحجاج بيت الله الحرام

بيان صحفي
منشور 28 آب / أغسطس 2017 - 05:26
يقوم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري في المصرف بتقديم مساهمات تعود بالنفع والفائدة على أفراد المجتمع.
يقوم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري في المصرف بتقديم مساهمات تعود بالنفع والفائدة على أفراد المجتمع.

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن مساهمته بما يزيد عن 300 ألف درهم من خلال حقائب هدايا مقدمة للحجاج المسافرين لأداء فريضة الحج هذا العام، وذلك تماشياً مع مبادرة "عام الخير" التي أعلنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله).

وسوف يساهم المصرف من خلال صندوق الإمارات الإسلامي الخيري بحقائب الهدايا، التي تضم مجموعة من الأشياء الأساسية المفيدة التي تساعد الحجاج في رحلتهم، بما في ذلك مصحف ونشرة إعلامية بمواقيت الصلاة وإرشادات أداء مناسك الحج، ومشغل ملفات "MP3" يحتوي على أدعية، وتلاوات قرآنية، فضلاً عن كتيب عن تجربة الحج الروحية. وسوف يتعاون البنك مع جمعية دار البر لتوزيع الحقائب في مطارات دبي والشارقة ورأس الخيمة الدولية، وكذلك على حملات الحج من أبوظبي والعين.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية  في "الإمارات الإسلامي": "بوصفنا أحد البنوك الإسلامية الرائدة في الدولة، يسرنا أن ندعم إخواننا وأخواتنا وهم يتوجهون إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج لا سيما في ’عام الخير‘. ونأمل أن تساعد هذه الحقائب الحجاج وتخفف عليهم مشقة الحج من خلال تزويدهم بالإرشادات اللازمة والدعم الذي يحتاجونه في رحلتهم. ونود أن نغتنم هذه المناسبة لشكر جمعية دار البر على دعمها لهذه المبادرة".

من جانبه، قال  عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي ل"دار البر": "إن مساهمة مصرف الإمارات الإسلامي في دعم الحجاج بشكل خاص والعمل الخيري والإنساني عامة يهدف إلى تعزيز أواصر التعاون والتكافل الاجتماعي ما بين المؤسسات العامة والخاصة والجمعيات الخيرية. وفي الوقت الذي نثمن فيه تبرع المصرف لمشروع الحجاج فإننا نشيد بالدور الكبير الذي يقوم به المصرف لدعم العمل الخيري والإنساني والثقافي من خلال مشاركتها المجتمعية المتعددة في مشاريع متعددة في العمل الإنساني".

وانسجاماً مع قيمه الداعية إلى حسن الضيافة والجود والكرم، يقوم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري في المصرف بتقديم مساهمات تعود بالنفع والفائدة على أفراد المجتمع. فقد قام "الإمارات الإسلامي" خلال شهر رمضان المبارك بتوفير وجبات إفطار لآلاف الأفراد في أرجاء الدولة، ودفع الدية عن محكومين معسرين لإطلاق سراحهم، فضلاً عن مواصلة رعاية "جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم" التي تقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله). 

خلفية عامة

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

معلومات للتواصل

مصرف الإمارات الإسلامي
برج أوفيس تاور،
ط 13،
مدينة دبي فيستيفال،
ص.ب. 6564
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (4) 358 2659

المسؤول الإعلامي

الإسم
بتول البيتوني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن