بنك المشرق يحتفل بيوم المرأة الإماراتية

بيان صحفي
منشور 28 آب / أغسطس 2018 - 07:29
عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق
عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق

احتفل بنك المشرق، المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإنجازات الكبيرة والعديدة التي حققتها المرأة الإماراتية، وذلك بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، الذي يوافق تاريخ 28 أغسطس.

وألقى معالي عبد العزيز الغرير، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، كلمة ترحيبية أعرب فيها عن تقديره لتفاني والتزام الكوادر الوطنية في المشرق بالمساهمة في نمو البنك وتقدمه. حيث تشكل نسبة الكوادر النسائية 41.24٪ من إجمالي موظفي البنك، 69.35٪ منهن من النساء الإماراتيات تحديدًا.

وقال معالي عبد العزيز الغرير: "تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة دعماً مستمرًا للمرأة الإماراتية في جميع القطاعات، حيث تلعب المرأة الإماراتية دورًا رئيسيًا في تطوير مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن في بنك المشرق، ندرك الحاجة إلى توفير الفرص الوظيفية المناسبة للكوادر الوطنية النسائية وتوفير الوسائل اللازمة لتطوير مهاراتهم.  ويعد الاستثمار في الموظفين أساس النجاح ".

هذا ولطالما كان بنك المشرق من أهم داعمي توظيف الكوادر الوطنية من النساء وتوفير الفرص الملائمة التي تؤهلهم لتولي المناصب القيادية عبر كافة قطاعات البنك، ومساعدتهم على تحقيق النجاح الشخصي والمساهمة في نمو الأعمال.

ووفقًا للبيانات الصادرة عن مركز دبي للإحصاء، فإن 13.3٪ من النساء الإماراتيات العاملات في دبي يشغلن مناصب قيادية ضمن فئة كبار الموظفين والمديرين، و33.7٪ من الإناث يعملن في مهن متخصصة، وهذا دليل واضح على دور المرأة الإماراتية كأحد الركائز الأساسية للاقتصاد الإماراتي.

خلفية عامة

المشرق

يعتبر المشرق أحد أكبر البنوك في دولة الإمارات، حيث تأسس عام 1967 ولعب دوراً رائداً في القطاع المصرفي، وبشكل خاص في الخدمات المصرفية للأفراد.

ويطمح المشرق، باعتباره المؤسسة المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديم أفضل الخدمات المصرفية المبتكرة والفريدة، بما في ذلك مسؤوليته الإجتماعية تجاه المجتمعات التي يخدمها. ولتحقيق هذا الهدف، يولي المشرق اهتماماً خاصاً بتوظيف المواطنين الإماراتيين وتدريبهم وتطوير مهاراتهم. 

معلومات للتواصل

مبنى بنك المشرق
شارع عمر بن الخطاب،
الديرة،
ص.ب. 1250
دبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 223 8830

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
بدر طوقان
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن