بورصة دبي للذهب والسلع تسجّل أعلى حجم تداول يومي لها على الإطلاق وتشهد نمواً في تداولات عقود اليورو الآجلة رغم التقلبات الحادة

بيان صحفي
منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 10:59
بورصة دبي للذهب والسلع
بورصة دبي للذهب والسلع

سجلت بورصة دبي للذهب والسلع، بورصة المشتقات الأكبر والأكثر تنوعاً في المنطقة، أعلى حجم تداول يومي لها على الإطلاق في 27 سبتمبر الماضي، حيث بلغ عدد العقود المتداولة 202,571 عقداً بقيمة اسمية قدرها 4 مليارات دولار أمريكي. وفي خضم تصاعد التقلبات في السوق بعد أشهر من الهدوء النسبي، شهدت البورصة خلال سبتمبر أيضاً أعلى أحجام التداول الشهري لها على الإطلاق مع تداول 1.87 مليون عقد، بالإضافة إلى تسجيل أعلى معدل تداول يومي على الإطلاق بواقع 93,604 عقود.

وارتفعت أحجام التداول في محفظة عقود أزواج العملات الرئيسية الست (G6) بنسبة 44% مقارنة مع شهر أغسطس. وحققت عقود اليورو والجنيه الإسترليني الآجلة على وجه الخصوص أداءً قوياً للغاية، مسجلةً نمواً شهرياً ملفتاً بنسبة 67% و19% على التوالي. كما شهدت عقود اليورو أعلى مستويات تداولها بواقع 172,291 عقداً حتى اليوم هذا العام، في حين سجلت عقود الجنيه الإسترليني أعلى معدل اهتمام مفتوح بواقع 832 عقداً. وإضافة إلى ذلك، شهدت عروض المنتجات المبتكرة لدى البورصة، وهي عقود الأسهم المفردة الهندية الآجلة، نمواً بنسبة 14% على أساس شهري.

وعلى صعيد المعادن الثمينة، سجل العقد الرئيسي لدى البورصة، وهو عقد دبي للذهب، أعلى معدل اهتمام مفتوح له منذ عام 2012. بينما شهد عقد دبي كوانتو الذهب الهندي أعلى اهتمام مفتوح له بواقع 2,806 عقود بتاريخ 11 سبتمبر 2017.

وفي تعليقه على نشاط التداول في البورصة خلال شهر سبتمبر، قال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "كان سبتمبر شهراً مميزاً بالنسبة لبورصة دبي للذهب والسلع، ويسرّنا هنا أن نشكر أعضاء البورصة وعملاءنا وشركاءنا على دعمهم المستمر. ولم تقتصر إنجازاتنا على تحقيق أعلى حجم تداول يومي على أساس شهري للبورصة على الإطلاق، وهو إنجاز مشرّف ومميز بالنسبة لنا، بل واصلنا أيضاً الارتقاء بأدائنا الإجمالي. ويشمل هذا ربط البورصة مؤخراً بخدمة الاتصال ببيانات السوق ’ماركت داتا كونيكت‘، التي تسهم في إتاحة وصول المتداولين في لندن بسهولة أكبر إلى عقود البورصة، والاعتراف بها كعقود رائدة توفر قيمة كبيرة للمستثمرين والمتداولين. وباعتبارنا أكبر بورصة مشتقات في المنطقة، فإننا حريصون على تحسين قدراتنا وتقديم عروض مبتكرة من شأنها دعم المشاركين في سوق البورصة لاتخاذ قرارات مستنيرة مهما كانت حالة السوق".

جدير بالذكر أن بورصة دبي للذهب والسلع قد فازت مؤخراً خلال حفل توزيع جوائز إف أو دبليو جلوبال إنفستور للأسواق المالية الآسيوية 2017 في سنغافورة، بجائزة أفضل عقد مشتقات جديد عن عقد دبي الخام الهندي الآجل، وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي تفوز فيها البورصة بهذه الجائزة، وتحظى بتقدير الشركاء والأقران في القطاع في جميع أنحاء العالم.

وأضاف جورانج قائلاً: "نحن نعمل حالياً من أجل إطلاق أول منتج ذهب متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في المنطقة، والذي سيساعدنا على تلبية الطلب من قبل المتداولين الإقليميين، واتخاذ خطوة كبيرة للأمام نحو تعزيز مكانة دبي والإمارات العربية المتحدة كمركز رائد عالمياً للمالية الإسلامية".

خلفية عامة

بورصة دبي للذهب والسلع

بدأت بورصة دبي للذهب والسلع التداول عام 2005 لتكون أول بورصة في المنطقة لتداول الأدوات المالية المشتقة والسلع. واستناداً إلى موقعها في الشرق الأوسط فإن بورصة دبي للذهب والسلع تناسب احتياجات منطقة التوقيت الهامة الواقعة بين أسواق أوروبا والشرق الأقصى. وباعتبارها بورصة دولية للسلع والأدوات المالية المشتقة تقدم بورصة دبي للذهب والسلع مجموعة متنوعة من المنتجات مع إمكانية الوصول للتداول الاليكتروني من أي مكان في العالم. 
 

 

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
لارا بطاطو
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن