الإمارات الإسلامي يصدر صكوكاً مكمّلة بقيمة 250 مليون دولار أمريكي

بيان صحفي
منشور 31 آب / أغسطس 2016 - 05:12
 جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ "الإمارات الإسلامي
جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ "الإمارات الإسلامي

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إتمام عملية إصدار صكوك بقيمة 250 مليون دولار استكمالاً لعملية الإصدار السابقة بقيمة 750 مليون دولار أمريكي لخمس سنوات التي تمت في مايو 2016 ضمن برنامجه لإصدار شهادات صكوك بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي. ونجح الإصدار الجديد في الحصول على نسب اكتتاب بقيمة بلغت 706 مليون دولار، ما يعكس ثقة المستثمرين الإقليميين والدوليين الراسخة بالمصرف.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، منحت "فيتش" تصنيفاً طويل الأجل لـ "الإمارات الإسلامي" عند مستوى A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة؛ وتصنيفاً قصير الأجل عند مستوى F1 مع تصنيف للجدوى عند مستوى -bb. كما أكدت الوكالة تصنيف الدعم "1" للمصرف.

وبهذه المناسبة، قال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ "الإمارات الإسلامي": "أتاح لنا إصدار الصكوك الاستفادة من الفرص المواتية في السوق، بما في ذلك توافر السيولة غير المكلفة ومعدلات الربح المنخفضة. ونحن سعداء بالاهتمام الذي حظي به هذا الاصدار والذي سيمكننا من ضمان تحقيق نمو طويل الأجل والاستمرار في خطط التنمية على المدى البعيد. ويدل نجاح هذه الصفقة على ثقة المستثمرين بالأدوات المالية التي نوفرها لهم وبآفاق نمو المصرف فضلاً عن الآفاق المستقبلية الواعدة لاقتصاد الدولة".

وسجّل "الإمارات الإسلامي" أرباحاً صافية بلغت 137 مليون درهم للنصف الأول من العام 2016، وبلغ إجمالي الدخل الذي حققه المصرف (صافي حصة المتعاملين من الأرباح) 1.23 مليار درهم مرتفعاً بنسبة 11% مقارنة بصافي الدخل الذي سجله المصرف (غير شاملة الأرباح غير المتكررة) خلال نفس الفترة من العام الماضي. وبلغ إجمالي الموجودات 57.2 مليار درهم مرتفعاً بنسبة 8% عن نهاية العام 2015، فيما بلغت قيمة ودائع المتعاملين 41.8 مليار درهم مرتفعةً بنسبة 6.2% عن نهاية العام 2015.

وتمّ تسعير الإصدار الجديد للصكوك بواقع 170+ نقطة أساس فوق مستوى “Mid-swap” لخمسة أعوام، واجتذب هذا الإصدار استثمارات من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا. ويشارك في الإدارة المشتركة للعمليات كل من بنك ABC، و"بنك دبي الإسلامي" و EMCAPوبنك ستاندرد تشارترد.

خلفية عامة

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
هبة موسى
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن