الملكية الأردنية تقيم مأدبة افطار لـ 250 يتيم وتواصل توزيع المعونات الغذائية في المحافظات

بيان صحفي
منشور 12 حزيران / يونيو 2017 - 10:16
تضمن حفل الافطار الذي حضره ما يزيد عن 250 طفل مشاهدة فقرات متنوعة من مسرح الدُمى والعرائس اضافة الى جولة في المتحف.
تضمن حفل الافطار الذي حضره ما يزيد عن 250 طفل مشاهدة فقرات متنوعة من مسرح الدُمى والعرائس اضافة الى جولة في المتحف.

أقامت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية بالتعاون مع متحف الأطفال/الأردن، إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله التعليمية غير الربحية حفل افطار رمضاني لأطفال أيتام ترعاهم جمعيات ومراكز خيرية من مخيم الطالبية في لواء الجيزة.

وتضمن حفل الافطار الذي حضره ما يزيد عن 250 طفل مشاهدة فقرات متنوعة من مسرح الدُمى والعرائس اضافة الى جولة في المتحف، حيث عبر الأطفال عن فرحتهم بزيارة المتحف والإفادة من التجارب التعليمية الفريدة التي يوفرها من خلال مهارات الاستكشاف الموجودة في قاعة المعروضات وتجريب النشاطات والتعلم عن طريق اللعب.

من جهة أخرى وفي إطار حملة الملكية الأردنية الرمضانية فقد واصلت الشركة توزيع طرود الخير من المعونات الغذائية على الأسر المحتاجة في غور الصافي وغور فيفا وقرية الغويبة بمحافظة الكرك، ومنطقة الضليل في محافظة الزرقاء وذلك بالتنسيق مع مديريات التنمية الاجتماعية في تلك المناطق، واشتملت الطرود الغذائية على المواد  الأساسية التي تحتاجها الأسرة  خلال شهر رمضان الكريم.

وقال المدير العام الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر "إن تفاعل الملكية الأردنية مع المجتمع المحلي ومد يد العون والمساعدة الى الفئات المحتاجة والأقل حظاً يعبر عن رسالة الشركة كناقل وطني للأردن ويعكس حرصها على مواصلة القيام بدورها الاجتماعي والوطني في خدمة الأردن، مؤكداً أن الشركة ستواصل اداء هذه الأدوار الاجتماعية التي تعتز بها."

وكانت الملكية الأردنية قد بدأت حملتها الرمضانية مع مطلع الشهر الفضيل بتوزيع طرود الخير على عائلات فقيرة في قرى أم الجمال والرحمات ودير الكهف بمحافظة المفرق، كما أقامت حفل إفطار رمضاني في حدائق الملكة رانيا العبدالله التابعة لأمانة عمان الكبرى في منطقة القويسمة دعت إليه 170 من الأطفال الأيتام الذين ترعاهم جمعيات خيرية من منطقة أم نوارة، كما دُعيت إلى مأدبة الإفطار عائلات فقيرة أخرى من المنطقة. 

ولا تزال حملة الملكية الأردنية الرمضانية مستمرة حتى نهاية شهر رمضان وستطال المزيد من الأطفال الأيتام وتكريمهم وكذلك إيصال المساعدات الى مناطق جيوب الفقر في المحافظات المختلفة.

خلفية عامة

الملكية الاردنية

بدأت الشركة في أداء مهامها منذ عام 1963 بوصفها الناقل الوطني للمملكة الاردنية الهاشمية، تحقق في كل يوم نجاحًا وتطورًا وتكتسب مزيدًا من الثقة والحضور العالمي. واليوم، تمضي الشركة بخطى واثقة رائدة بفضل التوجيهات السامية لجلالة الملك عبد الله الثاني – حفظه الله – ساعيةً بذلك إلى تطوير قدراتها على الدوام والارتقاء بخدماتها وتحديث أسطولها إلى جانب توسيع شبكة خطوطها ونطاق أعمالها. يقع المكتب الرئيسي للملكية الأردنية في قلب العاصمة عمَّان، وتنطلق رحلاتها من مطار الملكة علياء الدولي (QAIA)، كما يغطي أسطول طائراتها الحديث 60 وجهة موزعة على أربع قارات حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
باسل كيلاني
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن