البنك الأهلي الأردني يدعم "نملية" لمشاركتها في أسبوع عمّان للتصميم

بيان صحفي
منشور 26 أيلول / سبتمبر 2016 - 09:02
خلال الحدث
خلال الحدث

انطلاقاً من استراتيجيةالبنك الأهلي الأردني للمسؤولية المجتمعية والهادفة الى التمكين، ساهم البنك مؤخراً بدعم فعاليات أسبوع عمّان للتصميم بنسخته الأولى في المملكة من خلال دعمه لمشاركة شركة الحقل لصناعة المربى والسكاكر "نملية" العلامة التجارية الحيوية التي تركز على الأصالة والحرف اليدوية لخلق منتجات حرفية عالية الجودة باستخدام المنتجات المحلية فقط، ضمن أجنحة الأطعمة التقليدية في الثلاثة مواقع التي اقيمت فيها الفعالية، والتي امتدّت خلال الفترة ما بين الأول والتاسع من أيلول الحالي، والذي يعد جزءاً من شبكة من أسابيع التصميم التي تقام حول العالم بهدف تحفيز الفكر التصميمي لدى الموهوبين.

كما قام البنك بإعطاء الفرصة لأحدى المشاريع التنموية النسائية - منتجات قرية بيوضة- والذي كان له وجود فعال في اسبوع عمان للتصميم حيث كانت هذه المشاركة من خلال مبادرة النشميات ,والتي اطلقها البنك لتشكل برنامجاً متكاملاً لتمكين صاحبات المشاريع القائمة وتعزيز مساهمة مشاريعهن في دعم الاقتصاد الوطني من خلال تحسين قدراتهن الريادية والإدارية وتعزيز ملاءة مشاريعهن المالية إذ تعمل المبادرة على تطوير فرص تنمية المشاريع النسائية وضمان نجاحها واستمرارها من خلال تقديم باقة واسعة من الخدمات التي لا تقتصر على الخدمات المصرفية والتمويلية فقط، بل تمتد لتشمل مساعدة صاحبات المشاريع في تسويق منتجاتهن من خلال شبكة الاتصال التي تمتلكها المبادرة، كما أنها توفر الخدمات الاستشارية والتدريبية الهادفة لتحسين فرص التمويل المصرفي للمشاريع النسائية وتعزيز ملاءتها المالية، هذا فضلاً عن الخدمات المساندة للمرأة الريفية لتمكينها اجتماعياً واقتصادياً عبر تعزيز دورها في الإنتاج والتصدير من خلال توجيهها نحو الحرف الصناعية والإنتاجية واليدوية المختلفة وتعزيز مهاراتها ضمنها.

خلفية عامة

البنك الأهلي الأردني

يعد البنك الأهلي الأردني من المؤسسات المصرفية الأردنية الرائدة ذات التاريخ والإرث الوطني العميق؛ حيث كان أول بنك أردني النشأة حين تأسس في العام 1955، وسادس شركة مساهمة عامة في المملكة. وقد لعب البنك دوراً محورياً في تطوير الجهاز المصرفي وتنميته، ما جعله داعماً اقتصادياً، ومسؤولاً مجتمعياً، فضلاً عن كونه الشريك المثالي للحياة المصرفية للكثير من الناس على مر عقوده الستين التي بلغها في العام 2015، وذلك بفضل قيادته الحكيمة، وإدارته المتطورة، وقيمه الأصيلة الراسخة ورؤيته الطموحة التي تنصب لما بعد الستين نحو بلوغ الريادة المحلية.

هذا وعرف البنك ببنائه المؤسسي السليم المرتكز على مفهوم الاستدامة، وعلى القدرة على مواكبة التطورات المتلاحقة في الأردن والعالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
امينة ميرزا
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن