الإمارات تشهد انطلاق أعمال رايب 75 لاستشراف مستقبل الانترنت وآفاق تطوير وتخصيص سياسات موارد ارقام الإنترنت

بيان صحفي
منشور 23 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 05:01
خلال الحدث
خلال الحدث

انطلقت أعمال اجتماع "رايب 75" (RIPE 75)، الذي تستضيفه "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات"، اليوم (الأحد 22 أكتوبر 2017) وسط مشاركة محلية وإقليمية وعالمية واسعة من نخبة الأسماء الرائدة التي تمثل قطاع الاتصالات والمعلومات، مثل: "جوجل" (Google) و"مايكروسوفت" (Microsoft) و"امازون" (Amazon) و"ابل" (Apple) و"فيسبوك" (Facebook) و"لنكدن" (LinkedIn) و"نوكيا" (Nokia) و"داتش تيليكوم (Deutsche Telekom) و"نتفلكس" (Netflix) و"أورانج" (Orange) و"عمانتل" (Omantel) و"اوجيرو"  (OGERO) و"فيفا" (VIVA)  وشركة "دو" (du) و"اتصالات" (Etisalat). ويمثل الاجتماع خطوة مهمة تدعم المساعي الدؤوبة لإيجاد بنية تحتية متكاملة تضع دولة الإمارات في الصدارة العالمية في مؤشر الخدمات الإلكترونية والذكية بحلول العام 2021. وقامت شركة "دو" (du)، موّفر الاتصال الرسمي للحدث، بتوفير الانترنت للحضور عبر استخدام احدث التكنولوجيا واخر التقنيات من خلال الإصدار السادس لبروتوكول الانترنت (IPv6).

ويحظى "رايب 75"، الذي يقام في "فندق كونراد دبي" لغاية 26 أكتوبر الجاري، بأهمية استراتيجية كونه ملتقى رائد يجمع نخبة من القادة والخبراء واللاعبين الدوليين ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأبرز مزودي ومشغلي شبكات الإنترنت، للمشاركة في مناقشات موسعة حول الانترنت والسياسات الفاعلة المطبقة من قبل "منظمة رايب إن سي سي" (RIPE NCC) من أجل تخصيص موارد ارقام الإنترنت. ويتخلل الحدث الدولي الرائد مناقشات وطروحات واجتماعات موسعة لتبادل الخبرات حول أنجح السياسات والتجارب والممارسات الدولية في تطوير صناعة الاتصالات ونظم المعلومات في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وحول العالم.

وعلى هامش أعمال اليوم الأول، وقّعت "منظمة رايب إن سي سي" ممثلة بمديرها التنفيذي آكسل بولك، مذكرتي تفاهم مع كل من "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات" ممثلة بمديرها العام سعادة حمد المنصوري، و"الجامعة الأميركية في بيروت" ممثلة بمدير المعلومات التنفيذي دكتور يوسف عصفور في سبيل توطيد أطر التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين القطاعات المختلفة لتطوير الانترنت، بما يضمن الارتقاء بكفاءة العمليات التشغيلية لشبكات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط. وتمثل الاتفاقيتان دفعة قوية على درب تطوير الإنترنت، كونها تستهدف تنظيم سلسلة من المؤتمرات والاجتماعات والبرامج التدريبية والحملات التوعوية والترويجية حول "الإصدار السادس لعناوين بروتوكول الإنترنت" (IPv6).

وجرى الاتفاق على الترويج لـ "رايب أطلس" (RIPE Atlas)، منصة قياس الإنترنت العالمي المطورة الرامية إلى توفير أدوات أكثر فعالية لتحليل أداء شبكات الإنترنت والبيانات لمجتمعات الإنترنت المحلية والإقليمية والدولية؛ و"مبادرة رايب للتعاون الأكاديمي" (RACI) التي تعتبر جسراً لتعزيز التواصل بين الطلبة والباحثين ومجتمع رايب والمجتمع الدولي عبر الاجتماعات والمؤتمرات والنشاطات التفاعلية. واتفقت "منظمة رايب إن سي سي" و"الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات" على التعاون مع الجامعات ومراكز الأبحاث في دولة الإمارات، لإطلاع الطلبة والباحثين على أحدث الابتكارات والتطورات ذات الصلة بشبكة الإنترنت.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات": "تأتي استضافة اجتماع "رايب 75" لتعكس الثقة العالية التي يوليها المجتمع الإقليمي والدولي لدولة الإمارات، التي نجحت في الوصول إلى مصاف الدول الأكثر تقدّماً في المؤشرات العالمية في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة. ونحن نثمن دور منظمة رايب في دعم قطاع الاتصالات باعتباره أحد القطاعات الحيوية الأكثر تأثيراً في التنمية المستهدافة. ويشير الهدف التاسع للتنمية المستدامة الصادرة عن الأمم المتحدة إلى إن الاستثمار في البنية الأساسية –النقل، والري، والطاقة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات – عنصر حيوي من عناصر تحقيق التنمية المستدامة والتمكين للمجتمعات في كثير من البلدان. وهناك إقرار منذ زمن بعيد بأن النمو في الإنتاجية والدخل وتحسين النتائج الصحية والتعليمية يقتضيان الاستثمار في البنية الأساسية. ومن مقاصد هذا الهدف تحقيق زيادة كبيرة في فرص الحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والسعي إلى توفير فرص الوصول الشامل والميسور إلى شبكة الإنترنت في أقل البلدان نموا بحلول عام 2020. ومن هنا تنبع الأهمية الاستثنائية لمنظمة رايب ودورها الداعم للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. 

من جانبه قال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للبنى التحتية في شركة دو: "نحن فخورون بتعاوننا ومشاركتنا في فعاليات اجتماع "رايب 75" الذي يضم مجموعة مميزة من أبرز الشركات الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخدمات الإنترنت، إضافة إلى توفيرنا خدمات اتصال للمشاركين عبر استخدام أحدث تقنيات الإصدار السادس لبروتوكول الانترنت (IPv6). وانطلاقاً من إدراكنا العميق بأن وجود شبكات اتصال متقدمة سيسهم في تعزيز كافة المجالات الاقتصادية وقطاعات الأعمال عبر دولة الإمارات، نسعى في دو إلى تعزيز خدمات البنية التحتية للشبكات وتزويدها بأحدث التقنيات على المستوى العالم. نحن نؤمن بأهمية التطوير المستدام لكافة أنواع الشبكات إضافة إلى الاستعداد بشكل مثالي لاستقبال تكنولوجيا الجيل الخامس ضمن إطار جهودنا لدعم مشروع المدينة الذكية وتبني خدمات إنترنت الأشياء في دولة الإمارات، وتهدف دو من خلال استثماراتها الاستراتيجية في قطاع خدمات الاتصال إلى استشراف المستقبل والاستعداد له بما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات". 

من جهته، قال هانز هولين، رئيس "رايب": "تؤكد المشاركة الإقليمية والدولية رفيعة المستوى في "رايب 75" (RIPE 75) الاهتمام اللافت الذي يحظى به كونه اجتماع عالمي يعقد في منطقة الشرق الأوسط لمناقشة بروتوكلات الإنترنت ونظم المعلومات وتشغيل الشبكات. ويسرنا أن تكون إمارة دبي الحاضنة للمناقشات والاجتماعات و"مجموعات عمل رايب" بتنظيم من "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات"، للوقوف على محاور هامة تدعم الجهود الرامية إلى تطوير سياسات تخصيص موارد رقم الإنترنت وتعزيز كفاءة الشبكات لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية في ظل التحوّل الرقمي والذكي، محلياً وإقليمياً وعالمياً. وجاءت جلسات اليوم الأول على قدر التطلعات، مقدمة منصات مثالية لاستشراف آفاق جديدة لدفع عجلة تحديث البنى التحتية لصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بما يدعم التوجهات الاستراتيجية نحو بناء اقتصادات قائمة على المعرفة والابتكار والتكنولوجيا. ونتطلع قدماً إلى المناقشات المقررة خلال الأيام المقبلة، والتي ستحمل بلا شك فرصاً هامة لتوطيد جسور التواصل بين رواد قطاع تشغيل شبكات الإنترنت في العالم، من أجل وضع أطر متكاملة لمواكبة التطورات المتسارعة ضمن المشهد الإقليمي والدولي."

وشهدت الجلسات النقاشية خلال اليوم الأول مداخلات قيّمة من أبرز المتحدثين الدوليين، وفي مقدمتهم هانز بيتر هولن، رئيس "رايب"؛ وسعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام "الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات"، وبينو أوفريندر، رئيس لجنة البرنامج في "رايب". وتناول الحضور مجموعة من القضايا الملحة والمواضيع الهامة، بما فيها "الكشف عن نموذج حركة مرور الإنترنت في السعودية"، "مراقبة بروتوكول التحكم بالنقل على نطاق واسع وبصورة فورية"، "حالة الإنترنت في فرنسا: تطور سوق الربط البيني للبيانات والتحول إلى الإصدار IPv6"، "فك شيفرة نظام "إنترنت الأشياء"، "هجمات حجب الخدمة الموزعة"، "نشر الإصدار IPv6 في الشبكات الخلوية" و"الإصدار IPv6 في الشبكات غير الخلوية". وتمت المناقشات المعمقة بحضور شخصيات مؤثرة، بمن فيهم لواء حسناوي من "جامعة طيبة"؛ ريتشارد كزيفا من "جامعة غلاسكو البريطانية"؛ سميح سويسي من هيئة تنظيم الاتصالات الفرنسية (ARCEP)؛ لي هاورد من شركة "ريتيفيا" (Retevia)؛ جاد الشام، من "رايب إن سي سي"؛ خالد فضة من شركة "أربور نتوركس" (Arbor Networks)؛ براين نيسبت من "رايب"، وجوردي باليت مارتينيز من شركة (The IPv6 Company).

ويجدر الذكر بأنّ اجتماع "رايب 75" سيشهد انعقاد جلسات عامة، إلى جانب مجموعات عمل حول سياسات عناوين الإنترنت ومكافحة سوء الاستخدام والتواصل والتعاون وقواعد البيانات و"الإصدار السادس لعناوين بروتوكول الإنترنت" و"القياس والتحليل والأدوات" (MAT) والمصادر المفتوحة وخدمات "رايب إن سي سي" و"نظام أسماء النطاقات" (DNS) وتوجيه الشبكات، إلى جانب جلسة حول "إنترنت الأشياء". ويحفل جدول الأعمال أيضاً بالبرامج التدريبية وورش العمل التفاعلية.

خلفية عامة

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003 (قانون الاتصالات)، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة. ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

يتمحور دور الهيئة في مجالين هما: تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن