الجوية القطرية تستحوذ على 49% في الشركة الأم لميريديانا الإيطالية

بيان صحفي
منشور 03 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 06:57
الخطوط الجوية القطرية
الخطوط الجوية القطرية

أعلنت الخطوط الجوية القطرية أنها استحوذت على حصة قدرها 49 بالمئة في إيه.كيو.ايه هولدنغ، الشركة الأم الجديدة لشركة ميريديانا الإيطالية لتضيفها إلى محفظتها المتنامية من الاستثمارات في شركات الطيران الأجنبية.

وقالت الناقلة الوطنية القطرية في بيان إن المالك الوحيد السابق للشركة أليساردا ستحتفط بنسبة تبلغ 51 بالمئة. 

وميريديانا التي تعاني خسائر هي ثاني أكبر شركة طيران في إيطاليا بعد أليطاليا، المملوكة جزئيا للاتحاد للطيران التابعة لحكومة أبوظبي. 

وقدمت أليطاليا طلبا لوضعها تحت إدارة خاصة هذا العام.

ولم يتم الإفصاح عن قيمة الاستحواذ على ميريديانا التي مقرها ساردينيا، وجرى الانتهاء من الصفقة بعد مفاوضات مطولة بدأت رسميا قبل ما يزيد عن عام. 

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر إنه سعيد بإضفاء الطابع الرسمي على هذه الشراكة المهمة التي ستساعد في زيادة تنافسية ميريديانا في السوق الأوروبية. 

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو أن الاتفاق يمثل تحولا لميريديانا وسيساعد قطاع السياحة الإيطالي خصوصا في جنوب البلاد الأكثر فقرا.

كما أكد وزير النقل الإيطالي جراتسيانو ديلريو أن الاتفاق سيضمن تأمين الوظائف للعاملين في ميريديانا وسيتيح إمكانية لنمو الوظائف في المستقبل. 

وجرى تعيين ماركو ريجوتي رئيس مجلس إدارة أليساردا رئيسا لمجلس إدارة إيه.كيو.إيه هولدنغ وفرانسيسكو فيولانتي رئيسا لمجلس إدارة ميريديانا. 

وقال بيان الخطوط القطرية إنه سيتم الإعلان عن استراتيجية جديدة ورئيس تنفيذي جديد لميريديانا "في الوقت المناسب"، لكن الباكر قال إن القطرية ستعمل مع ميريديانا على تحسين ارتباطها بإيطاليا ووجهات أوروبية أخرى والولايات المتحدة. 

وأضاف الباكر أن ميريديانا ستستخدم طائرات بوينج 737 MAX طلبت الخطوط القطرية شراءها وإن 20 من هذه الطائرات سيجري تسليمها إلى شركة الطيران الإيطالية إعتبارا من الربع الثاني من 2018. 

وظلت ميريديانا حتى الوقت الراهن مملوكة بالكامل لرجل الأعمال أغا خان. وتسير ميريديانا رحلات من ساردينيا وإليها وإلى وجهات أخرى في إيطاليا.

ويأتي شراء الخطوط الجوية القطرية لحصة في ميريديانا بعد قرابة أربعة أشهر من أزمة سياسية خليجية شهدت قيام أربع دول عربية بقطع علاقاتها مع قطر ومنع شركة الطيران القطرية من تسيير رحلات إلى بعض المدن في الشرق الأوسط. 

وتملك الخطوط الجوية القطرية أيضا حصة أقلية في كل من مجموعة انترناشونال ايرلاينز الشركة الأم للخطوط الجوية البريطانية ولاتام ايرلاينز التي تعمل في أمريكا الجنوبية.

وفي وقت سابق هذا العام سعت الخطوط الجوية القطرية لإضافة أمريكان إيرلاينز إلى محفظتها من حصص الأقلية لكنها تراجعت عن ذلك بعد رفض حاد من مجلس إدارة أمريكان إيرلاينز. 

وعبَرت الخطوط القطرية أيضا عن اهتمامها بالخطوط الملكية المغربية. 

وتقول الخطوط الجوية القطرية إنها تشتري حصصا في شركات طيران تعتقد أنها استثمار جيد وتسمح لها بالعمل كأنشطة مستقلة عنها.

المصدر: سي ان اريبيا

خلفية عامة

الخطوط الجوية القطرية

تفتخر الخطوط الجوية القطرية بأنها إحدى شركات الطيران العالمية التي استطاعت خلال فترة وجيزة أن تسيّر رحلاتها إلى شبكة واسعة من الوجهات في القارات الست. وتعد القطرية أسرع شركة طيران نمواً في العالم، وتشغّل أسطولاً حديثاً من الطائرات يضم أكثر من 200 طائرة تتجه إلى ما يزيد عن 150 وجهة عالمية. وتقدّم الناقلة الوطنية لدولة قطر خدمة ذات مستوى عالمي لجميع المسافرين على متن رحلاتها، وذلك عبر مقر عملياتها مطار حمد الدولي، الحائز على تصنيف خمس نجوم، في الدوحة، قطر.

اليوم أصبح السفر مزيجاً من الرحلات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى. ومع زيادة عدد المسافرين عن أي وقت مضى واتساع شبكة وجهاتنا العالمية، لا تكاد توجد مدينة بعيدة عن متناول عملائنا. ولهذا السبب فإن إلتزامنا بتقديم خدمة متميزة أمر بالغ الأهمية لنا، لأن مسافرينا أصبحوا يسافرون أكثر وإلى مناطق أبعد، مما يجعل من تجربة السفر على متن الطائرة جانبا مهماً من الرحلة نفسها.
ومنذ تأسيسها عام 1997، حصلت الخطوط الجوية القطرية على الكثير من الجوائز والأوسمة، وأصبحت واحدة من أرقى شركات الطيران في العالم مع حصولها على  تصنيف خمس نجوم من سكاي تراكس. ولا شك أن الفوز في تصويت سكاي تراكس كأفضل خطوط طيران في العالم في أعوام 2011 و2012 و2015 ثم 2017، دليل واضح على كسب الخطوط الجوية القطرية لثقة المسافرين. وقد نجحنا في تحقيق كل هذه الأهداف عن طريق الاهتمام بالتفاصيل التجارية و تفاصيل تجربتكم عند السفر معنا.

المسؤول الإعلامي

الإسم
اليسا ساشدو
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن