بنك الخليج يواصل دعمه لمبادرات الصحة واللياقة البدنية من خلال إجراء الفحوصات الطبية لموظفيه

بيان صحفي
منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:22
خلال الحدث
خلال الحدث

استضاف بنك الخليج في مقره الرئيسي فريق من معهد دسمان للسكري وذلك يوم الخميس الموافق 25 أكتوبر الجاري، لإجراء فحوصات طبية مجانية لموظفيه، بهدف المساهمة في رفع مستوى الوعي الصحي حول مخاطر مرض السكري وأهمية الكشف المبكر عنه.

ومع اقتراب سباق ماراثون بنك الخليج 642 والذي ستنطلق فعالياته في 17 نوفمبر المقبل، يواصل بنك الخليج دعمه لمبادرات الصحة واللياقة البدنية من خلال تقديم فحوصات طبية مجانية لموظفيه، مكنتهم من معرفة مستوى نسبة السكر بالدم وتقديم الاستشارات الطبية. كما تضمنت الفحوصات قياس مستوى ضغط الدم، والوزن والطول من أجل المساهمة في رفع مستوى الوعي بمرض السكري المتنامي في الكويت، والتأكيد على أهمية إجراء الفحوصات الطبية بشكل منتظم. 

متحدثاً عن الفعالية، صرح السيد أحمد الأمير، مساعد المدير العام لإدارة الاتصالات الخارجية لدى بنك الخليج قائلاً: "يولي بنك الخليج أهمية كبيرة لصحة ورفاهية أفراد عائلة البنك، خاصةً في ظل الاستعداد لماراثون بنك الخليج 642. تشكل التوعية بأهمية نمط الحياة الصحي جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي نتبناها كبنك. ونأمل أن نكون قد تمكنا أيضاً من خلال التعاون مع معهد دسمان للسكري، إلى رفع مستوى الوعي حول أهمية مرض السكري. ونتوجه بالنيابة عن بنك الخليج، بالشكر إلى فريق المعهد الطبي على تخصيص وقتهم في تثقيف موظفينا بأهمية إجراء الفحوصات الطبية حول مرض السكري بصورة منتظمة، إلى جانب دور اللياقة البدنية وممارسة الرياضة في مكافحة هذا المرض."

ومن جهته،صرح  السيد طارق عبدالله العريان، مدير العلاقات العامة والإعلام لدى معهد دسمان للسكري، والذي أنشأته مؤسسة الكويت للتقدم العلمي قائلاً: "يهدف معهد دسمان للسكري إلى الوقاية والحد من تأثير مرض السكري والمشكلات الصحية ذات الصلة في الكويت. ويسرنا التعاون مع بنك الخليج للمساهمة في رفع مستوى الوعي بمرض السكري وأهميته من خلال برامج التعليم، والوقاية والرعاية الصحية الذاتية." 

بالإضافة إلى مشاركته في هذه المبادرة، سيقدم معهد دسمان للسكري أيضاً دعمه لماراثون بنك الخليج 642 الذي سينطلق في 17 نوفمبر المقبل، من خلال التعاون مع بنك الخليج في هذه الفعالية. للتسجيل والمزيد من المعلومات عن ماراثون بنك الخليج 642، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني المخصص للفعالية www.gulfbank642marathon.com أو متابعة حساب الماراثون على الإنستغرام @GulfBank642. آخر موعد للتسجيل والمشاركة في السباق هو يوم 16 نوفمبر المقبل. تبرع الآن للمساهمة في جمع الدعم المالي لمن هم بأمس الحاجة ممن يعانون من أمراض مزمنة أو إعاقات عبر الموقع الرسمي لجمعية الهلال الأحمر الكويتي https://donation.krcs.org.kw/ar-KW/Campaign

للمزيد من المعلومات حول بنك الخليج، بإمكان العملاء زيارة أي من فروع البنك البالغ عددها 58 فرعاً، أو زيارة موقع البنك الإلكتروني www.e-gulfbank.com أو الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم 1805805، أو استخدام خدمة الـ "واتس آب" التي أطلقها البنك حديثاً على الرقم 65805805 للاستفسار والتواصل الفوري مع ممثلي بنك الخليج. 

خلفية عامة

بنك الخليج

يعتبر بنك الخليج أحد أكبر البنوك الرائدة في الكويت ويقدّم سلسلة واسعة من الخدمات المصرفية الشخصية والخدمات المصرفية للشركات بالاضافة الى خدمات الخزينة وخدمات المالية الأخرى. تأسس بنك الخليج عام 1960 و تمّ ادراجه في سوق الكويت للأوراق المالية عام 1984.

لبنك الخليج شبكة كبيرة تضمّ 58 فرعاً في جميع أنحاء الكويت، وبإجمالي موجودات بلغت قيمتها 6 مليار دينار كويتي في نهاية ديسمبر 2018. هذا و صنف بنك الخليج في المرتبة A من قبل اربع وكالات عالمية رائدة في التصنيف الائتماني.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
منيرة العدواني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن