التربية تخصص 3.7 ملايين درهم لشراء كتب لرفد مكتبات المدارس بها

بيان صحفي
منشور 10 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 06:39
وزارة التربية والتعليم الإمارات العربية المتحدة
وزارة التربية والتعليم الإمارات العربية المتحدة

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يعد عرساً ثقافياً يضيء سماء المعرفة كونه يتفرد في حجم المشاركة وقيمته الأدبية والعلمية، فضلاً عن كونه ملتقاً فكرياً خصباً لتبادل الأفكار والرؤى، ويحقق تجانساً مهماً ومطلوباً في النظرة الشمولية العامة لما ينبغي أن يتجسد من فكر راق وتنوع في مصادر المعرفة، وهو بالتالي ما يوسع من مدى آفاق الاستفادة المتوخاة لمختلف الشرائح المجتمعية، وذلك تحت سقف واحد.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه، أمس الأول، منصة وزارة التربية في معرض الشارقة الدولي للكتاب، يرافقه أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب ومدير معرض الشارقة الدولي للكتاب حيث اطلع على ما تحويه المنصة من مقتنيات وأفكار ابداعية وأنشطة، وتفاعل مع الطلبة الحضور، وتبادل أطراف الحديث مع زائري المنصة، ومن ثم جال في أركان المعرض، حيث أشاد بمستوى التنظيم وما يزخر به المعرض من مصادر للمعرفة، ومخزون فكري قيم تترجمه امهات الكتب والمراجع والمخطوطات وآخر الاصدارات التربوية الحديثة التي يغص بها المعرض.

وأوضح أن إمارة الشارقة أمست عنواناً عريضاً في ميادين العلم والمعرفة، وهي شاهدة على انجازات حضارية وتعليمية بارزة بفضل متابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مثمناً في الوقت ذاته دوره الكبير في رفد الشارقة بعناصر تألقها في سماء العلم وميادين المعرفة، والنجاحات الكبيرة والمهمة لاسيما تنظيم هذا الحدث المهم وهو معرض الكتاب الدولي السنوي الذي لطالما شكل ثمرة جهد دؤوب وعمل متقن ولكونه يعد من أهم مظاهر الرقي الفكري والثقافي في الدولة.

وقال إن وزارة التربية خصصت 3 ملايين و700 ألف درهم، لشراء الكتب والأدوات والوسائل التعليمية المبتكرة من معرض الشارقة الدولي للكتاب لرفد مكتبات المدارس بهذه الكتب حتى يظل الطالب على اطلاع بأحدث الاصدارات والمؤلفات والكتب، مؤكداً أن المكتبات المدرسية كنز ثمين يتعين ايلاؤها عناية خاصة وتشجيع الطلبة على ارتيادها لتصبح القراءة عادة يومية لديهم، والتعمق في النهل من مصادر المعرفة، وغرس ثقافة القراءة في نفوسهم منذ الصغر.

وأضاف أن معرض الشارقة الدولي للكتاب أضحى وجهة مهمة ومحبذة لدور النشر والكتاب والأدباء والمفكرين على جميع المستويات سواء المحلية أو العربية أو العالمية، وحدث كبير وبوصلة للمهتمين بالشأن الثقافي والملتقيات الأدبية التي تزخر بكل ما هو نفيس وقيم.

وذكر أن المعرض يعد نافذة تستعرض عبرها الجهات الحكومية والخاصة من مؤسسات تربوية وتعليمية وجامعات في الدولة ما تحويه من خلاصة الفكر والبرامج التربوية والتعليمية الطموحة التي تضطلع بها، وبالتالي يشكل المعرض فرصة مثالية لعرض هذه المنتجات الابداعية الفكرية والتعليمية للطلبة وأولياء الأمور بشكل خاص والزائرين بشكل عام.

وأوضح أن وزارة التربية تشارك هذا العام في معرض الشارقة الدولي للكتاب بمنصة فاعلة تستحوذ على باقة من الفعاليات والورش التدريبية، والأنشطة الاثرائية، وعرض آخر الكتب والاصدارات العلمية، فضلاً عن تقديم عروض تمثيلية، وتستضيف أيضاً بعض المهتمين في الشأن التعليمي والثقافي لتقديم جلسات أدبية منوعة وهادفة بمشاركة واسعة من المناطق التعليمية.

وأضاف أن وزارة التربية تحرص كل سنة على المشاركة في المعرض لما يمثله من أهمية وقيمة تثقيفية وتنويرية، مشيراً إلى أن الوزارة اجرت استعداداتها المكثفة مسبقاً للمشاركة في هذا الحدث، ووجهت المناطق التعليمية بتقديم كل ما هو جديد حتى تستفيد وتطلع شرائح المجتمع المختلفة على كل هو متوفر للارتقاء بذائقتهم اللغوية والمعرفية في ظل هذه التظاهرة الثقافية البارزة والمهمة عبر تطرحه وتقدمه من وجبة دسمة على صعيد العلم والمعرفة لتخاطب أذواق الجميع سواء عبر حضور فعالياتها المنوعة أو لاقتناء الكتب وآخر الاصدارات الثقافية والابتكارات التعليمية التي تصب في سياق تشكيل وعي المجتمع.

ودعا معاليه إلى اغتنام فرصة انطلاق المعرض وزيارته من قبل جميع شرائح المجتمع للاستفادة من محتوياته والتعرف إلى ما يضمه من مؤلفات وكتب قيمة.

خلفية عامة

وزارة التربية والتعليم الإمارات العربية المتحدة

وزارة التربية والتعليم الإمارات العربية المتحدة تعمل على تطبيق منظومة تعليمية تتواءم مع أفضل المعايير التربوية العالمية، وإعداد الطالب لحياه نافعة ومنتجه، وتنمي لديه القدرة على التعليم المستمر والتعامل مع معطيات عصر العولمة، وتسهم في تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع.

تتمثل رؤيتها في الريادة في إعداد الطالب في نظام التعليم العام لحياة منتجة في عالم دائم التغير لتحقيق التنمية المستدامة لمجتمع الإمارات.
العمل معاُ من أجل الارتقاء بمستوى الأداء التربوي والتعليمي في التعليم ما قبل الجامعي واستثمار الطاقات البشرية لبناء مجتمع المعرفة وتعميق قيم المواطنة.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن