بنك أبوظبي الأول يطلق تكنولوجيا 'الدفع الصوتي' الأولى من نوعها في المنطقة عبر المحفظة الإلكترونية 'payit'

بيان صحفي
منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:57
يقدم نظام الدفع الصوتي الجديد للعملاء تجربة سلسة غير تلامسية.
يقدم نظام الدفع الصوتي الجديد للعملاء تجربة سلسة غير تلامسية.

أطلق بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، نظام دفع جديد يعتمد على الصوت، وذلك عبر المحفظة الرقمية "payit"، وهي التكنولوجيا الأولى من نوعها في المنطقة وإحدى أولى الحلول السمعية المتكاملة في العالم، وذلك خلال معرض "جيتكس شوبر 2018" الذي يقام في الفترة من 2-6 من شهر أكتوبر الجاري؛ حيث يمكن للعملاء القيام بالعمليات الشرائية من المعرض باستخدام هذه التقنية الجديدة.

ويقدم نظام الدفع الصوتي الجديد للعملاء تجربة سلسة غير تلامسية؛ حيث يمكنهم الآن استخدام المحفظة الرقمية "payit" في تعاملاتهم مع العديد من التجار في دولة الإمارات العربية المتحدة، والقيام بالدفع الآمن باستخدام هواتفهم، وذلك من خلال الاستماع إلى الصوت والضغط على خيار "الدفع". وتقدم المحفظة الرقمية "payit" مجموعة من خدمات الدفع المباشر من شخص لآخر، دفع الفواتير، تحويل الأموال، اقتسام الفواتير، بالإضافة إلى "عروض payit" المقدمة من قبل العديد من المتاجر.

وتحقق "payit" أفضل قيمة للتجار من خلال تقديم دفعات فورية وملائمة دون الحاجة لاقتناء أجهزة جديدة. ويمكن القيام بعمليات الدفع الصوتي من خلال ماكينات تسجيل المدفوعات النقدية الإلكترونية، أجهزة نقاط البيع، أجهزة "POD"، وحتى من خلال هواتف التجار أنفسهم. كما تقدم هذه المحفظة حلولاً متكاملة من خلال إصدار التقارير الفورية والدفعات، ووضع مخطط للتعاملات والتدقيق، كما تمكن المحفظة الرقمية التجار من الإعلان عن خدماتهم وعروضهم لضمان الوصول الأمثل والأكثر انتشاراً للعملاء.

ويواصل بنك أبوظبي الأول تطوير حلول مبتكرة، مثل المحفظة الإلكترونية "payit" ونظام الدفع الصوتي بالتزامن مع التزام البنك في دعم دولة الإمارات العربية المتحدة في دفع عجلة الحلول الرقمية قدماً والتحول نحو الاقتصاد غير النقدي الذي ينصب لصالح المقيمين في الدولة والتجار على حد سواء.

وتهدف تقنية الدفع الصوتي إلى تعزيز التفاعل الذكي بصرف النظر عن الأجهزة المستخدمة لذلك، الأمر الذي يتيح تجربة سلسة للمدفوعات غير التلامسية متعددة القنوات لمستخدمي "payit"؛ حيث حرص بنك أبوظبي الأول على التعاون مع شركة تون تاغ ومارشال لإطلاق هذه الخدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعليقاً على ذلك، قالت هناء الرستماني، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد للمجموعة في بنك أبوظبي الأول: "يلتزم بنك أبوظبي الأول بتقديم الحلول المبتكرة لعملائه لكي ننمو معاً. وقد تم تطوير تقنية "payit" للدفع الصوتي بالتعاون مع شركائنا في مجال التكنولوجيا. وتعكس هذه الخطوة مجدداً مدى رغبتنا في العمل مع الشركات المرموقة والمتخصصة لتقديم أفضل قيمة لعملائنا. ويشهد مجال الدفع والسداد تطوراً ملحوظاً ومتسارعاً؛ لذا فإننا نسعى في بنك أبوظبي الأول لأن نرسخ مكانتنا كرواد في دفع عجلة الابتكار قدماً".

من جانبه، قال رامانا كومار، رئيس قسم المدفوعات في بنك أبوظبي الأول: "تعد المحفظة الرقمية "payit" حلاً سهلاً وآمناً وبديلاً عن الدفع النقدي. وبعد الإطلاق الناجح لنظام الدفع من خلال رمز الاستجابة السريعة (QR) في شهر مارس الماضي، فإننا نركز الآن على إطلاق حلول متميزة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة التي تهدف إلى التقليل من الدفع عبر التلامس واستبدال ذلك بسبل الدفع بالتواصل بين الأجهزة الذكية. نحن نتطلع إلى توسيع نطاق قبول الدفع عبر المحفظة الرقمية "payit" من قبل كافة التجار في الدولة، وتمكين استخدام المحفظة من خلال البنية التحية الحالية، وتقديم تجربة دفع آمنة تدعم الرؤية المستقبلية في هذا المجال".

خلفية عامة

بنك أبوظبي الأول

يعد بنك أبوظبي الأول أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر المؤسسات المالية في العالم، حيث يقدم مجموعة واسعة من الحلول والمنتجات والخدمات والتجارب المصرفية المصممة خصيصاً لتناسب احتياجات عملائه. ويسعى البنك من خلال العروض المصرفية الاستراتيجية التي يوفرها لتلبية احتياجات عملائه في جميع أنحاء العالم ضمن مختلف مجموعات الأعمال المصرفية الرائدة التي تشمل الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والاستثمار.

يقع المقر الرئيسي للبنك في أبوظبي في مجمع الأعمال بالقرب من منتزه خليفة، وتتوزع شبكة فروعه في 19 دولة حول العالم، حيث يوفر من خلال علاقاته الدولية، وخبراته الواسعة وقوته المالية الدعم للشركات المحلية والإقليمية والدولية التي تسعى لإدارة أعمالها محلياً وعالميا.ً وتماشياً مع التزام البنك بوضع عملائه على رأس قائمة أولوياته ومساندتهم للنمو معاً، يواصل البنك استثماراته في الكفاءات البشرية والحلول التكنولوجية لتوفير أفضل تجربة مصرفية للعملاء، ودعم طموحات النمو للمساهمين، والمقيمين، ورواد الأعمال والاقتصاد المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولتمكين عملائه من النمو، قام البنك بإطلاق حملة نوعية تتخطى حدود الخدمات والمنتجات المصرفية. إن حملة "ننمو معا" تمثل التزام البنك بدعم طموحات النمو لدى مساهميه وعملائه وموظفيه من خلال تقديم المزيد من الأفكار المبتكرة والأدوات والخبرات التي تساعدهم على المضي قدماً لتحقيق المزيد من النمو الآن وفي المستقبل.

 

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ميرا عسّاف
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن