البنك الوطني العُماني يُطلق بطاقات ’بديل ‘المدفوعة مُسبقاً

بيان صحفي
منشور 11 تمّوز / يوليو 2018 - 07:35
يوفر البنك حالياً نوعين مختلفين من البطاقات، إحداهما للاستخدام العام بحد أقصى يبلغ 1,000 ريال عُماني، بينما الأخرى مخصصة للشباب بحد أقصى يبلغ 500 ريال عُماني.
يوفر البنك حالياً نوعين مختلفين من البطاقات، إحداهما للاستخدام العام بحد أقصى يبلغ 1,000 ريال عُماني، بينما الأخرى مخصصة للشباب بحد أقصى يبلغ 500 ريال عُماني.

أطلق البنك الوطني العُماني باقة متكاملة من البطاقات المدفوعة مسبقاً تحت اسم ’بديل‘. ويأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها البنك لتعزيز كفاءة وفعالية المعاملات المصرفية وتشجيع المجتمع على استخدام أحدث التقنيات الرقمية المالية. وأصبح بإمكان عملاء البنك الحاليين والجُدد الآن استخدام هذه البطاقات القابلة لإعادة التعبئة في عمليات الشراء اليومية والمعاملات على الإنترنت، ودفع فواتير الخدمات بشكل أكثر أماناً وموثوقية. ومن أجل تحقيق أعلى مستوى من التحكم والأمان في جميع المعاملات، تم تزويد هذه البطاقات ببرنامج الحماية ثلاثي الأبعاد لحمايتها من السرقة والاحتيال حيث أن كافة المعاملات تتم بعد اعتمادها من العميل صاحب البطاقة.

ويوفر البنك حالياً نوعين مختلفين من البطاقات، إحداهما للاستخدام العام بحد أقصى يبلغ 1,000 ريال عُماني، بينما الأخرى مخصصة للشباب بحد أقصى يبلغ 500 ريال عُماني. كما وبإمكان العملاء طلب الحصول على البطاقات وتفعيلها من خلال تطبيق الوطني العُماني على الهاتف النقال واستلامها من أي فرع من فروع البنك الـ 60 المنتشرة في مختلف أنحاء السلطنة. ويمكن أيضاً استخدام تطبيق الهاتف النقال وأجهزة الصراف الآلي والأجهزة التي تقبل بطاقات ماستركارد للتحقق بسهولة من الرصيد المتوفر في البطاقات.

هذا، ويهدف البنك الوطني العُماني من خلال طرح هذا المنتج المبتكرإلى تمكين عملائه من إجراء عمليات الشراء من داخل وخارج السلطنة وعلى الإنترنت بدون أي رسوم إضافية. ولا تقتصر مزايا بطاقات ’بديل‘ على ذلك فحسب بل تشمل أيضاً إتاحة الفرصة للعملاء للحصول على خصومات خاصة لدى شركاء البيع بالتجزئة لدى البنك والحصول على نقاط على كل عملية شراء ضمن برنامج المكافآت ’نقاطي‘.

وتعليقاً على ذلك، قال جون تشانج، المدير العام ورئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد بالبنك الوطني العُماني: "طالما نضع عملائنا في مقدمة أولوياتنا في كل ما نقوم به من أعمال، ومن هنا جاء إطلاقنا لبطاقات ’بديل‘ استجابة للطلب المتزايد على حلول بديلة وذكية وأكثر أمانا للنقود الورقية. كما ونسعى من خلال هذه الخدمة إلى تمكين عملائنا من إدارة نفقاتهم وإجراء عمليات الشراء من ملايين المحلات في جميع أنحاء العالم والاستمتاع بأعلى وأحدث مزايا الأمان الإلكتروني. ومن خلال تطبيقنا المبتكر على الهاتف النقال، سيتمكن عملائنا من إعادة تعبئة بطاقاتهم حسب متطلباتهم ونفقاتهم". وأضاف: "وإنني على ثقة أن الخدمة ستشكل الحل الأذكى والأكثر حداثة وأريحية للعملاء من جميع الفئات والأعمار".

جديرٌ بالذكر أن البنك الوطني العُماني يواصل مجهوداته الدؤوبة لإثراء تجربة عملائه بحلول مصرفية ومالية مبتكرة وتنافسية. وتُشكل بطاقات ’بديل‘ أحدث إضافة إلى قائمة الحلول الرقمية التي يوفرها البنك والتي تساهم بدورٍ فاعلٍ في مسيرة تحول اقتصاد السلطنة إلى اقتصاد رقمي.

خلفية عامة

البنك الوطني العماني

تأسس البنك الوطني العُماني في العام 1973 ليصبح أول بنك محلي بسلطنة عُمان، ويحفل سجل البنك بتاريخ ثري من الخدمات التي قدمها للشركات العُمانية المحلية وتعزيزه للاقتصاد العُماني بشكلٍ عام. واليوم، أصبح البنك الوطني العُماني أحد أكبر البنوك في سلطنة عُمان برأس مال مدفوع يقدر بـ 110.8 مليون ريال (288 مليون دولار أمريكي) ورأس مال نظامي يبلغ 377.8 مليون ريال (981 مليون دولار أمريكي).

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن