المركز التجاري العُماني الأمريكي يتعاون مع شركة إرنست ويونغ لتعريف الشركات بضريبة القيمة المُضافة

بيان صحفي
منشور 12 أيلول / سبتمبر 2018 - 10:12
خلال الحدث
خلال الحدث

نظم المركز التجاري العُماني الأمريكي، بالتعاون مع شركة إرنست ويونغ، ندوة للشركات لتعريف ضريبة القيمة المضافة وتسليط الضوء على كيفية الاستعداد لها. وشهدت الحلقة حضور عددٍ من أعضاء المركز وممثلي المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة. وقام فريق عمل شركة إرنست ويونغ بمشاركة الحضور خبراته حول الضريبة وتعريف الشركات بأفضل السبل الممكنة لتطبيقها والالتزام بكافة شروطها.

وقالت ريبيكا أولسن، المدير التنفيذي للمركز التجاري العُماني الأمريكي: "من المهم لجميع أعضائنا الـ 150 من الشركات بمختلف أحجامها أن تدرك تأثير ضريبة القيمة المضافة وخاصة مع قرب تطبيقها بالسلطنة".

وقد قام الخبراء من جانب شركة إرنست ويونغ، برئاسة ديفيد ستيفن وألكيش جوشي، بتسليط الضوء على الأساليب المتنوعة التي يمكن أن تتبعها الشركات لضمان استعدادها لتطبيق ضريبة القيمة المضافة. كما شاركوا عدداً من الاستراتيجيات حول كيفية التطبيق والالتزام بها مع الحضور، إضافة إلى مناقشة التكاليف الضريبية والدروس المستفادة من التحديات التي واجهتها الشركات الأخرى في دول الخليج الأخرى. وناقش الخبراء أيضاً دور التقنية وطرق إدارة البيانات الضريبية كأحد التحديات الأساسية في مشروع تطبيق ضريبة القيمة المضافة.

ومن جانبه، قال ألكيش جوشي: "على الرغم من أن ضريبة القيمة المضافة تشكل تكاليفاً إضافية على المستهلك إلا أنها ستلعب دوراً أساسياً في تعزيز ونمو الاقتصاد الوطني على المدى البعيد. ولذا أردنا أن تكون هذه الندوة نقطة بداية لوضع الشركات على الطريق الصحيح فيما يتعلق بكيفية الاستعداد لها وآليات تطبيقها".

جديرٌ بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية قد قامتا بتطبيق ضريبة القيمة المضافة فعلياً في إطار اتفاقية دول مجلس التعاون المبرمة في عام 2016 لتعميم تسييرها بالمنطقة وهو الأمر الذي يؤثر على المستهلكين والشركات على حد سواء. ونظراً لتأثيرها على كيفية قيام الشركات بشراء البضائع وبيعها إلى المستهلكين، تُعد ضريبة القيمة المضافة من أهم الأمور التي يجب أن تبدأ الشركات بالتعرف عليها وكيفية تطبيقها.

خلفية عامة

المركز التجاري العماني الأمريكي

تم تأسيس المركز لغرض تعزيز تطوير النشاط التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية وسلطنة عمان. ويقوم المركز بالترويج للصداقة والتفاهم والمجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك بين المجتمع التجاري الأمريكي في السلطنة والمواطنين والشركات العمانية. ويركز المركز جهوده على توفير الملتقى المناسب لتبادل المعلومات والمشورة والأفكار المعنية بالاهتمامات المشتركة، بما فيها مناقشة أي مواضيع تهم المجتمع التجاري الأمريكي بالسلطنة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سوديبتا داسجوبتا
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن