الاتحادية للجمارك وجمارك أبوظبي تبحثان تبسيط الإجراءات

بيان صحفي
منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 07:22
أكاديمية جمارك أبوظبي
أكاديمية جمارك أبوظبي

بحث معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، مع راشد لاحج المنصوري، المدير العام للإدارة العامة للجمارك – أبوظبي، مؤخرا، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الهيئة وجمارك أبوظبي في مجال الأنظمة الجمركية وتبسيط الإجراءات الجمركية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص خلال الفترة المقبلة من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع الجمارك بالدولة في مجال حماية أمن المجتمع وتيسير التجارة.

وفي بداية اللقاء، هنأ معالي المفوض علي الكعبي، راشد لاحج المنصوري بمناسبة ثقة القيادة الحكيمة لإمارة أبوظبي وتعيينه مديراً عاماً للإدارة العامة للجمارك بأبوظبي، متمنياً له التوفيق والسداد في أداء مهمته. وأشار معاليه خلال اللقاء إلى وجود آفاق واسعة للتعاون بين الهيئة وإدارات الجمارك المحلية لتطوير قطاع الجمارك في الدولة في إطار رؤية الإمارات 2021 ومؤشرات الأجندة الوطنية، مشيراً إلى أن قطاع الجمارك يعد أحد القطاعات المهمة الداعمة لخطة التنمية المستدامة.

وأكد معاليه أهمية الدور الكبير الذي تقوم به جمارك أبوظبي في تسهيل الإجراءات الجمركية وزيادة حركة التبادل التجاري للدولة مع العالم الخارجي، إضافة إلى حماية المجتمع من الممارسات التجارية الضارة.

وأشار معالي المفوض رئيس الهيئة إلى أن اعتماد ميناء خليفة كمنفذ دخول أولي من قبل مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي يمثل علامة مضيئة في تاريخ العمل الجمركي بإمارة أبوظبي، لما له من آثار إيجابية على حركة التجارة البينية مع دول مجلس التعاون. وشدد معاليه على استعداد الهيئة الاتحادية للجمارك تقديم الدعم اللازم لجمارك أبوظبي خلال الفترة المقبلة بما يساهم في الارتقاء بمستوى العمل الجمركي في الدولة إلى أعلى المستويات العالمية.

خلفية عامة

إدارة جمارك أبوظبي

​​​​​​إ​​​​ن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل همزة وصل بين الشرق والغرب بسبب موقعها الجغرافي المتميز، وقد أثبتت الأبحاث التي أجرتها بعثة الآثار الدانماركية في جزيرة أم النار المتاخمة لجزيرة أبوظبي أن هذه المنطقة كانت ميناءً مزدهراً منذ حوالي خمسة ألاف سنة وكانت مركزاً لتجارة نشطة مع شبه القارة الهندية، ومن منطلق هذه المقومات كانت الرؤية السديدة للسياسة الحكيمة في تكوين الأجهزة الجمركية والاهتمام بها وتطويرها منذ القدم. 

وتعتبر جمارك أبوظبي من أقدم الدوائر الحكومية في الإمارة، وذلك بعد أن أصدر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله تعالى، مرسوماً أميرياً في عام 1966 بإنشاء عدة دوائر حكومية، وعين لها رؤساء من شيوخ آل نهيان وأصحاب الخبرة، ليشاركوا في تحمل مسؤوليات الوطن والمواطن، ومن ضمن هذه الدوائر "دوائر المالية والجمارك والموانئ". 

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن