الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تستضيف مهرجان الأفلام العلمية 2017

بيان صحفي
منشور 28 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2017 - 10:18
خلال الحدث
خلال الحدث

إستضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة أكثر من 1200 طالب وطالبة خلال مهرجان الأفلام العلمية 2017. ويعتبر مهرجان الأفلام العلمية الذي أطلقه معهد جوته، بمثابة احتفالية بتواصل العلوم ويتمتع بمكانة فريدة في جنوب شرق آسيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط حيث يشجع – بالتعاون مع شركاء محليين – المعرفة العلمية ويهيئ وعياً بالقضايا العلمية والتكنولوجية والبيئية المعاصرة من خلال المحتوى السينمائي والتلفزيوني.

وتعليقاً على الموضوع: قال البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة: "أن إثراء هذه التجارب العلمية في رأس الخيمة تعتبر إضافة نوعية تسهم في ترسيخ ثقافة العلوم في عقول الطلبة بطريقة علمية وترفيهية. فإن التجارب والأفلام التي قدمها المعهد لقيت إقبالاً كثيفاً من قبل الطلاب والمدارس. ونحن جداً سعداء  بهذا التعاون المثمر بين الجامعة ومعهد جوتة الألماني والذي يعتبر من أهم المؤسسات العالمية الرائدة على مستوى العالم."

وقدم المعهد هذا العام أفلاماً تناولت موضوعات تكنولوجية وعلمية بطريقة سهلة وممتعة. وكان موضوع الأفلام لهذا العام  عن الأنثروبوسين -  مرحباً في عصر البشر، عصر الزراعة والتجارة والنقل والصناعة. حيث ظل الإنسان منذ وجوده يستخدم البيئة ويغير فيها. كما ساهم التصنيع بشكل خاص في وضع بصمة جلية وغالباً لا رجعة فيها على الأرض.  فإن بصمة الإنسان اليوم عميقة ونافذة لدرجة أن العلماء وصناع السياسات والمجتمع يتساءلون ما إذا كانت التغيرات التي أحدثها الإنسان تؤثر على التطور الجيولوجي على المدى البعيد أو أننا في الحقيقة نعيش في عصر جيولوجي جديد يسمى "الأنثروبوسين" (Anthropocene).

كما إستكشف مهرجان الأفلام العلمية 2017 ماضي وحاضر ومستقبل الإنسانية من خلال مجموعة مختارة من الموضوعات مثل التمدين والحركة والطبيعة والنشوء والطعام والتفاعل بين الإنسان والآلة. 

خلفية عامة

الجامعة الأميركية في الشارقة

تأسست الجامعة الأميركية في الشارقة عام 1997 من قبل سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، حيث تطلع إلى أن تصبح الجامعة مؤسسة تعليمية رائدة في الخليج.

تقع الجامعة الأميركية في الشارقة في مدينة الشارقة، وهي مؤسسة مستقلة غير ربحية للتعليم العالي، تقوم على النموذج التعليمي الأمريكي وتعمل وفق الثقافة العربية، كما تعتبر جزءاً هاماً من إعادة إحياء الحياة الفكرية في الشرق الأوسط. تقدم الجامعة 25 تخصصاً رئيسياً و 48 تخصصاً فرعياً للطلاب في مرحلة البكالوريوس، و 13 درجة للماجستير من خلال كليات الهندسة المعمارية، الفنون والتصميم، كلية الآداب والعلوم، كلية الهندسة، وكلية إدارة الأعمال.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مريم البلوشي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن