بنك نزوى يواصل تحقيق نسب نمو مرتفعة محققا 97% صافي أرباح الربع الثالث من العام 2018

بيان صحفي
منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 01:09
السيد أمجد بن محمد البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة بنك نزوى
السيد أمجد بن محمد البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة بنك نزوى

أعلن بنك نزوى، أول بنك إسلامي متكامل بالسلطنة، عن نتائجه المالية للربع الثالث من العام 2018 مسجلاً إنجازاً جديداً في قطاع الصيرفة الإسلامية في عُمان. وقد حقق البنك نمواً بنسبة 97% في صافي الأرباح بعد خصم الضريبة بلغت 4.6 مليون ريال عُماني خلال الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2018 مقارنة بـ 2.3 مليون ريال عُماني خلال نفس الفترة من العام الماضي. كما حقق البنك زيادة في إجمالي الأصول بنسبة 26% حيث وصلت إلى 820 مليون ريال عُماني مقارنة بـ 652 مليون ريال عُماني خلال العام الماضي، بينما وصلت قيمة إجمالي محفظة ودائع الزبائن إلى 660 مليون ريال عُماني بنسبة نمو 36% على أساس سنوي.

وتعليقاً على ذلك، قال السيد أمجد بن محمد البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة بنك نزوى: "هناك الكثير من التغييرات التي يشهدها قطاع الصيرفة الإسلامية مؤخراً بالسلطنة مما أدى إلى زيادة المنافسة وخاصة في ظل التطورات التي يشهدها السوق. ومن هذا المنطلق، نتوقع المزيد من النمو في القطاع ونؤمن في الوقت ذاته بجدوى استراتيجيتنا وأسلوب عملياتنا والتي من شأنها ترسيخ مكانتنا كأول بنك إسلامي متكامل يتربع على صدارة القطاع بالسلطنة".

وكما تشير الأرقام والنتائج، يشهد قطاع الصيرفة الإسلامية بالسلطنة نمواً غير مسبوق منذ انطلاقه حيث تجاوز كافة التوقعات وارتفعت إجمالي أصوله إلى ما يقرب من 13% من إجمالي الأصول المصرفية بالسلطنة وذلك حتى نهاية شهر يونيو 2018. وقد ساهم ذلك في دفع عجلة تطور بنك نزوى الذي تمكن من تحقيق النموٍ في صافي الأرباح وإجمالي الأصول، فضلاً عن تقدمه بخطى ثابتة كأسرع مؤسسة مصرفية إسلامية نمواً على مستوى السلطنة.

وأضاف السيد أمجد: "نفتخر بمسيرة نجاحاتنا وبالإنجازات المتتالية التي استطعنا تحقيقها حتى الوقت الراهن ونبذل جهوداً دؤوبة لتطوير عملياتنا وتعزيز الخدمات والمنتجات التي نقدمها بما يلبي متطلبات زبائننا في مختلف أنحاء السلطنة. ونثق بأن المستقبل يزخر بالفرص وسنعمل على تحقيق أقصى استفادة منها مع مواصلة التزامنا بزيادة مستوى الوعي حول مزايا الصيرفة الإسلامية وزيادة حصتنا السوقية. ولذا، نتبع استراتيجية تقدمية تعتمد على الإبداع والابتكار والتكنولوجيا وتهدف إلى تحقيق النمو المستدام لعملياتنا ولقطاع الصيرفة الإسلامية العُماني بشكل عامٍ".

جديرٌ بالذكر أن بنك نزوى قام بتوسيع شبكة فروعه من خلال افتتاح فرعه الـ 13 عشر على مستوى السلطنة. ويأتي ذلك في إطار جهود البنك لمواصلة قصة نجاحه التي بدأ في سردها منذ نشأته في عام 2013. وكان البنك قد حقق إنجازات متنوعة ومتتالية على كافة المستويات التشغيلية ويواصل التركيز على ثلاثة جوانب أساسية وهي تقديم منتجات وخدمات مصرفية مبتكرة، وتوسيع قاعدة زبائنه وشبكة فروعه، وزيادة مستوى وعي المجتمعات المحلية بالسلطنة حول الصيرفة الإسلامية ومزاياها المختلفة، فضلاً عن ترسيخ مكانته كرائد قطاع الصيرفة الإسلامية في عُمان.

خلفية عامة

بنك نزوى

جاء تأسيس بنك نزوى بعد الحصول على الموافقة المبدئية من البنك المركزي العماني على منح الترخيص للشيخ سعود بن علي الخليلي، الذي قام مع 92 من من الأفراد العمانيين والشركات وصناديق التقاعد بتشكيل مجموعة المساهمين المؤسسين للبنك.

بنك نزوى هو أول بنك إسلامي متخصص في سلطنة عمان، حيث يقوم بتوفير كافة المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

يقدم البنك مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية التجارية، وفقا للترخيص الصادر من البنك المركزي العماني وقانون البنوك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 2000/114.

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن