بلدية مدينة أبوظبي تنفذ حملة تفتيشية على الأطباق اللاقطة وتوجه 22 إنذاراً

بيان صحفي
منشور 27 آذار / مارس 2018 - 11:32
أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن حملتها هذه تأتي تطبيقاً للقانون رقم 2 لعام 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي.
أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن حملتها هذه تأتي تطبيقاً للقانون رقم 2 لعام 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي.

نفذت بلدية مدينة أبوظبي عبر بلدية مركز المدينة حملة تفتيشية وتوعوية لإزالة الأطباق اللاقطة المخالفة على أسطح الأبنية، وفي شرفات المنازل، وذلك ضمن مساعيها للحفاظ على المظهر العام للمدينة، وحماية البيئة، وتوفير معايير السلامة والأمان للجميع.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن حملتها هذه تأتي تطبيقاً للقانون رقم 2 لعام 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي، وضمن الحملات المستمرة على جميع مناطق مدينة أبوظبي لرصد وضبط المظاهر المخالفة.

وبينت البلدية أن الحملة تهدف إلى الحد من هذه الظاهرة وضبطها وتعريف السكان وتوعيتهم بالنتائج السلبية المترتبة على تركيب الأطباق اللاقطة بشكل عشوائي من حيث تشويه المظهر الجمالي للمدينة، والتسبب بالتلوث البصري، وإعاقة عمليات الصيانة الدورية المطلوبة للمبنى.

ودعت البلدية أفراد المجتمع للمساهمة مع جهودها وشركائها الاستراتيجيين في تحسين المظهر العام للمدينة، والتخلص من أشكال الملوثات كافة، والالتزام بأحكام القانون ولوائحه التنفيذية بشأن الأطباق اللاقطة.

ووجهت بلدية مدينة أبوظبي خلال الحملة 22 إنذاراً بحق المخالفين لشروط تركيب الأطباق اللاقطة، وطالبت بضرورة إزالة المخالفات، والاكتفاء بعدد 1 إلى 4 من الأطباق اللاقطة بالنظام المركزي والمستوفي لمتطلبات سكان المبنى.

الجدير بالذكر أن القانون رقم2 لسنة 2012 يخالف من يقوم بوضع أكثر من 4 صحون لاقطة على أسطح المباني، ووضعها في الشرفات، وعلى أسوار أسطح المباني أو الحدائق، بالإضافة إلى مخالفة تدلي كابلات التوصيل على واجهات المبانى.

خلفية عامة

بلدية مدينة أبوظبي

نعمل في دائرة التخطيط العمراني والبلديات على تفعيل استراتيجية أبوظبي للتطوير الشامل وندعمها من خلال خطة أبوظبي وترجمة مبادئها الجوهرية إلى واقع مَلموس بعملنا على تطوير خطط هيكلية استراتيجية تساعد في رسم ملامح مستقبل التطور المتكامل لإمارة أبوظبي استناداً إلى أُسس مدروسة تدخل فيها اعتبارات البنية التحتية، والبيئة، وسهولة الوصول، والنسيج العمراني، ومساحات الأراضي المتاحة وأفضل استخداماتها، والخدمات التي تمكننا من إعداد استراتيجيات تخطيطية تغطي جميع أرجاء الإمارة.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
بلدية مدينة أبوظبي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن