الاتحاد للطيران ومايكروسوفت تطلقان أول أكاديمية للذكاء الاصطناعي في المنطقة

بيان صحفي
منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2019 - 12:30
خلال الحدث
خلال الحدث

أعلنت اليوم الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة عن شراكة إستراتيجية مع مايكروسوفت ، ويهدف التعاون المشترك بين المنظمتين إلى إطلاق أول أكاديمية خاصة بالذكاء الاصطناعي في المنطقة ، وسوف تساهم هذه الخطوة بإحداث ثورة بالطريقة التي تعمل بها شركة الطيران على خدمة عملائها ، وذلك من خلال تطوير قدراتها العاملة ، وتحسين عملياتها وخلق إيرادات بديلة.

 

وسيتم منح جميع موظفي الاتحاد للطيران كجزء من أكاديمية الذكاء الاصطناعي فرصة الوصول إلى برنامج تدريبي عبر الإنترنت ، ودروس خاصة تحت اشراف مدربين متخصصين ، وذلك من أجل زيادة المعرفة وبناء المهارات بمختلف تقنيات الذكاء الاصطناعي على مستوى المنظمة بأكملها، وتمكين كل موظف من تقديم قيمة أكبر للشركة وعملائها ، كما سيقوم المتخصصون في مايكروسوفت بتنفيذ سلسلة من ورش عمل الذكاء الاصطناعي والجلسات المختبرية بهدف تحديد تحديات الأعمال التي يمكن تحسينها عن طريق تقنية الذكاء الاصطناعي ، علماً أن الاتحاد للطيران تشرع حالياً في رحلة تحول رقمية تمكنها من تعزيز قدراتها لخدمة ما يقرب من 20 مليون مسافر كل عام.

 

وقال توني دوجلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران "يكمن السر وراء شراكتنا الطويلة مع شركة مايكروسوفت في أننا نفكر بطريقة مماثلة ، نحن نقوم بأخذ قفزات كبيرة نحو الأمام عبر تسخير التكنولوجيا واستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي لخدمة منظمتنا ، ونؤمن في الاتحاد للطيران بأن التفاعل البشري المدعوم بالتكنولوجيا من شأنه تقديم تجربة فريدة للضيوف والعملاء ، كما أنه يمنحنا ميزة تنافسية تمكننا من البقاء في طليعة هذا المجال.

 

كما اعتمدت الاتحاد للطيران برنامج أوفيس 365 كجزء من استراتيجيتها لتصبح منظمة أكثر كفاءة ، وقد قامت الإدارة العليا للمجموعة أيضا بمبادرات لأتمتة العديد من العمليات اليومية وتعزيزها ، اضافة إلى ذلك تخطط الشركة لتوفير برامج تعليمية مرنة ومُصممة خصيصاً لتعزيز كفاءة موظفيها ، بحيث تسمح لهم باستخدام الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات الذكية الأخرى لزيادة إنتاجيتهم وابتكاراتهم ، علماً أن الحلقات التدريبية ستصمم بعناية حول أدوار الموظفين بهدف تحقيق أقصى استفادة من طاقاتهم.

 

وقال احسان عنبتاوي الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق لدى مايكروسوفت الخليج "في عالم تسعى فيه كل شركة أن تصبح شركة رقمية ، فمن الرائع أن نرى مجموعة الاتحاد للطيران مثالاً يحتذى به من خلال الاستثمار في موظفيها وبناء كفائاتهم المستقبلية ، وتعتبر أكاديمية الذكاء الاصطناعي جزءًا من أهداف الاتحاد للطيران الطموحة لكي تصبح من أسرع المؤسسات في اعتماد أفضل وأحدث التقنيات المتطورة والمستقبلية في جميع نواحي عملياتها، وتمثل شراكتنا اليوم في أكاديمية الذكاء الاصطناعي جزء أساسي من تحقيق أهداف الاتحاد للطيران الرقمية ، ونحن فخورون بأن نكون شركاء في إعداد وتطوير فريقهم العالمي ، وهو مايعد أمر أساسي لتحقيق رؤيتهم للتحول الرقمي.

 

هناك العديد من المؤشرات التي  تؤكد أن المنظمات الخاصة والعامة في جميع أنحاء الشرق الأوسط أصبحت أكثر جرأة في مواقفها تجاه تقنية الذكاء الاصطناعي ، حيث أكد استطلاع أجرته شركة مايكروسوفت مؤخرًا أن أكثر من 72٪ من الشركات في المنطقة تخطط لإنفاق جزء من ميزانيتها على الذكاء الاصطناعي في عام 2019 ،  وأوضح ذات التقرير أن اثنتان من بين كل خمس مؤسسات في منطقة الشرق الأوسط تبنت بالفعل حلول الذكاء الاصطناعي ، في حين يخطط أكثر من الثلث في تبني حل قائم على الذكاء الاصطناعي هذا العام.

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

مايكروسوفت

تأسست مايكروسوفت في عام 1975، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات والخدمات والحلول التي تساعد الأفراد والشركات على تحقيق كامل إمكاناتهم. افتتحت مايكروسوفت الخليج في دبي في عام 1991. وتدير مايكروسوفت الخليج الآن أعمال الشركة في كل البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
وندي جوما
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن