الاتحاد للطيران تُسيّر طائرتها طراز بوينغ 787 دريملاينر لخدمة وجهة جنيف

بيان صحفي
منشور 27 آذار / مارس 2018 - 08:07
الكابتن جورج دوغلاس، ومانجينو بابلو أوكتافيو غارسيا، مساعد طيار أول، يقودان الرحلة الأولى لطائرة بوينغ 787 دريملاينر من أبوظبي إلى جنيف.
الكابتن جورج دوغلاس، ومانجينو بابلو أوكتافيو غارسيا، مساعد طيار أول، يقودان الرحلة الأولى لطائرة بوينغ 787 دريملاينر من أبوظبي إلى جنيف.

أطلقت الاتحاد للطيران طائرتها طراز بوينغ 787 لخدمة وجهة أبوظبي – جنيف اعتباراً من الأحد الموافق 25 مارس مع بداية جدول رحلات موسم الصيف.

وتعتبر جنيف ثاني وجهة سويسرية بعد زيوريخ تتم خدمتها عبر طائرة الاتحاد للطيران من الجيل التالي، التي أصبحت تُمثّل العمود الفقري لأسطول طائرات الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، للرحلات بعيدة المدى. وتحل الطائرة المرتبة وفق نظام الثلاث درجات، والتي تضم ثماني أجنحة في الدرجة الأولى و28 استوديو في درجة رجال الأعمال و199 مقعدًا ذكيًا في الدرجة السياحية، محل طائرة إيرباص A330 التي يتم تشغيلها في الوقت الحالي لخدمة الرحلة اليومية للشركة إلى جنيف، وسوف تسهم في تعزيز الطاقة الاستيعابية على هذه الوجهة.

وفي هذا الخصوص، تحدّث بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "يسرّنا أن تتم خدمة وجهات سويسرا، أحد الأسواق الأكثر جذبًا لمسافري الأعمال والترفيه، بالكامل عبر طائرتنا الرئيسية بوينغ 787 دريملاينر."

وأضاف: "إلى جانب استمرارنا في توفير مواعيد سفر ملائمة لضيوفنا المسافرين بين أبوظبي وجنيف، سنتمكن من تعزيز فرص الربط في العديد من الأسواق التي من شأنها أن تفيد مزيدًا من المسافرين بحيث يتمكنون من ربط رحلاتهم إلى جنيف عبر أبوظبي.. ومن خلال جدول مواعيدنا المحسن، سيتمكن المزيد من المسافرين من مختلف الوجهات بقصد العمل أو الترفيه من تجربة طائرتنا من الجيل التالي على امتداد رحلتهم معنا."

ويتميز الأداء البيئي للطائرة الجديدة من الجيل التالي بعدد من المزايا التشغيلية الهامة، مثل الحد بنسبة 12 بالمئة من استهلاك الوقود مقارنة بسابقتها على تلك الوجهة، فضلاً عن الحد بشكل كبير من الانبعاثات الكربونية.

ومن المزايا الأخرى التي تتمتع بها التقنيات الجديدة لطائرة دريملاينر، انخفاض الضوضاء والتي أصبحت تحت المستويات المسموح بها عالميًا.

كما سيشهد إدراج الطائرة 787 دريملاينر لخدمة الرحلات على هذه الوجهة تغييرات على جداول الرحلات مع الاستمرار في توفير مواعيد ملائمة وسلسة للضيوف المسافرين إلى ومن جنيف. وستحافظ الاتحاد للطيران على مواعيد الوصول في الصباح الباكر إلى جنيف من الإمارات العربية المتحدة، مع تسيير رحلة العودة في منتصف الصباح، بحيث تحسّن من إمكانية الربط مع باقة أوسع من الوجهات عبر شبكة الشركة على امتداد آسيا وأستراليا، بما في ذلك هونغ كونغ وكوالالمبور وملبورن وبيرث وسنغافورة وسيدني وطوكيو.

وسيستفيد ضيوف الاتحاد للطيران المتجهين إلى سويسرا من رحلات المشاركة بالرمز مع الخطوط الجوية السويسرية "سويس" التي تربط جنيف مع زيوريخ وزيوريخ بأبوظبي.

ولدى الاتحاد للطيران في الوقت الحالي أسطولاً مؤلفًا من 19 طائرة طراز بوينغ 787-9 دريملاينر، تقوم على خدمة 18 وجهة حول العالم، تشمل عمّان وأمستردام وبكين وبيروت وبريسبن ودوسلدورف وجنيف ومدريد وملبورن وناغويا وبيرث والرياض وسيئول وشنغهاي وسنغافورة وطوكيو وواشنطن وزيوريخ.

وتوفر طائرات الاتحاد للطيران طراز بوينغ 787-9 دريملاينر، أعلى مستويات الراحة والترفيه والاتصال على متن الطائرة. وقد استوحيت الديكورات والإضاءة على متن الطائرة من التصاميم العربية المعاصرة، بما في ذلك القبة الأيقونية لمتحف اللوفر أبوظبي الذي تم افتتاحه مؤخراً، بما يتكامل مع التصميم المميز لألوان طلاء طائرات الاتحاد للطيران والذي يحمل اسم "معالم من أبوظبي" الذي أطلقته الشركة عام 2014. ويُشار إلى أن لدى الاتحاد للطيران 52 طائرة طراز دريملاينر قيد التسليم.

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
راول والي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن