بورصة الكويت تعقد سلسلة من الاجتماعات مع المستثمريين الدوليين

بيان صحفي
منشور 29 نيسان / أبريل 2018 - 06:42
تهدف هذه الاجتماعات نحو تعريف المجتمع الاستثماري الدولي بالشركات المحلية المدرجة في البورصة.
تهدف هذه الاجتماعات نحو تعريف المجتمع الاستثماري الدولي بالشركات المحلية المدرجة في البورصة.

تماشياً مع جهودها الرامية نحو تطوير السوق الكويتي، وتلبيةً للمعايير الدولية، وتطبيق أفضل الممارسات من أجل تسويق الشركات المدرجة لديها بين المستثمرين الدوليين، عقدت بورصة الكويت وهيئة أسواق المال سلسلة من الإجتماعات مع باقة من المستثمرين في لندن، وذلك على هامش الجولة الترويجية الدولية التي أقامتها مؤخراً.  

وتهدف هذه الاجتماعات نحو تعريف المجتمع الاستثماري الدولي بالشركات المحلية المدرجة في البورصة، وفي الوقت نفسه لمعرفة متطلبات هؤلاء المستثمرين وآرائهم فيما يخص التقدم الحاصل في مشروع تطوير السوق الكويتي الجاري تنفيذه في الوقت الحالي.

من جانبه صرح السيد/ خالد عبد الرزاق الخالد، الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت قائلاً: "متابعة لجولتنا الترويجية،  التي شارك خلالها ثماني شركات محلية مرموقة مدرجة في البورصة، اجتمعت بورصة الكويت مع العديد من المستثمرين ومع مختلف الجهات التنظيمية في المملكة المتحدة لقياس مدى اهتمامهم  بالسوق الكويتي، وما يتطلعون إليه،  والاطلاع على العوامل التي قد تشجعهم على  الاستثمار. حيث تحرص بورصة الكويت على رفع مكانة السوق المالي الكويتي عالمياً وهذا يعني رفع معايير السوق الحالية لتلبية المطالب الدولية ".

وتابع الخالد قائلاً: "تستقطب المنطقة اهتمام العديد من المستثمرين الدوليين ونريد أن يعرف العالم أن الكويت لها دور رئيسي في ذلك من الناحية الاقتصادية".

وتحرص بورصة الكويت باستمرار على المشاركة في الفعاليات التي تهدف للترويج للسوق  الكويتي بين أوساط المؤسسات الاستثمارية العالمية لترتقي بمكانة شركاتها المدرجة. ففي أوائل شهر مارس، شاركت بورصة الكويت في مؤتمر EFG Hermes One on One السنوي الرابع عشر الذي عقد في دبي، وركز خالد عبد الرزاق الخالد حينها على الأثر الذي تحدثه العمليات  التشغيلية الجيدة والأداء القوي لأسواق المال على النمو الاقتصادي. وشاركت بورصة الكويت مؤخراً أيضًا في منتدى "المستثمر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، الذي استضافه بنك إتش إس بي سي، وضم المؤتمر مجموعة من الجهات التنظيمية والبورصات وأكثر من 25 شركة من أكبر الشركات من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فضلًا عن كبار المستثمرين من مدينة نيويورك في الولايات المتحدة.

خلفية عامة

بورصة الكويت

تأسست شركة بورصة الكويت في 21 أبريل 2014 بموجب قرار مجلس مفوضي هيئة أسواق المال رقم 37/2013 الصادر بتاريخ 20 نوفمبر 2013 وقانون هيئة أسواق المال رقم 7/2010. وتتولى شركة بورصة الكويت إدارة عمليات سوق الأوراق المالية وتعود ملكيتها بالكامل إلى هيئة أسواق المال، التي تتولى المسؤولية عن رقابة جميع جوانب أسواق المال في الكويت.

ويُعتبر تأسيس بورصة الكويت الخطوة الأولى في خصخصة سوق الكويت للأوراق المالية، الذي تأسس عام 1983. فقد بدأت المرحلة الانتقالية في 25 أبريل 2016 بتولي شركة بورصة الكويت رسمياً عمليات سوق الكويت للأوراق المالية، وتضمن ذلك قيام شركة بورصة الكويت بتطوير البنية التحتية وبيئة العمل وفقاً للمعايير الدولية، حيث بدأت عملية إنشاء منصة قوية وشفافة ونزيهة لأسواق المال تخدم جميع فئات الأصول مع التركيز المستمر على مصالح العملاء

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ربى الشريف
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن