بنك نزوى يتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لدعم قطاع رواد الأعمال بالسلطنة

بيان صحفي
منشور 01 آب / أغسطس 2018 - 09:27
خلال الحدث
خلال الحدث

تأكيداً على كونه الشريك المصرفي المثالي لرواد الأعمال، أعلن بنك نزوى عن تعاونه مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، إحدى مبادرات مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية، وذلك لدعم وتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في عُمان. وبهدف زيادة النمو التجاري والاقتصادي من خلال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، قام الطرفان بتوقيع مذكرة تفاهم يقوم من خلالها بنك نزوى بتقديم محفظة متكاملة من الخدمات المصرفية التجارية إلى قائمة رواد الأعمال لدى مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لتمكينهم من تحقيق النجاح والتقدم المستدام. وقد قام كل من خالد الكايد، الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، و سي. أس. بدريناث الرئيس التنفيذي لمؤسسة الزبير بتوقيع اتفاقية التعاون المشترك.

ومن المتوقع أن تساهم الاتفاقية في نمو قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية وتوفير فرص وظيفية للشباب العُماني، إضافة إلى تعزيز الناتج المحلي الإجمالي، وإيجاد فرص تمويل متنوعة. ويستهدف هذا التعاون رواد الأعمال من ذوي الخبرة، وكذلك طلاب المدارس والكليات لتطوير مهاراتهم المتعلقة بريادة الأعمال.

وتعليقاً على ذلك، قال خالد الكايد: "لقد شهدت الأعوام القليلة الماضية نمواً ملحوظاً في عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مما يؤكد دورهم الفاعل والمهم في دعم وتحقيق خطة تنويع الاقتصاد الوطني والذي يظهر جلياً من خلال الفرص الوظيفية والاستثمارية التي تتيحها هذه المؤسسات. ولا شك أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار استراتيجيتنا الرامية إلى توفير خدمة استشارات مالية متخصصة ورفد هذا القطاع الحيوي بعالم من الحلول المصرفية الإسلامية. كما سنعمل على الاستفادة من خبرات مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة من أجل تمكين قادة وراد أعمال المستقبل".

وحسب الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة)، من المتوقع أن ترتفع نسبة مساهمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي للسلطنة إلى أكثر من 30% خلال الثلاثة أعوام المقبلة. وتلعب هذه المؤسسات جنباً إلى جنب مع رواد الأعمال دوراً في غاية الأهمية في الاقتصاد العُماني حيث بلغت نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي 15% خلال عام 2017. ومع وصول متوسط مساهمة رواد الأعمال في الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 50%، ستتيح هذه الاتفاقية بين بنك نزوى ومركز الزبير فرصة مميزة لتطوير المؤسسات الصغيرة وزيادة مساهمتها.

ومن جانبه، قال محمد بن مبارك الحسني، رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية في مؤسسة الزبير: "ستساعدنا هذه الاتفاقية في دفع عجلة قطاع ريادة الأعمال في السلطنة حيث ستمكن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من الوفاء بمتطلباتها وتحسين عملياتها وتحقيق النجاح المستدام لأعمالها. ولا شك أن قطاع المؤسسات الصغيرة يزخر بالفرص وهدفنا هو دعم هذه المؤسسات ومساندتها للنمو والتقدم".

وأضاف الحسني: "منذ تأسيسه في عام 2013، لطالما قام مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بدورٍ أساسيٍ في دعم المؤسسات الصغرى والصغيرة ورواد الأعمال الشباب في السلطنة. يُسعدنا توقيع مذكرة التفاهم هذه مع بنك نزوى لما لها من دور هام في طرح أدوات مصرفية متنوعة للأعضاء ونأمل أن نجني ثمار هذا التعاون في المستقبل القريب".

هذا، ويعمل قسم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في بنك نزوى على رفد كافة قطاعات الأعمال في السوق بمنتجات وخدمات مصرفية متوافقة مع الشريعة وذات قيمة مضافة. ومن خلال شبكة فروعه التي تتضمن 12 فرعاً في مختلف أنحاء السلطنة، يقوم البنك بتوفير الموارد المالية إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال بدعمٍ من مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة. وعلاوة على التمويل المقدم من بنك نزوى، سيقوم مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة بتوفير الدعم الشامل للمشاريع الصغيرة والواعدة. ومن المخطط أن يقوم الطرفان بالتعاون لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال بين فئة الشباب العُماني والعمل سويا باستخدام الموارد والأصول المتاحة بما يساهم في نمو هذه المؤسسات الصغيرة المتوسطة وغرس ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع.

خلفية عامة

بنك نزوى

جاء تأسيس بنك نزوى بعد الحصول على الموافقة المبدئية من البنك المركزي العماني على منح الترخيص للشيخ سعود بن علي الخليلي، الذي قام مع 92 من من الأفراد العمانيين والشركات وصناديق التقاعد بتشكيل مجموعة المساهمين المؤسسين للبنك.

بنك نزوى هو أول بنك إسلامي متخصص في سلطنة عمان، حيث يقوم بتوفير كافة المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

يقدم البنك مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية التجارية، وفقا للترخيص الصادر من البنك المركزي العماني وقانون البنوك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 2000/114.

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن