شراء الورود في الإمارات يرتفع بنسبة 146% في "الفالنتاين" مقارنة بالعام 2015: ماستركارد

بيان صحفي
منشور 14 شباط / فبراير 2018 - 06:22
الإنفاق على شراء الورود في الإمارات ارتفع هذا العام بنسبة 146% مقارنة بالعام 2015. (Shutterstock)
الإنفاق على شراء الورود في الإمارات ارتفع هذا العام بنسبة 146% مقارنة بالعام 2015. (Shutterstock)

كشف مؤشر ماستركارد السنوي للحب 2018 أن المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة يفضلون التعبير عن مشاعرهم تجاه من يحبون في يوم عيد الحب عن طريق إهداء الورود، وذلك على مدار الأعوام الثلاثة الماضية من 11 إلى 14 فبراير 2015 وحتى 2017. ووفقاً للمؤشر، الذي يعد دراسة تحليلية للمعاملات التي تتم عبر بطاقات الائتمان والخصم المباشر والبطاقات مسبقة الدفع، فإن الإنفاق العام على شراء الورود في الدولة قد ارتفع بنسبة 146% مقارنة بالعام 2015، مع ازدياد المعاملات الشرائية بنسبة 158%.

وبينما تشكل اللمسة الشخصية أمراً هاماً بالنسبة لسكان دولة الإمارات، مع إتمام 86% من عمليات الشراء الخاصة بيوم عيد الحب بصورة شخصية من المتاجر، إلا أن عمليات الشراء عبر الإنترنت شهدت هي الأخرى ارتفاعاً ملحوظاً بنسبة 111% في يوم عيد الحب عام 2017 مقارنة باليوم نفسه من العام 2015. وإضافة إلى ذلك، فقد بقيت حصة الإنفاق في المطاعم على مدار الأعوام الثلاثة الماضية مستقرة، مشكلة 9% من الحجم الكلي للإنفاق في هذه المناسبة، و44% من إجمالي المعاملات التي تم إنجازها في العام 2017. وقد قامت الدراسة بتحليل سلوك المتسوقين في أكثر من 200 بلد حول العالم، كما حددت العديد من توجهات الشراء الأخرى.

وفيما يتعلق بهدايا عيد الحب، تشير البيانات إلى أن الجمهور في دولة الإمارات يفكر في هذا الأمر بشكل مسبق عند شراء الهدايا وليس بشكل عفوي. كما لا يَعُد ذلك قرار يُتَّخذ في اللحظة الأخيرة، إذ إن غالبية عمليات الشراء الخاصة بيوم عيد الحب في الإمارات العربية المتحدة (وتبلغ نسبتها 28%) تتم يوم 11 فبراير. وعلى الرغم من ذلك، فإن أكثر من ربع الحجم الإجمالي للمعاملات (وتبلغ نسبته 28%) في الفترة بين 11 و14 فبراير قد تمت في يوم عيد الحب أي في 14 فبراير.

وقال جيريش ناندا، مدير عام ماستركارد في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان: "يسلط الإصدار الثالث لـ ’مؤشر ماستركارد السنوي للحب‘ الضوء على توجهات الإنفاق الإقليمية والعالمية الرئيسية، وذلك بهدف تقديم رؤية قيِّمة لتجار التجزئة حول سلوك وعادات الشراء لدى المستهلكين في أكثر أيام السنة رومانسية. ونرى أن العديد من الأشخاص يحرصون على خلق ذكريات لا تنسى مع من يحبون خلال عيد الحب، فيما يُعَد إهداء الورود من أبرز رموز الرومانسية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، يشير ارتفاع المعاملات المرتبطة بيوم عيد الحب التي تتم عبر الإنترنت إلى تنامي هذه الثقافة الرقمية في الدولة، والتي تدعمها الوتيرة المتسارعة لاعتماد حلول الدفع عبر الهاتف المتحرك مثل ماسترباس وأبل باي وسامسونغ باي".

ملخص حول عادات الإنفاق في الشرق الأوسط وإفريقيا:

  • يخطط الأشخاص لعمليات الشراء الخاصة بيوم عيد الحب في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بشكل مسبق، مع إجراء أغلبية المعاملات (والتي تبلغ نسبتها 29%) في يوم 11 فبراير، كما تم إجراء 620 ألف معاملة عالمياً في هذا اليوم على مدار الأعوام الثلاثة الماضية.
  • بقية حصة الانفاق على حجوزات الفنادق مستقرة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وهي تشكل 41% من حجم الإنفاق الكلي، و21% من المعاملات التي أجريت في 2017.
  • ارتفاع حجم الإنفاق على شراء الورود بنسبة 96% مقارنة بالعام 2015، وذلك مع ارتفاع حجم المعاملات بنسبة 71%.

خلفية عامة

ماستركارد

ماستركارد هي شركة أمريكية خاصة بنظام الدفع عن طريق بطاقة الائتمان. لديها حوالي 5,000 موظف، وتمنح تراخيص للبنوك في كل أنحاء العالم لإصدار بطاقات لهم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
عمر أبوهنود
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن