'تراخيص' تحصد جائزة دبي التقديرية للجودة 2017

بيان صحفي
منشور 07 حزيران / يونيو 2018 - 12:34
حصدت دائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" جائزة دبي التقديرية للجودة.
حصدت دائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" جائزة دبي التقديرية للجودة.

حصدت دائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" جائزة دبي التقديرية للجودة ضمن جوائز التميز لقطاع الأعمال في دورتها الـ 24، وتأتي هذ الجائزة في إطار جهود الدائرة الرامية إلى تعزيز مفهوم الجودة والتميز كحافز للمزيد من النمو والتطور في قطاع الأعمال بهدف تحقيق التنمية المستدامة.

وتحرص دائرة التخطيط والتطوير على أن تحقق خطتها الاستراتيجية 2016 – 2021 مستهدفات خطة دبي 2021، حيث تمت إعادة صياغة الرؤية والرسالة التي تنطلق منها "تراخيص" لتواكب التطور المتصاعد في مسيرة التنمية الاقتصادية للإمارة وتدعم التطوير الشامل للأداء العام في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

وأعرب عدنان العبار المدير التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير"تراخيص"، عن سعادته بفوز الدائرة بهذه الجائزة، مشيداً بجهود دائرة التنمية الاقتصادية في إطلاق جوائز التميز لقطاع الأعمال والتي تأتي  تجسيدًا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى الالتزام بثقافة الجودة والتميز، مشيراً إلى أن تراخيص تعتمد تنفيذ أفضل الآليات لتنظيم وتوفير الحلول المبتكرة في مجال منح التراخيص للمستثمرين، لتحقيق أفضل معايير الجودة في جميع التخصصات، بما يصب في مصلحة المتعاملين وتعزيز الاستثمارات الخارجية.

وأشار إلى أن استراتيجية تراخيص تقوم على خطة حكومة دبي الإستراتيجية 2021 والنموذج الأوروبي لإدارة الجودةEFQM  الذي تم إطلاقه في 2015 وهو الذي دفعنا للمشاركة في جائزة دبي للجودة 2017 ليكون منطلقاً لتحقيق المزيد من المبادرات والنتائج الإيجابية، حيث مثلت مشاركتنا في التنافس على جائزة دبي للجودة تجربة غنية رسخت من  التفاعل والتواصل الإيجابي مع كافة الموظفين خلال فترة التحضير للجائزة ما كان له أثره في تعزيز ثقتهم وانتمائهم للدائرة.

وتعتمد تراخيص أفضل الخطط التي تواكب أحدث المستجدات والتطورات العالمية والإقليمية من خلال تحفيز الإبداع والابتكار للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور عبر تطوير واستخدام التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات من أجل تعزيز تنافسية دبي ودعم قدرتها على استقطاب التجارة والاستثمار.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
يوسف الفيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن