الإمارات الإسلامي يقدم لمتعامليه iPhone Xs في إطار حملته الترويجية الكبرى للتوفير

بيان صحفي
منشور 05 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 11:08
وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي
وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي

أعلن الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق الحملة الترويجية الكبرى للتوفير التي تقدم للمتعاملين iPhone Xs عند فتح حساب توفير جديد أو زيادة رصيد حسابات التوفير الحالية مع الإمارات الإسلامي. ويمكن للمتعاملين الجدد والحاليين اغتنام هذا العرض المتميز عبر إيداع مبلغ 500 ألف درهم أو أكثر في حسابات التوفير الخاصة بهم مع الإمارات الإسلامي خلال فترة الحملة الممتدة حتى تاريخ 31 ديسمبر 2018، والحفاظ على رصيدهم لمدة ستة أشهر كحد أدنى. ويمكن إيداع المبلغ في أي من حسابات كنوز، أو حساب التوفير الإلكتروني، أو حساب التوفير سوبر، أو حساب التوفير الاستثماري.

وإضافة إلى الحصول على iPhone Xs، يمكن للمتعاملين كسب مجموعة من المكافآت على حسابات التوفير، إذ يمكن لهم الحصول على ما يصل إلى 60 ألف ميل سكاي واردز سنوياً وكسب معدلات ربح مجزية في حساب التوفير سوبر. ويقدم حساب كنوز خمس جوائز يومية تبلغ كل منها 3,000 درهم نقداً، وجوائز شهرية كبرى تتنوع بين جائزة نقدية قدرها مليون درهم، أو سيارة فاخرة، أو 200 ألف درهم يتم إيداعها في حسابهم التوفيري.

وفي معرض تعليقه على الحملة، قال وسيم سيفي، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في الإمارات الإسلامي: "انطلاقاً من قناعتنا الراسخة بأهمية تشجيع المتعاملينعلى تأمين مستقبلهم من خلال زيادة وتيرة ادخارهم، نحرص باستمرار على تقديم المزيد من المكافآت عبر حسابات التوفير في مصرفنا، أملاً بمنحهم مزيداً من فرص الفوز. وكلنا ثقة بأن حملتنا الجديدة ستحظى باستحسان واسع من مختلف متعاملي حسابات التوفير في الإمارات الإسلامي".

خلفية عامة

مصرف الإمارات الإسلامي

أقر الإسلام معاملات كثيرة تتعلق بأعمال المصارف الإسلامية، والتي بقيت جزءاً لا يتجزأ من معاملات الصيرفة الإسلامية الحديثة مثل الحوالة والكفالة والوكالة والمضاربة والمرابحة. انطلاقا˝ من تلك القيم، تم تأسيس مصرف الإمارات الإسلامي في عام 2004 ليدمج بانسجام تام بين أحدث تقنيات الخدمة المصرفية المبتكرة والقيم الإسلامية التي بقيت راسخة على مر العصور. وليقدم أيضا˝ حلولا˝ مصرفية تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية وتلبي كافة متطلبات عملائه، من دون أن يتخلى عن مبادئ التي تميزه عن غيره أو تجاهل دور أسلافنا الذين كان لهم الفضل فيما وصلنا إليه اليوم من حضارة وتقدم. منذ البداية كانت الشفافية هي السمة السائدة في كافة المعاملات المالية الإسلامية، وشكات النواة التي انبثقت عنها مبادئ التعامل المصرفي النزيه والواضح. فقد كان العرب يتداولون الذهب والفضة كوسيلة للنقد تحظى بقدر عال من الثقة والاعتمادية. كما كان يتم إقراض واستقراض رؤوس الأموال دون فوائد أو زيادة عليها، ما ساهم في إشاعة روح التآخي وتعزيز التكافل الاجتماعي الذي يرتكز أساسا˝ على مبدأ تقاسم الأرباح. إننا في مصرف الإمارات الإسلامي، نحرص دائما˝ على تكريس هذا القدر العالي من الثقة والشفافية من خلال تعاملاتنا. وهذا بدوره يساهم في تأسيس علاقات عمل وطيدة مع عملائنا، وبناء جسور قوية تعزز التواصل بين مختلف شرائح المجتمع.

المسؤول الإعلامي

الإسم
بتول البيتوني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن