بحر دبي تستعد لإطلاق احتفالية اليخوت لاستقبال عام 2018

بيان صحفي
منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 10:00
سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية
سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية

أكدت "بحر دبي " (Sea Dubai)))، المبادرة النوعية الرامية إلى الارتقاء بتنافسية دبي كوجهة رائدة للسياحة الترفيهية البحرية، عزمها على إطلاق "احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018" في الفترة من 29 إلى 31 ديسمبر الجاري بمشاركة أكثر من 1000 يخت، وبدعم 12 جهة من القطاعين العام والخاص.

وتجسد الاحتفالية المرتقبة الأهداف الجوهرية لـ "بحر دبي" في توثيق أطر التنسيق بين رواد القطاع البحري من القطاعين الحكومي والخاص لإعلاء شأن دبي على الخارطة الترفيهية البحرية عالمياً، سيّما وأنها ثمرة التعاون المشترك مع كل من "سلطة مدينة دبي الملاحية" و"شرطة دبي" ومنظم الحدث "ووتر أدفنتشر دبي" (Water Adventure Dubai) إضافة إلى الراعي الرسمي؛ مشروع "فيلات فرس البحر العائمة" (Floating Seashores) التابع لـ "مجموعة كليندينست" (Kleindienst Group).

ويكتسب الحدث المرتقب أهمية خاصة كونه التجمّع الأكبر لليخوت في دولة الإمارات للاحتفاء بالسنة الجديدة، ضمن أجواء ترفيهية ساحرة على امتداد شواطئ دبي. وتتجه الأنظار حالياً إلى "احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018" التي تَعِد بتجربة استثنائية للتمتع بمشاهدة الاحتفالات الأسطورية لإمارة دبي مع عروض الألعاب النارية والضوئية التي تعتبر الأضخم في العالم.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "تنطلق احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018 لتقدم مزايا جديدة لسياحة اليخوت البحرية التي تتوجه إلى دبي كمقصد رئيسي في رحلاتها العالمية، ليتكامل بذلك المنتج السياحي الفريد الذي تقدمه الإمارة لزوارها على متن اليخوت البحرية، وذلك في إطار جهودنا الرائدة في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة لدعم تطور دبي السياحي وتقدمها لتصبح من أهم الوجهات السياحية على المستوى العالمي".

وأضاف: " ستعزز احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018 موقع دبي على خارطة الاحتفالات العالمية بالسنة الجديدة، فقد أصبحت الإمارة محط أنظار العالم بأكمله لتميز احتفالاتها بالسنة الميلادية الجديدة في كل عام، وسنضيف في هذه السنة بعداً احتفالياً جديداً لاحتفالات الإمارة بالسنة الميلادية، من خلال هذه الاحتفالية المخصصة لسياحة اليخوت البحرية ". 

وأوضح علي الدبوس، المدير التنفيذي للعمليات في "سلطة دبي الملاحية" بأنّ أهمية "احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018" تكمن في كونها إضافة هامة لعوامل الجذب التي تعزز مكانة دبي وجهة عالمية مميزة لاحتفالات رأس السنة، لافتاً إلى أنّها مبادرة نوعية تستهدف تقديم تجربة فريدة على مدى ثلاثة أيام من الفعاليات المائية الممتدة من "برج العرب" إلى "نخلة جميرا"، تماشياً مع المساعي الدؤوبة لدفع عجلة نمو قطاع الترفيه البحري باعتباره دعامة أساسية لترسيخ ريادة التجمع البحري المحلي كأحد التجمعات البحرية الأكثر تنافسية وجاذبية في العالم.

وأضاف الدبوس: "تعكس الاحتفالية المرتقبة الالتزام المستمر بتجسيد أهداف "بحر دبي" في تعزيز الحضور القوي لدبي على خارطة السياحة الترفيهية البحرية، استناداً إلى دعائم قوامها التعاون المثمر والتنسيق الوثيق مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين العام والخاص لضمان تقديم تجربة ترفيهية متميزة لرواد البحر. وتندرج الفعالية النوعية في إطار جهود "بحر دبي" لتنفيذ مبادرات نوعية ومشاريع طموحة إلى جانب إنشاء مرافق متطورة من شأنها النهوض بقطاع الترفيه البحري والوصول به إلى مستوى جديد من التميز والريادة والنمو."

وقال جوزيف كليدينست، رئيس "مجوعة كليدينست": "ليس من المستغرب أنّ تطلق إمارة دبي مبادرات نوعية مثل "بحر دبي". وبصفتنا مطوّراً عقارياً بارزاً، فإننا نتبنى أهدافاً طموحة تتماشى مع رؤى وتطلعات إمارة دبي في بناء حضور قوي كوجهة رائدة على الخارطة الترفيهية البحرية عالمياً ومركز دولي للابتكار واستشراف المستقبل. ونحن فخورون بدعم فعاليّة "احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018" تحت مظلة "بحر دبي"، ونتطلع إلى استعراض ملامح مشروع "فيلات فرس البحر العائمة" الذي يعتبر الأول من نوعه عالمياً في تقديم تجربة متفردة للتمتع بأسلوب حياة راقٍ تحت الماء. وسيحتضن مشروعنا النوعي سلسلة من العروض الضوئية والفعاليات الموسيقية ضمن أجواء ترفيهية ممتعة على مدى ثلاثة أيام. ونشيد بدورنا بجهود "سلطة مدينة دبي الملاحية" في إطلاق وإنجاح هذه المبادرة النوعية، التي من شأنها إعلاء شأن دبي وجعلها واحدة من الوجهات البحرية الأكثر تقدما وتميزاً في العالم."

ومن المقرر أن تقام "احتفالية اليخوت بالسنة الجديدة 2018" يومياً من الساعة 11:00 صباحاً ولغاية الساعة 2:00 فجراً في الفترة من 29 إلى 31 ديسمبر الجاري بإشراف من "بحر دبي"، المبادرة المنضوية تحت مظلة "سلطة مدينة دبي الملاحية" والتي تضع أطراً واضحة لتنظيم آلية عمل الوسائل البحرية الترفيهية ضمن المياه الإقليمية المحلية، سعياً وراء تعزيز دور الترفيه البحري كرافد حيوي من روافد نمو القطاع السياحي والبحري في إمارة دبي.

يذكر  أنّ "بحر دبي" تُعنى بتسريع وتسهيل تسجيل وترخيص تصاريح الإبحار في إطار التعاون مع القطاعين الحكومي والخاص، مع تحديد الأماكن السياحية المخصصة للإبحار وأماكن الاستراحة ومواقع المطاعم العائمة، إلى جانب أماكن المراسي البحرية وأنواع اليخوت المسموح باستقبالها.

خلفية عامة

سلطة مدينة دبي الملاحية

بدأت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مسيرة الريادة في العام 2007 محدثةً نقلة جذرية على مستوى القطاع البحري المحلي عبر إطلاق مجموعة من المبادرات واللوائح التنظيمية التي تدعم النهج الطموح في تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لاستقطاب روّاد الصناعات البحرية من مختلف أنحاء العالم وترسيخ مكانة دبي الطليعية كمركز بحري عالمي من الطراز الأوّل. وتوفر السلطة البحرية، التي تأسست كجهة حكومية مستقلة ومعنية بتنظيم وتعزيز وتطوير القطاع البحري، قاعدة متينة قائمة على أعلى معايير التميز والجودة لتطوير لوائح تنظيمية وتشريعات عالمية المستوى للإرتقاء بمكوّنات القطاع البحري وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الصعيد البحري إقليمياً وعالمياً.

المسؤول الإعلامي

الإسم
رايسة السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن