البنك الوطني العماني يقدم لعملائه خدمة ’الدفع عن بعد ‘ متيحاً لهم وسيلة سهلة وسريعة للدفع

بيان صحفي
منشور 07 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 07:06
يمكن للعملاء الاستفادة من هذه الخدمة من خلال تقريب بطاقاتهم أو تمريرها أمام أجهزة الدفع المعتمدة لدى البنك في أكثر من 5000 جهاز دفع طرفي في جميع أنحاء السلطنة.
يمكن للعملاء الاستفادة من هذه الخدمة من خلال تقريب بطاقاتهم أو تمريرها أمام أجهزة الدفع المعتمدة لدى البنك في أكثر من 5000 جهاز دفع طرفي في جميع أنحاء السلطنة.

للمرة الأولى بالسلطنة، أعلن البنك الوطني العُماني عن توفير خدمة الدفع عن بعد لعملائه من حاملي بطاقات ماستركارد بالسلطنة متيحاً لهم الفرصة للاستمتاع بإجراء عمليات الدفع والشراء بكل سهولة وأريحية. ويمكن للعملاء الاستفادة من هذه الخدمة من خلال تقريب بطاقاتهم أو تمريرها أمام أجهزة الدفع المعتمدة لدى البنك في أكثر من 5000 جهاز دفع طرفي في جميع أنحاء السلطنة.

وتعد هذه الخطوة علامة فارقة في البنية الأساسية لخدمات الدفع بالبطاقات حيث ستقبل أجهزة الدفع الطرفية جميع بطاقات ماستركارد المزودة بخدمة "الدفع عن بعد" الصادرة سواء محلياً أو بالخارج. ويُشار إلى أن خدمات "الدفع عن بعد" يتم استخدامها على نطاقٍ واسعٍ في جميع أرجاء العالم وتحظى بقبول أكبر من الخدمات المشابهة التي تعمل بتقنية "الرقاقة الإلكترونية ورمز التعريف الشخصي". ومن خلال هذه الخدمة، سيتمكن حاملو بطاقات ماستر كارد المزودة بخدمة "الدفع عن بعد" من إتمام عمليات الدفع والشراء بكل سهولة وسرعة ودون الحاجة إلى تمرير البطاقة أو إدخال رقم التعريف الشخصي.

وتعليقاً على ذلك، وقال عبد الكريم بن زهران الهنائي، رئيس القنوات البديلة لدى البنك الوطني العُماني: "تتيح هذه الخدمة المبتكرة إنجاز عمليات الدفع بسرعة وبكل سهولة بمجرد الاقتراب من الأجهزة الطرفية مما يجعلها البديل المثالي الآمن للمعاملات النقدية ولتقنية ’الرقاقة الذكية ورمز التعريف الشخصي‘". وأضاف: "نلتزم في البنك الوطني العُماني بدعم السلطنة في مسيرتها نحو تحقيق التحول الرقمي فلا شك أن طريقة إدارتنا لمعاملات المالية تلعب دوراً أساسياً فيه. ونؤمن بأن خدمة "الدفع عن بعد" يعد إضافة عصرية إلى محفظة خدماتنا المبتكرة، ونفتخر كوننا أول مؤسسة مصرفية تقدم هذه التقنية العصرية لإثراء عملائها بتجربة مصرفية سهلة وذكية وآمنة".

هذا، ويمكن إجراء عمليات "الدفع عن بعد" لشراء البضائع والخدمات بقيمة تصل إلى 10 ريال عُماني مما يجعلها الحل المناسب للمعاملات البسيطة وشراء اللوازم اليومية الأساسية. ولضمان تحقيق أعلى مستوى من الأمان، سيتطلب من العملاء إدخال رقم التعريف الشخصي لعمليات الدفع التي تتجاوز قيمتها 10 ريال عُماني. أما بالنسبة لمحلات البيع بالتجزئة، فسترفدهم هذه الخدمة بقيمة مضافة حيث ستوفر الوقت والجهد من خلال تسهيل إتمام معاملات عملائهم.

ويمكن استخدام البطاقات التي تحمل شعار "الدفع عن بعد"، وهو عبارة عن أربعة خطوط داكنة تُشكل موجة لا سلكية، لدى أي من أجهزة الدفع الطرفية الجديدة لدى البنك الوطني العُماني بما في ذلك الموجودة في مطار مسقط الدولي. كما يمكن أيضاً لعملاء البنك من حاملي بطاقات الخصم الشبابية، وبطاقات بديل مسبقة الدفع استخدام ميزة "الدفع عن بعد" الجديدة في نقاط البيع المختلفة. وعلاوة على ذلك، سيقوم البنك قريباً بتفعيل هذه الميزة العصرية في جميع بطاقات الخصم والائتمان الجديدة الصادرة من قبله.

خلفية عامة

البنك الوطني العماني

تأسس البنك الوطني العُماني في العام 1973 ليصبح أول بنك محلي بسلطنة عُمان، ويحفل سجل البنك بتاريخ ثري من الخدمات التي قدمها للشركات العُمانية المحلية وتعزيزه للاقتصاد العُماني بشكلٍ عام. واليوم، أصبح البنك الوطني العُماني أحد أكبر البنوك في سلطنة عُمان برأس مال مدفوع يقدر بـ 110.8 مليون ريال (288 مليون دولار أمريكي) ورأس مال نظامي يبلغ 377.8 مليون ريال (981 مليون دولار أمريكي).

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن