البرنامج التأسيسي في وايل كورنيل للطب - قطر يحتفل بمسيرة عشرة أعوام حافلة بالإنجاز

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 06:50
رشيد بن ادريس، العميد المساعد لشؤون استقطاب الطلاب والتواصل المجتمعي والبرنامج التأسيسي
رشيد بن ادريس، العميد المساعد لشؤون استقطاب الطلاب والتواصل المجتمعي والبرنامج التأسيسي

احتفلت وايل كورنيل للطب - قطر بمرور عشرة أعوام على انطلاقة البرنامج التأسيسي المصمّم لإعداد الطلاب على أكمل وجه، بما يمكّنهم من تحقيق النجاح المرجوّ في برنامج الطب. وقد أقيم حفل في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة حضره أعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية وطلاب وخريجون.

تتمثّل رسالة البرنامج التأسيسي الذي انطلق في عام 2007 في الارتقاء بمهارات الطلاب الذين أتموا تعليمهم في مدارس لغة التدريس فيها ليست الإنجليزية، والذين هُم متفوقون في دراستهم غير أنهم غير مؤهلين بعد لتحقيق هذه النقلة من المرحلة الثانوية إلى دراسة الطب. لذلك يُعتبر البرنامج بمثابة جسر بين المرحلة الثانوية والكلية للراغبين بدراسة الطب.

وأشار الدكتور جاويد شيخ، عميد وايل كورنيل للطب - قطر، إلى أن الكلية أطلقت البرنامج التأسيسي قبل عشر سنوات لدعم الطلاب القطريين في سعيهم لإثبات جدارتهم وتحقيق النجاح المرجوّ في برنامج الطب. وقال: "وايل كورنيل للطب هي عضو رابطة آيڤي التي تضمّ نخبة من الجامعات الأكثر عراقة في العالم، وتطبّق الكلية معايير عالمية رفيعة في ما يتعلق بطلابها وهيئتها الأكاديمية والإدارية. ومن أجل إعداد طلابنا القطريين المتميزين وتأهيلهم لتحقيق مثل هذه المعايير الفائقة تواصَلنا مع المدارس الثانوية في قطر وحدّدنا الطلاب المتفوقين المهتمين بدراسة الطب. ومن ثمّ وفَّرنا لهم الظروف المثالية لدراسة الرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية المكثفة لإعدادهم على أكمل وجه لبرنامج الطب الممتد لستة أعوام بمعاييره الأكاديمية الصارمة.

وأضاف قائلاً: "أثمر هذا البرنامج الطموح عن تخريج المزيد من الأطباء القطريين الذين يعملون في مهنة الطب ويسهمون إسهاماً قيّماً في قطاع الرعاية الصحية في قطر. كما نسهم من خلاله في إعداد المزيد من القدرات البشرية المؤهلة والداعمة لقطاع الرعاية الصحية في قطر، وتخريج أفواج من الأطباء القطريين الذين يدعمون ويطوّرون قطاع الرعاية الصحية في وطنهم. وهؤلاء مثال يُحتذى للأجيال الناشئة بما يسهمون به في نشر أفضل الممارسات الطبية، وكلّ ذلك يوطّد دعائم اقتصاد المعرفة الآخذ في التوسّع في قطر".

يتألّف منهج البرنامج التأسيسي من مساقات في علوم الفيزياء والأحياء والكيمياء والرياضيات إلى جانب اللغة الإنجليزية، غير أن الدروس الحقيقية الراسخة في أذهان طلابه أعمق من ذلك بكثير.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور ماركو أميدوري، العميد المشارك لبرنامج ما قبل الطب وأستاذ الفيزياء المشارك في وايل كورنيل للطب – قطر، الذي اضطلع بدور بارز في وضع منهج البرنامج: "ليس المراد من هذا البرنامج تعميم المعلومة العلمية وجعل الطلاب يحفظونها عن ظهر قلب، فالمراد منه أبعدُ من ذلك بكثير. نريد طلابنا أن يصبحوا متعلمين مستقلين، وأن يتملّكهم شغف المعرفة والفضول بما يجعلهم يطرحون الأسئلة، ومن ثم أن يملكوا المهارات الضرورية للإجابة عن تلك الأسئلة بأنفسهم. ونريد أيضاً أن نغرس فيهم أخلاقيات العمل الراسخة وأن يصبحوا متعلمين طَوال حياتهم، وأن يكون اكتساب المعرفة بالنسبة لهم بمثابة رحلة متواصلة".

من جهة أخرى، نوّه الدكتور رشيد بن ادريس، العميد المساعد لشؤون استقطاب الطلاب والتواصل المجتمعي والبرنامج التأسيسي والأستاذ المشارك للغة الإنجليزية كلغة ثانية، بأهمية البرنامج ودوره في تمكين الطلاب من تحقيق ما يتطلعون إليه في دراسة وممارسة مهنة الطب. وقال: "عندما نلمسُ من استمارة الانتساب لوايل كورنيل للطب - قطر أن الطالب يملك إمكانات حقيقية غير أنه غير مؤهّل كما يجب لدخول برنامج الطب، فإننا نطلب منه أن يفكّر في الالتحاق بالبرنامج التأسيسي. وبهذه الطريقة استطعنا أن نجد طوال الأعوام الماضية طلاباً متفوقين ومتميزين. ونشعر بالارتياح ونحن نشاهد تخرّج المزيد من الأطباء اليوم بعد أن قدّم لهم البرنامج التأسيسي الدعم اللازم لتحقيق ما يصبون إليه".

شاهد الحضور خلال الاحتفال فيلماً قصيراً ثم استمعوا إلى كلمتين، الأولى للطالبة إيمان مصلح التي ستتخرّج بعد شهر من الآن والتي التحقت بالبرنامج التأسيسي قبل دخولها برنامج الطب، والكلمة الثانية للدكتور محمد الهاجري الذي تخرّج في عام 2015 وكان أنهى بدوره البرنامج ذاته.

والتحق 22 طالباً وطالبة بالبرنامج التأسيسي للعام الأكاديمي 2017-2018، أغلبهم من المواطنين القطريين، ومنهم الطالبة رزان الموسوي التي قالت: "يضع البرنامج التاسيسي الأشياء في نِصابها، فهو يساعدنا على فهم ما هو متوقع منا خلال برنامج الطب والمعايير التي يتعيّن على طلاب كورنيل مراعاتها والتقيّد بها".

جدير بالذكر أن الطلاب الذين يستكملون البرنامج التأسيسي بنجاح ينتقلون تلقائياً إلى برنامج الطب المدمج الممتد لستة أعوام في الكلية.

خلفية عامة

كلية طب وايل كورنيل في قطر

تأسست كلية طب وايل كورنيل في قطر بالتعاون مع مؤسسة قطر، وتعد جزءاً من كلية طب وايل التابعة لجامعة كورنيل في نيويورك، كما أنها أول مؤسسة طبية تقدم بكالوريوس الطب خارج الولايات المتحدة. وتقدم هذه الكلية برنامجاً تعليمياً شاملاً ومتكاملاً، حيث يشتمل على سنتين دراسيتين "ما قبل الطب"، ثم أربع سنوات ضمن برنامج الطب، ويتم التدريس من قبل الهيئة التدريسية التابعة لكلية كورنيل. وهناك مراحل قبول منفصلة لكل برنامج تتم وفق معايير القبول المعمول بها في جامعة كورنيل في إثاكا وكلية الطب التابعة لها في نيويورك.

المسؤول الإعلامي

الإسم
خليفة البدور
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن