بورصة دبي للطاقة تبيع عبر منصة مزاداتها 21,6 مليون برميل من النفط الخام بعلاوة إجمالية بلغت 13,7 مليون دولار منذ يناير 2016

بيان صحفي
منشور 21 أيلول / سبتمبر 2017 - 06:12
أحمد شرف، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة
أحمد شرف، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة

نظّمت بورصة دبي للطاقة (DME)، أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، اليوم أحدث مزاداتها لصالح شركة تسويق النفط العراقية "سومو".

وتم بيع 2 مليون برميل من خام البصرة الخفيف بعلاوة بلغت 0,13 دولار أمريكي للبرميل تضاف إلى أسعار البيع الرسمية لشهر نوفمبر. وشاركت 20 شركة في المزاد حيث تم تقديم 14 عطاءً خلال نافذة زمنية بلغت دقيقتين.

وبذلك، تكون بورصة دبي للطاقة قد نظمت 13 مزاداً منذ يناير 2016 شهدت خلالها بيع 21,6 مليون برميل، محققةً علاوة إجمالية بلغت 13,7 مليون دولار أمريكي. وقد تم بيع أربعة أنواع من النفط ومنها مزيج خام عمان، وخام البصرة الخفيف، وخام البصرة الثقيل، وخام "كيمانيس" الماليزي. ويذكر أن أكثر من 60 شركة من حول العالم قد سجلت حتى الآن للمشاركة في مزادات بورصة دبي للطاقة.

وقال أحمد شرف، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة: "إن نجاح مزادات بورصة دبي للطاقة يؤكد الحاجة إلى ضرورة وجود آليات استكشاف الأسعار في المنطقة وزيادة الشفافية. وقد مكنت بورصة دبي للطاقة من خلال مزاداتها شركات النفط الوطنية من تقييم سعر البيع الرسمي الشهري وتعديله لإيجاد قيمة عادلة للموارد الوطنية".

وأضاف: "توفر مزادات بورصة دبي للطاقة للبائعين منصة بارزة تمهد لهم الطريق للوصول إلى مجموعة كبيرة من المشترين المحتملين في غضون دقائق معدودة على عكس المناقصات التي تتبعها بعض الشركات اليوم حيث تستغرق الصفقة أيام او حتى أسابيع".

بالإضافة إلى ذلك، تعمل بورصة دبي للطاقة على إطلاق مزاد "عكسي"، حيث يمكن للمشترين شراء السلع لتلبية الطلب المحلي.

خلفية عامة

بورصة دبي للطاقة

تعد بورصة دبي للطاقة البورصة الأولى لعمليات التداول الآجلة للسلع والطاقة في الشرق الأوسط، حيث توفر بيئة تجارية تتسم بالشفافية والأمان المالي وتخضع لقوانين محكمة. ويمتلك المساهمون الرئيسيون في البورصة حصة الأغلبية وهم شركة تطوير، العضو في دبي القابضة؛ ومجموعة بورصة شيكاغو للسلع، وصندوق الاستثمار العماني. واستحوذت نخبة من المؤسسات المالية العالمية الرائدة وشركات تداول الطاقة، بما في ذلك غولدمان ساكس، ومورغان ستانلي، وجيه بي مورغان، وفيتول، ومجموعة شل، وكونكورد للطاقة، على حصص من أسهم بورصة دبي للطاقة مما منح البورصة مزيداً من الثقة من قبل أبرز شركات الطاقة العالمية.

تعتمد بورصة دبي للطاقة بشكل كلي على الأجهزة الإلكترونية، ويتم تداول عقودها عبر منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع (CME Globex)، أكبر منصة للتداول الإلكتروني في العالم، والتي تتيح تداول أوسع مجموعة من منتجات الخيارات والعقود الآجلة المتداولة في أي بورصة أخرى.  وتخضع بورصة دبي للطاقة للضوابط التي تفرضها سلطة دبي للخدمات المالية، كما تتم مقاصة كافة العمليات التجارية بالبورصة من خلال غرفة المقاصة في بورصة نيويورك للطاقة (عضو في مجموعة بورصة شيكاغو للسلع)، والخاضعة لتشريعات الهيئة الأمريكية للسلع الآجلة (CFTC) وهي مرخصة كهيئة معتمدة من قبل سلطة دبي للخدمات المالية.       

المسؤول الإعلامي

الإسم
طارق الحريمي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن