برج العرب يُشارك باحتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين للدولة بمجموعة من الفعاليات والعروض

بيان صحفي
منشور 21 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2011 - 09:08
برج العرب
برج العرب

أعلن برج العرب، الصرح الفندقي والمعماري المميز في دبي، عن تغير الفعالية الخاصة باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيحتفل الفندق بهذه المناسبة الوطنية بمجموعة من الفعاليات المميزة، إذ ينظم الفندق العرض الخاص باليوم الوطني الذي يتيح للزوار خصومات تصل إلى 40 بالمائة على أسعار الغرف، وتسري فعاليات العرض لغاية 20 ديسمبر القادم.

وبالإضافة إلى ذلك، أعلن الفندق عن عرض أطول وأكبر علم إماراتي في بهو الفندق، كما سيتزين الديكوارات الخارجية للفندق بأضواء تعكس ألوان العلم الإماراتي. كما سيعرض مطعم صحن الدار في الطابق الأرضي من الفندق قطعة كيك مميزة تحمل موضوع وأفكار اليوم الوطني، وبالإضافة إلى ذلك، سيحصل كل زائر على كتاب خاص باليوم الوطني الإماراتي يسلط الضوء على النمو والازدهار الكبير لهذه الدولة التي تشكل البلد الثاني للكثيرين.

وأكد متحدث باسم الفندق أن برج العرب يشكل أحد أبرز المعالم العمرانية في الإمارات العربية المتحدة، إذ يرحب الفندق بزواره للمشاركة في احتفالات الفندق باليوم الوطني الأربعين والتمتع بمجموعة من التجارب التي تؤكد على الحس الوطني والتي سترتقي لكافة الزوار خلال هذه المناسبة العظيمة".

خلفية عامة

مجموعة جميرا

خرجت مجموعة جميرا إلى النور عام 1997 وقد وضعت نصب عينيها هدفاً يتمثل في أن تصبح جميرا الشركة الرائدة في مجال الضيافة عبر تأسيس مجموعة عالمية المستوى من الفنادق والمنتجعات الفخمة التي تجمع بين التقدم المعماري والطابع الثقافي للمجتمعات التي تحتضنها.

وانطلاقاً من النجاح الكبير الذي تحقق خلال فترة وجيزة، أصبحت مجموعة جميرا عام 2004 عضواً في دبي القابضة التي ينضوي تحت لوائها مجموعة من كبرى الشركات والمشاريع التي تتخذ من دبي مقرا لهاً، انسجاماً مع مرحلة جديدة من النمو والتطور في مسيرة المجموعة.

وتعد فنادق ومنتجعات جميرا من بين أكثر المواقع فخامة وإبداعاً في العالم فقد نالت العديد من الجوائز الدولية في مجالي السياحة والسفر. 

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
نيري توليدو
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن