"الدار العقارية" تعين "فيدا للفنادق والمنتجعات" التابعة لـ "مجموعة إعمار للضيافة" لتشغيل منتجع عصري جديد في جزيرة الريم بأبوظبي

بيان صحفي
منشور 25 نيسان / أبريل 2017 - 09:07
فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي
فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي

وقعت "فيدا للفنادق والمنتجعات"، العلامة التجارية العصرية الموجهة إلى الجيل الجديد من رجال الأعمال والسياح والتابعة لـ "مجموعة إعمار للضيافة"، اتفاقية إدارة مع شركة "الدار العقارية"، الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، لتشغيل فندق جديد ضمن أحد مشاريع الشركة التطويرية المتكاملة في جزيرة الريم. ويمثل الفندق والشقق الفندقية أحد الملامح الرئيسية لمشروع "شمس مارينا" الذي تطوره "الدار العقارية" بإطلالات مباشرة على بحر العرب، وهو مؤلف من أربعة أبراج تم الإعلان عنها في مارس الماضي ضمن برنامج استثماري لـ "الدار العقارية" بقيمة 3 مليارات درهم.

وسيضم برجا "فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي" 262 غرفة وجناحاً فسيحاً إضافة إلى 192 شقة فندقية للإقامة القصيرة والطويلة، ومجموعة متكاملة من المرافق عالمية المستوى التي تتضمن المطاعم المتخصصة ومراكز رجال الأعمال ومرافق المؤتمرات والمنتجعات الصحية، والتي سيتم الإعلان عن تفاصيلها في الوقت المناسب. ويضم المشروع أيضاً 329 شقة تتوزع على برجين بإطلالات على المرسى، على أن يتم البدء بتنفيذ الأعمال الإنشائية خلال العام الحالي.

وتم التخطيط لمشروع "فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي" و"فيدا رزيدنسز شاطئ جزيرة الريم أبوظبي" ليكون بمثابة منتجع عصري راقٍ في موقع حيوي على مقربة من مركز تجاري مميز يقدم خيارات متنوعة من المطاعم والوجهات الترفيهية، مما يضمن المزيد من التسهيلات للسكان والضيوف. ويبعد المشروع نحو 30 كيلومتراً عن مطار أبوظبي الدولي، و3 كيلومترات عن مركز المدينة، ومن المقرر افتتاح الفندق في 2020.

بهذه المناسبة قال جاسم صالح بوصيبع، الرئيس التنفيذي لإدارة الأصول في "الدار العقارية": "يسرنا أن نتعاون مع ’مجموعة إعمار للضيافة‘ لتقديم علامتها التجارية المميزة ’فيدا للفنادق والمنتجعات‘ في أبوظبي من خلال هذا المشروع الجديد الذي نثق بأنه سيثري الملامح الفريدة لجزيرة الريم، ويشكل وجهة لا مثيل لها اليوم على مستوى المدينة. ولا تقتصر أهمية هذه الشراكة على انسجامها مع استراتيجيتنا التطويرية فحسب، بل وتساهم أيضاً في تعزيز أداء وحدة أعمال إدارة الأصول لدينا. وكلنا ثقة بأن المشروع سيلعب دوراً بارزاً في إثراء أجواء المجمع المتكامل الذي نعمل على تطويره في جزيرة الريم، بفضل ما سيقدمه من مرافق متنوعة تناسب السكان والزوار على حد سواء".

ومن جانبه قال أوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة إعمار للضيافة": "يمثل عقد إدارة ’فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي‘ إنجازاً هاماً في مسيرة تطور ’فيدا للفنادق والمنتجعات‘، علامتنا التجارية العصرية الراقية التي نجحت بتبوء موقع فريد على مستوى قطاع الضيافة في المنطقة. ولا شك بأن شراكتنا مع مثل هذا المشروع الراقي من ’الدار العقارية‘ هي شهادة على المزايا الكبيرة التي تتمتع بها ’فيدا‘ عبر تركيزها على توفير وجهات عصرية ذكية تناسب احتياجات نخبة العملاء وتلاقي تطلعاتهم على كافة المستويات".

وأضاف هارنيش: "يعكس توسعنا في أبوظبي إمكاناتنا الكبيرة في مجال المشاريع متعددة الاستخدامات وقدرتنا على اعتماد أعلى معايير التميز في الخدمات. ونحن ماضون قدماً في استكشاف الفرص التنموية الواعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية، عبر تقديم تجربة ضيافة تركز على توفير أجواء مفعمة بالبساطة والرقي وحيوية الشباب".

يذكر أن العلامة التجارية "فيدا للفنادق والمنتجعات" تأسست عام 2013، وتتولى تشغيل فنادق مثل "فيدا وسط المدينة" في دبي، وتعتمد منهجاً تطويرياً يجعل من فنادقها ملتقيات للعقول المبدعة ووجهات مميزة للترفيه والتواصل. ووقعت "فيدا للفنادق والمنتجعات" عقود إدارة لتشغيل فنادق وشقق وفندقية في دبي والبحرين والمملكة العربية السعودية. 

اقرأ أيضاً

الدار العقارية أول مطور رئيس مرخص ضمن قانون التنظيم العقاري الجديد 

الدار العقارية ترسي العقد الرئيسي لتطوير مشروع مايان بقيمة 500 مليون درهم

الدار العقارية تطلق مشروع "ذا بردجز" السكني للدخل المتوسط في جزيرة الريم بأسعار تبدأ من 450 ألف درهم

الدار العقارية أول مطور رئيس مرخص ضمن قانون التنظيم العقاري الجديد

خلفية عامة

الدار العقارية

تقود شركة الدار العقارية جهود التنمية في إمارة أبوظبي، وتضطلع بمشاريع تطويرية مدنية ضخمة تقدر قيمتها بمليارات الدراهم في عاصمة الدولة، كما وتساهم في تطوير قطاعات جديدة في مجال التجارة والإسكان والتسوق والترفيه. وتتمثل رؤية الدار العقارية، الشركة الرائدة في التطوير والإدارة والإستثمار العقاري، في جعل سوق أبوظبي العقارية السوق الأكثر ريادة ونشاطاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال إنجاز مشاريع عقارية فريدة ومتميزة تشكل معياراً للجودة مع الحفاظ على الموروث الثقافي والطبيعي للمدينة.

ومنذ انطلاقها في العام 2005، تجاوزت قيمة المشاريع التي أطلقتها الدار العقارية 75 مليار دولار أمريكي، وتنوعت مشاريعها نوعاً وحجماً، وتمكنت من جذب اهتمام المستثمرين من كافة أنحاء العالم مما ساهم في زيادة الاستثمارات الخارجية في الإمارة. وتعود ملكية الشركة إلى مجموعة من أبرز المؤسسات والمساهمين والمستثمرين في إمارة أبوظبي، حيث تمثل استثماراتهم في الدار العقارية قاعدة قوية طويلة الأمد.

المسؤول الإعلامي

الإسم
انطوني فرناندس
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن