الإمارات للشحن الجوي تنقل 112 خيلاً من مسقط إلى المملكة المتحدة

بيان صحفي
منشور 06 أيّار / مايو 2012 - 12:24

نقلت طائرة تابعة ل الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن في طيران الإمارات، عدداً قياسياً من الخيل على رحلتين مؤخراً إلى المملكة المتحدة.

وشكلت الدفعة الأولى من الخيل، وعددها 70، أكبر عدد من الخيل تنقله الإمارات للشحن الجوي على رحلة شحن واحدة، ووصلت الدفعة الثانية وعددها 42 بعد الأولى بيومين.

وتم نقل الخيل، التابعة لسلاح الفرسان السلطاني العماني من العاصمة مسقط إلى ستاندستيد في المملكة المتحدة، على متن طائرة شحن من طراز بوينج 777، وذلك للمشاركة في احتفالات اليوبيل الماسي للملكة، التي ستقام خلال الفترة من 10- 13 مايو (أيار) الجاري أمام قلعة ويندسور.

وسوف يشارك في الاحتفالات لتكريم الملكة بمناسبة مرور 60 عاماً على اعتلائها العرش،، التي تقام مساء كل واحد من الأيام الأربعة، 550 خيلاً وأكثر من 1000 فنان وموسيقي ومؤدي من مختلف دول العالم.

وقال هيران بيريرا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لتخطيط الشحن: "يشرفنا أنه وقع الاختيار علينا لنقل خيل سلاح الفرسان السلطاني من مسقط إلى المملكة المتحدة للمشاركة في هذه المناسبة. لقد أصبحت دبي مركزاً عالمياً لسباقات الخيل، واكتسبنا بفضل هذه المكانة شهرة واسعة في مجال العناية بالخيل ونقلها، ونقوم بنقل المئات منها سنوياً عبر مختلف أنحاء العالم".

وجرى نقل الخيل داخل منصات مبنية خصيصاً لهذا الغرض معتمدة من الأياتا، وقد تم تطوير هذه المنصات بالتشاور مع خبراء بيطريين، وتستوعب الواحدة منها ثلاث رؤوس. ويوجد في طائرات الإمارات للشحن الجوي نظام خاص للتحكم في في درجات الحرارة ومراقبة أجواء المقصورة باستمرار لتوفير أقصى درجات الراحة للخيل طوال مدة الرحلة. ويرافق الخيل في كل رحلة ثمانية سياس (مفردها سائس) وطبيب بيطري.

وقام بتنظيم نقل الـ 112 خيلاً، من الإسطبل إلى الإسطبل، باستخدام الرحلتين الخاصتين على طائرة الشحن البوينج 777 التابعة لـ "الإمارات للشحن الجوي"، وكالة "إكويترانس لوجيستيكس ذ م م" الرائدة في منطقة الخليج والمتخصصة في شحن الخيل. ودشنت هذه العملية أول هبوط في المملكة المتحدة لطائرة شحن تابعة لـ "الإمارات للشحن الجوي" من طراز بوينج 777. وتملك الناقلة حالياً أربع طائرات من هذا الطراز ولديها طلبية مكونة من 9 طائرات من الطراز ذاته.

خلفية عامة

الإمارات للشحن الجوي

الإمارات للشحن الجوي تشتهر باعتماد أرقى المعايير من حيث جودة المنتجات التي تدعم التجارة العالمية ونقل الشحنات، ونيل رضاء العملاء من خلال الابتكار والمرونة والتطوير الدائم للخدمات. وخلال السنة المالية 2009/ 2010، نقلت 1.6 مليون طن من البضائع، بنمو 12.2% عن السنة السابقة التي نقلت خلالها 1.4 مليون طن. وتستخدم ذراع الشحن في طيران الإمارات طاقات الشحن التي تتيحها عنابر طائرات الركاب ضمن الأسطول البالغ عددها الآن 153 طائرة، منها تسع طائرات شحن تحمل الشعار المميز لـ "الإمارات للشحن الجوي".

وتنعكس سياسة التميز الشامل التي تتبعها طيران الإمارات في كافة مجالات عملها، في الاستثمار الكبير للإمارات للشحن الجوي في الموظفين ذوي الكفاءات العالية، وأحدث تقنيات المعلومات على الإطلاق، وأكثر طائرات الشحن كفاءة بهدف توسعة شبكة خطوطها، وأفضل مرافق ومعدات للمناولة الأرضية، مما جعلها قوة مهمة في قطاع الشحن الجوي العالمي. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
حاتم عمر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن