بنك نزوى يُساهم في إعداد قادة المستقبل في القطاع الحكومي

بيان صحفي
منشور 01 تمّوز / يوليو 2018 - 10:31
خلال الحدث
خلال الحدث

مؤكداً دوره في تطوير قادة المستقبل من الشباب العُماني الطموح في القطاعين الحكومي والخاص، استضاف بنك نزوى المشاركين في برنامج المشروع الوطني لمسرعات الأداء والذي يُقام في مختلف أنحاء السلطنة بتنظيم من قبل وزارة الخدمة المدنية، ومعهد الإدارة العامة، وهيئة تقنية المعلومات. وقد قام المنظمون باختيار بنك نزوى ليكون إحدى المحطات الأساسية للمشاركين بهدف اكتساب الخبرات والمعارف التي من شأنها تعزيز معايير الكفاءة والأداء في القطاع العام.

وقد رحب الفاضل خالد الكايد، الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، بالمشاركين حيث استعرض أمامهم مسيرة البنك الحافلة بالنجاحات والإنجازات والتي استمرت منذ نشأته وحتى تربعه على صدارة قطاع الصيرفة الإسلامية بالسلطنة، إضافة إلى خبراته الشخصية في القطاع المصرفي والتي اكتسبها على مدار ثلاثة عقود من الزمن. كما سلط الكايد الضوء على كيفية تحويل روتين العمل اليومي إلى ثقافة تركز على الأداء المميز وتحسين وتعزيز الأعمال الحكومية بما يعود بالنفع على السلطنة ويساهم في تحقيق خطتها للتنويع الاقتصادي والمزيد من النمو والازدهار لشعبها.

وقال الفاضل خالد الكايد: "يتمحور دور القائد الحقيقي حول كيفية المساهمة في زيادة أرباح الأعمال من خلال تعزيز مستوى الأداء، ولا يقتصر ذلك على الشركات والمؤسسات الخاصة فحسب بل ينطبق أيضاً على القطاع الحكومي حيث أن رفع مستوى أداء الموظفين سيساهم في تحقيق الأهداف المرجوة والخطط التنموية الموضوعة. ولذا، يجب أن يدرك قادة المستقبل كيفية الربط بين الاستراتيجيات والقيادة من خلال تحسين وتطوير الأداء الكلي".

وأضاف الكايد: "ومن جانبنا، لقد أتاحت لنا هذه الزيارة فرصة مميزة للمساهمة في تطوير خبرات الموظفين الحكوميين من الشباب ومهاراتهم القيادية. وأؤكد أننا سنواصل في بنك نزوى دعم الشباب العُماني ومساعدتهم في تعزيز مهاراتهم وتبني ثقافة الأداء المميز من أجل تحقيق النجاح والتطور".

هذا، وبالإضافة إلى البرنامج التدريبي الذي قدم من قبل معهد الإدارة العامة، أتيحت للمشاركين الفرصة لطرح الأسئلة والاستفسارات على الرئيس التنفيذي للبنك حول هذا الموضوع وتأثيره على أداء المؤسسات والشركات بشكل عامٍ وعلى الأعمال اليومية للبنك بشكل خاص. وتعرف المشاركون أيضاً على الفرص والتحديات التي واجهت الرئيس التنفيذي والبنك. جديرٌ بالذكر أنه وانطلاقاً من كونه رائد قطاع الصيرفة الإسلامية بالسلطنة، يلتزم بنك نزوى بتعزيز الدور الذي يلعبه القطاع المصرفي في تحقيق الأهداف الاقتصادية الموضوعة للسلطنة.

خلفية عامة

بنك نزوى

جاء تأسيس بنك نزوى بعد الحصول على الموافقة المبدئية من البنك المركزي العماني على منح الترخيص للشيخ سعود بن علي الخليلي، الذي قام مع 92 من من الأفراد العمانيين والشركات وصناديق التقاعد بتشكيل مجموعة المساهمين المؤسسين للبنك.

بنك نزوى هو أول بنك إسلامي متخصص في سلطنة عمان، حيث يقوم بتوفير كافة المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

يقدم البنك مجموعة كاملة من الخدمات المصرفية التجارية، وفقا للترخيص الصادر من البنك المركزي العماني وقانون البنوك الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 2000/114.

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن