بنك برقان يساهم في دمج أطفال التوحد بالمجتمع عن طريق دعمه لمركز شراكة التوحد-الكويت

بيان صحفي
منشور 01 آب / أغسطس 2018 - 11:48
السيدة لولوة الأيوبي، رئيسة علاقات المستثمرين ومجموعة الاتصالات المؤسسية بالإنابة في بنك برقان
السيدة لولوة الأيوبي، رئيسة علاقات المستثمرين ومجموعة الاتصالات المؤسسية بالإنابة في بنك برقان

أعرب بنك برقان، أحد أبرز المساهمين في المسؤولية المجتمعية في الكويت، عن إهتمامه ومساهمته في دعم مركز شراكة التوحد - الكويت (APK)، لإعادة تأهيل وعلاج الأطفال ممن لديهم اضطراب طيف التوحد (ASD)، من خلال الدعم المقدم لعلاج وتأهيل الأطفال، والذي يساهم في تخفيف الأعباء المعنوية والمادية الثقيلة عن كاهل أولياء الأمور وأسر تلك الشريحة الهامة من أبناء المجتمع. كما أن البنك يطمح من خلال هذا الدعم علي توفير الخدمات و الرعاية اللازمة والتي تعتمد علي منهجيات علاجية مثبت نتائجها عالمياً، وذلك لتشجيع هؤلاء الأطفال علي تحقيق أقصي درجة من التطور، والتي تمكنهم من إتمام عملية الدمج مع أقرانهم في المجتمع.

وفي إطار مساهماته الإيجابية التي تولّد أثراً ممتداً في المجتمع، يسعى بنك برقان إلى التوعية بالتوحد وما يليه من تشخيص وتدخل مبكرين، وتسليط الضوء على انتشار اضطراب التوحد وما يتعلق به من تحديات في الكويت عبر مواصلة التعاون مع مركز شراكة التوحد - الكويت. حيث يعد التوحد طيف أو سلسلة من الاضطرابات التي تتسم بالتحديات والتي يصاحبها صعوبات تتعلق بالمهارات الاجتماعية والتواصل، والسلوك المتكرر، بالإضافة إلى قصور في التواصل اللفظي وغير اللفظي.

شراكة التوحد (AP) هو مركز متخصص في تقديم خدمات تأهيل وعلاج إضطراب طيف التوحد، ويدار المركز بواسطة إستشاريين وأخصائيين عالميين، وقد أصبح مؤسسة عالمية في مجال اضطراب طيف التوحد وله أفرع مختلفة في العديد من الدول حول العالم. أما بالنسبة لمركز شراكة التوحد - الكويت فإنه يعد من أهم المراكز التي تقدم مجموعة متنوعة من الخدمات لتأهيل وعلاج الأطفال ممن ليدهم إضطراب طيف التوحد وعائلاتهم، بالإضافة إلى حملات التوعية وورش العمل والندوات المقدمة إلي المختصين والعاملين في علاج وتعليم الأطفال، والأفراد المهتمين بالتوحد.

تعقيباً على اتفاقية الشراكة مع مركز شراكة التوحد - الكويت، قالت رئيس علاقات المستثمرين ومجموعة الاتصالات المؤسسية بالإنابة في بنك برقان، السيدة لولوة الأيوبي :" نؤمن بتأدية دورنا كعضو مسؤول وفعال في المجتمع الكويتي من خلال معالجة القضايا المجتمعية المحلية وإحراز تقدم في النواحي التي تستدعي الاهتمام. ويسرنا بشكل خاص أنه  من خلال الدعم الذي قدمه البنك، سنساعد بتوفير أساليب علاجية متقدمة ومتطورة للأطفال ممن لديهم توحد، مما له الأثر الأيجابي على سرعة أستجابتهم للتأهيل والعلاج. بالإضافة إلى ذلك، يسعدني أن نبرم شراكات مع كيانات وجهات تشاطرنا مبادئ وقضايا إنسانية مماثلة وتؤمن بتمكين كل طفل من هؤلاء الأطفال من التمتع بالمساواة وتحقيق أفضل الإمكانات."

من ناحيتها، قالت المديرة والمؤسسة لمركز شراكة التوحد في الكويت، المهندسة غصون الخالد:" قمنا بتأسيس مركز شراكة التوحد – الكويت، كمركز إنساني، تابع لمؤسسة ذات منهجية وسمعة عالمية، ولمؤسسيها باع طويل في الأبحاث والدراسات الخاصة بالتوحد، وذلك بهدف المساهمة في تأهيل الأطفال ممن لديهم توحد ولتلبية الحاجة المتزايدة لتوفير فرص لعلاج التوحد داخل الكويت. حيث نتطلع من خلال مركز شراكة التوحد بالكويت إلي أن نكون يد العون لأبنائنا وذويهم، إيمانا منا بأن التوحد حالة قابلة للتعديل إذا ما توفرت البيئة التعليمية المناسبة وأساليب العلاج والتدريب اللازمة. وفي هذا الصدد، نود أن نشكر بنك برقان على دعمه و إيمانه بدورنا في المجتمع ونتطلع إلى تأدية رسالتنا المتمثلة في منح الأطفال الذين لديهم توحد فرصة إدراك طاقاتهم ومهاراتهم الكامنة و تحقيق أقصى درجة من الاستقلالية، وأفضل فرص الحياة الممكنة."

ويندرج دعم بنك برقان لمثل هذه المبادرات ضمن برنامج بنك برقان الاجتماعي تحت عنوان "ENGAGE" "معاً لنكون التغيير"، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على الجوانب المهمة والمؤثرة في المجتمع عبر تعزيز الرفاه الاجتماعي من خلال المبادرات الاجتماعية والتعليمية والثقافية والصحية. ويأتي نهج حملة "ENGAGE" تماشياً مع مبادئ البنك، كمؤسسة مالية كويتية رائدة، حيث ينسجم أسلوب سياساته مع احتياجات ومصالح المجتمع.

خلفية عامة

بنك برقان

بنك برقان إحدى مؤسسات كيبكو - شركة مشاريع الكويت ( القابضة). و هو بنك إقليمي يمتلك العديد من المؤسسات المالية التابعة في منطقة الشرق الاوسط و شمال افريقيا. ويعتبر بنك برقان من اكثر البنوك التجارية ديناميكية و حداثة حيث تأسس في عام 1977 و استطاع ان يحقق دورا و مكانة بارزة في قطاع العمل المصرفي على مستوى الأفراد و الشركات و الاستثمار و ذلك من خلال تقديمه منتجات و خدمات و عروض جديدة و مبتكرة إضافة إلى البنية التكنولوجية المتطورة التي تدير جميع أعماله. و تشمل المؤسسات المالية التابعة للبنك كلا من بنك الخليج الجزائر ( في  الجزائر ), و مصرف بغداد ( في العراق ), البنك الأردني الكويتي ( في المملكة الأردنية الهاشمية ) و بنك تونس العالمي (في تونس). و ثابر البنك على تحقيق تطورات مستمرة و راسخة عبر سنوات عمله من خلال الالتزام بتطبيق هيكلية عملية لتحقيق العوائد و الدخل, و من خلال أصوله القوية و التنوع في مصادر التمويل, إضافة إلى كفاءة و قوة رأس المال. وكان لاعتماد البنك على أحدث و أفضل المنتجات و الخدمات و التقنيات المصرفية الحديثة دور بارز في تعزيز مكانة البنك ليكون معيارا تنظر إليه المؤسسات الأخرى على المستويين المحلي و الإقليمي, ويدير البنك في الوقت الحاضر شبكة واسعة من الفروع و  أجهزة الصرف الآلي موزعة في جميع المواقع الحيوية و الهامة في دولة الكويت.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مي علام
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن