الاتحاد للطيران ونمبر1 لاونجز تقدمان علامة 'ذا هاوس' في أستراليا

بيان صحفي
منشور 17 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:52
علامة "ذا هاوس" هي نتاج التعاون الفريد بين الاتحاد للطيران و"نمبر1 لاونجز"
علامة "ذا هاوس" هي نتاج التعاون الفريد بين الاتحاد للطيران و"نمبر1 لاونجز"

اختارت الاتحاد للطيران مطاري سيدني وملبورن، محطة تالية لها للمضي بنشر العلامة الجديدة لصالات الانتظار "ذا هاوس"، التي أطلقتها الشركة مؤخرًا بالشراكة مع "نمبر1 لاونجز/No1 Lounges".

وسيحظى مسافرو الاتحاد للطيران وفيرجن أستراليا شركة الطيران الشريكة، المؤهلون للاستفادة من خدمات الصالة من تجربة خدمات "ذا هاوس" اعتبارًا من يوم الثلاثاء 23 أكتوبر في سيدني، فيما ستستقبل صالة ملبورن الضيوف بخدماتها المحسّنة يوم السبت 27 أكتوبر، ويأتي ذلك في أعقاب إطلاق العلامة التجارية الجديدة في مبنى المسافرين رقم 4 بمطار لندن هيثرو، بتاريخ 5 أكتوبر.

وتجدر الإشارة إلى أن علامة "ذا هاوس" هي نتاج التعاون الفريد بين الاتحاد للطيران و"نمبر1 لاونجز" مزود خدمات صالات الانتظار الحائز على الجوائز، لتقديم تجربة عصرية مميّزة تتسق مع التصاميم الراقية للاتحاد للطيران وهدفها في توفير تجارب سفر استثنائية للضيف.

وفي هذا الخصوص، تحدّثت ليندا سيليستينو، نائب الرئيس لشؤون تطوير وتقديم تجارب الضيوف في الاتحاد للطيران، قائلة: "خلال سعينا لتطوير العلامة التجارية الجديدة، تركز اهتمامنا على هدف بسيط ومحدد، وهو البناء على الخدمات والمنتجات التي تفرّدت بها صالاتنا، بدءًا من الأجواء المحيطة والتصاميم مرورًا بالأطعمة والمشروبات لتكون أكثر فرادة وتميّزًا."

وأضافت: "نعمل بالتعاون مع "نمبر1 لاونجز" على تطوير تجربة صالات الضيوف في المطارات الرئيسية حول العالم، لنضمن أن يشعر ضيوفنا بالألفة والراحة، وليستمتعوا بالمزايا الفريدة التي يتوقعونها من الاتحاد للطيران وسط أجواء "ذا هاوس" الجديدة".

ويأتي اختيار مطاري سيدني وملبورن لتوفير صالات "ذا هاوس" فيها تأكيدًا على أهمية السوق الأسترالية بالنسبة للناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، فقد بدأت الاتحاد للطيران خدماتها إلى أستراليا منذ عام 2007.

وأضافت السيدة سيليستينو: "إننا ملتزمون تجاه أستراليا أكثر من أي وقت مضى، ويعتبر إطلاق "ذا هاوس" في سيدني وملبورن، وهما من الوجهات الأكثر أهمية على شبكتنا إلى جانب لندن، خير برهان على ذلك. نتطلع للترحيب بضيوفنا الكرام هناك من خلال تجربة معززة واستثنائية."

وتعكس علامة "ذا هاوس: موطن ضيافة الاتحاد للطيران" الجديدة كل ما تجسده الاتحاد للطيران فضلاً عن كونها تعكس كل ما يلبي رغبات عملاء الدرجات الممتازة وذلك من خلال ثلاث ركائز أساسية: البساطة مع الخبرة، الخصوصية مع الدقة والاهتمام، السكينة مع الانسجام.

سيوفر المطبخ والمقهى بدءًا من اللحظة الأولى لإطلاق العلامة الجديدةـ، خيارات أوسع مع التركيز على المنتجات الصحية والمحلية. سيتم إعداد أطباق طازجة وسيحظى الضيوف بميزة الخدمة الذاتية والاختيار من قوائم الطعام في مناطق تناول الطعام التي جرى ترقيتها. كما ستتوافر قائمة مشروبات متنوعة وتشكيلة فاخرة من المنتجات الأسترالية.

سيجري العمل خلال العام المقبل على تجديد الصالتين، وستشهدان إدخال غرف للقراءة. وستضم صالة ذا هاوس في سيدني غرفة خاصة للضيوف من كبار الشخصيات، كالضيوف المسافرين على درجة الإيوان.

وتحدّث فيل كاميرون، الرئيس التنفيذي لشركة نمبر1 لاونجز، قائلاً: "تعتبر الاتحاد للطيران من العلامات التجارية الكبيرة، وأسعدنا العمل معًا جنبًا إلى جنب للخروج بالمفهوم الجديد لصالات الانتظار. ستكون مهمة "ذا هاوس" الحفاظ على الحضور القوي لعلامة الاتحاد للطيران في تلك المواقع، وتعزيز تجربة الضيوف الكلية، مع العمل على توسعة نطاقها."

وسوف تستمر الشركة في تقديم مزايا الدخول المجاني لعملاء الاتحاد للطيران المسافرين على متن درجة رجال الأعمال والدرجة الأولى، والمسافرين على متن درجة "الإيوان". كما يسري الدخول المجاني كذلك لأعضاء الفئة الذهبية والبلاتينية ببرنامج الولاء الخاص بالشركة "ضيف الاتحاد" والمسافرين على متن الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال عبر رحلات الشركاء بالرمز التي تشغلها الاتحاد للطيران.  

وستوفر الاتحاد للطيران كذلك إمكانية استخدام صالة "ذا هاوس" مقابل رسوم لمسافري الشركة على متن الدرجة السياحية. وستستمر الصالة في تقديم خدماتها كذلك لمسافري الدرجات الممتازة لعدد محدد من شركات الطيران الأخرى، مع توفير إمكانية شراء الخدمة لمسافري غيرها من شركات الطيران الأخرى حسب التوافر.

خلفية عامة

الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 انطلاق الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقدمت خدماتها المتميزة إلى أكثر من 8.3 مليون مسافر خلال عام 2011 وتخدم من محطتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي 86 وجهة تجارية وشحن على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وأستراليا وآسيا وأمريكا الشمالية، وتشغل أسطولاً حديثاً يضم 67  طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، و100 طائرة تحت الطلب، تشمل 10 طائرات من طراز إيرباصA380، التي تعد أضخم ناقلات ركاب في العالم. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
منى صالح النهدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن