برنامج مكافآت "سلام" من المشرق يفوز بجائزتي "أفضل مبادرة لتجربة العملاء" و "أفضل برنامج مكافآت للعملاء في الإمارات"

بيان صحفي
منشور 28 نيسان / أبريل 2016 - 07:09
المشرق يفوز بجائزتي أفضل مبادرة لتجربة العملاء وأفضل برنامج مكافآت للعملاء في الإمارات
المشرق يفوز بجائزتي أفضل مبادرة لتجربة العملاء وأفضل برنامج مكافآت للعملاء في الإمارات

حصل برنامج المكافآت "سلام" من المشرق، المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، على جائزتين مرموقتين تكريماً لجهوده المتواصلة بتعزيز تجربة العملاء. وفاز "سلام"، برنامج المكافآت الفريد والذي يكافئ العملاء لمجرد تعاملهم مع المشرق، بجائزة "أفضل برنامج مكافآت في الإمارات" في حفل توزيع جوائز مجلة "بانكر ميدل إيست" للمنتجات المصرفية 2016 وجائزة "أفضل مبادرة لتجربة العملاء" خلال حفل توزيع جوائز MEFTECH للابتكار هذا العام، إحدى أكبر تجمعات الابتكار للقطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط، وتؤكد هاتين الجائزتين على نجاح برنامج المكافآت "سلام" المتواصل في تقديم مزايا فريدة للعملاء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد أثبت المشرق ريادته في مجال الإبتكار، ولا يزال البنك يحصل على التقدير نتيجة لتركيزه على العملاء وتجربتهم المصرفية. ويدعم برنامج سلام أحدث التقنيات إلى جانب خيارات الربح والاستبدال المتاحة في الكثير من المنافذ التجارية.

وقال سوبروتو سوم، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في المشرق: "لقد حصلنا على الجائزتيين نتيجةً لتركيزنا على توظيف التكنولوجيا والابتكارات لخلق تجربة بسيطة ومرنة ومجزية لعملائنا. ويمكّن برنامج سلام للمكافآت عملائنا من كسب وتجميع النقاط بسرعة وبسهولة، ومن خلال شراكاتنا مع العديد من أرقى المنافذ والعلامات التجارية بإمكاننا تقديم أفضل المزايا لعملائنا، كما أن تركيزنا الأساسي هو تقديم المكافآت لعملائنا عملائنا ، وهذه خطوة أخرى في سعينا لتقديم أفضل تجربة مصرفية لهم".

يملك العملاء خيارات استبدال نقاطهم في مجموعة واسعة من العلامات التجارية المنتشرة في دولة الإمارات من خلال البرنامج، حيث يمكنهم استخدام هذه النقاط لدفع ثمن مشترياتهم من خلال نقاط البيع، من خلال أكثر من 270 علامة تجارية في 23 فئة.

من جهته قال بانكاج كوندرا، رئيس قسم البطاقات في المشرق: يعد الابتكار من أهم أولوياتنا إلى جانب تقديم تجربة مصرفية مميزة لعملائنا، وهذا ينعكس في برنامج مكافآت سلام. ما يميز برنامج سلام من المشرق هو أن العملاء يكسبون النقاط ببساطة عن طريق القيام بمعاملاتهم المصرفية اليومية، كما أنهم قادرون على استبدال هذه النقاط مباشرة خلال تسوقهم دون الحاجة لاستخدام القسائم التقليدية أو الإتصال بمركز الاتصال. ويحصل العملاء على نقاط البرنامج عند إنفاقهم عن طريق بطاقاتهم الائتمانية أو بطاقات الخصم المباشر أو باستخدام حلول المشرق المصرفية مثل الحسابات الجارية وحسابات التوفير والودائع الثابتة وغير الثابتة والقروض والسحب على المكشوف وشهادات مليونير المشرق".

ويمكن لجميع عملاء المشرق الاستفادة من برنامج مكافآت سلام، فالبرنامج متاح لعملاء الخدمات المصرفية التقليدية والإسلامية. وبينما يستفيد العملاء من كسب النقاط أثناء التسوق.

خلفية عامة

المشرق

يعتبر المشرق أحد أكبر البنوك في دولة الإمارات، حيث تأسس عام 1967 ولعب دوراً رائداً في القطاع المصرفي، وبشكل خاص في الخدمات المصرفية للأفراد.

ويطمح المشرق، باعتباره المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة والفريدة، بما في ذلك مسؤوليته الإجتماعية تجاه المجتمعات التي يخدمها. ولتحقيق هذا الهدف، يولي المشرق اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين الإماراتيين وتدريبهم وتطوير مهاراتهم. 

معلومات للتواصل

مبنى بنك المشرق
شارع عمر بن الخطاب،
الديرة،
ص.ب. 1250
دبي، الإمارات العربية المتحدة

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
خليل حسن
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن