تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة تساعد الحوامل لتجنب الإصابة بسكري الحمل

بيان صحفي
منشور 17 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 11:30
الدكتورة بثينة ابراهيم العويناتي، استشاري أول الأمراض الباطنية بالمركز الوطني للسكري
الدكتورة بثينة ابراهيم العويناتي، استشاري أول الأمراض الباطنية بالمركز الوطني للسكري

أكّدت الدكتورة بثينة ابراهيم العويناتي، استشاري أول الأمراض الباطنية بالمركز الوطني للسكري التابع لمؤسسة حمد الطبية ، على أن إجراء تغييرات بسيطة في النظام الغذائي ونمط الحياة قد يؤدي إلى الوقاية من داء سكري الحمل ومضاعفاته لدى النساء الحوامل. ووفقًاً لبيانات الاتحاد الدولي للسكري فإن 33 في المائة من السيدات الحوامل في دولة قطر يعانين من سكري الحمل. 

وأضافت الدكتورة بثينة:من المهم جدًا للسيدات إيلاء مزيد من الاهتمام والرعاية لصحتهن من خلال اتباع نمط حياة صحي، حيث يمكن للأمهات والسيدات لعب دور هام كقدوة لأفراد أسرهن فيما يتعلق باتباع نمط حياة صحي". وأردفت بقولها: "يمكننا في حالة اكتشاف الإصابة بسكري الحمل مبكراً أن نقدم العلاج للمريضة بصورة أكثر فعالية من خلال تصميم نظام غذائي خاص لها. وفي حال لم نتمكن من ضبط مستوى سكر الدم بعد التأكد من تطبيق التغييرات المقترحة على النظام الغذائي ؛ فإننا نقوم بوصف بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم، وإذا لم يكن ذلك فعالاً بصورة كافية فإننا نبدأ في تقديم حقن الإنسولين للمريضة للسيطرة على السكري.

ويعد داء سكري الحمل أحد أكثر الأمراض انتشارًا بين النساء الحوامل، حيث يصيب ما يقدر بخمسة في المائة من جميع حالات الحمل، كما أنه قد يؤدي إلى إصابة الأم والطفل بعدد من المشاكل الصحية إذا ما ترك دون علاج. ووفقًاً لإحصاءات الجمعية الأمريكية للسكري فإن الإصابة بسكري الحمل تنتهي بعد الولادة لدى 90% من السيدات إذا ما تم علاجها والتعامل معها بصورة مناسبة 

وفي إطار جهوده المتواصلة لدعم المريضات ؛ يقدم برنامج التثقيف والوقاية من السكري في مستشفى النساء إرشادات صحية في مختلف التخصصات حول إدارة داء السكري، ويضم البرنامج فريقًا مكونًا من الأطباء وكوادر التمريض، ومثقفو السكري وأخصائيو التغذية، حيث يعملون معًا لتوفير برنامج متخصص لتثقيف السكري وتعليم السيدات الحوامل تقنيات الإدارة الذاتية لداء السكري. 

ومع تواصل الجهود الرامية إلى تشجيع السيدات على إجراء الفحوصات اللازمة للكشف عن سكري الحمل في مراحل مبكرة من الحمل بهدف الوقاية من مضاعفات السكري، تقول الدكتورة بثينة: "تعتبر النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بسكري الحمل في حال كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن وكان مؤشر كتلة الجسم يصل لمستوى 25 درجة أو أكثر. كما يزيد التعرض لخطر الإصابة بسكري الحمل بالنسبة للسيدات اللاتي يعشن وفق نمط حياة يعتمد على الجلوس لفترات طويلة وقلة الحركة مع وجود حالات للإصابة بسكري النوع الثاني ضمن التاريخ المرضي لأسرهن، أو كُنَّ يعانين من ارتفاع ضغط الدم أو كُنَّ من المدخنات. وبالإضافة لذلك، يزداد خطر التعرض للإصابة بسكري الحمل لدى السيدات اللاتي يعانين من ارتفاع الكوليسترول أو أُصبن من قبل بمُتلازمة المَبيض المُتعدِّد الكيسات، أو سبق لهن ولادة طفل يزن 4 كيلوغرامات أو أكثر". 

ويوفر مستشفى النساء استشارات التغذية بصورة يومية للمريضات دون الحاجة إلى حجز مواعيد مسبقة، كما يتم عقد جلسات تثقيفية جماعية بصورة أسبوعية باللغات العربية والإنجليزية والهندية، وذلك كل يوم إثنين من 11 صباحًا إلى 12 ظهرًا، حيث تهدف الجلسات إلى تثقيف السيدات حول كيفية التعايش مع السكري، فضلاً عن تقديم استشارات خاصة بالوقاية من السكري لمساعدة السيدات على تجنب الإصابة بهذا المرض المزمن. 

كما تتم إحالة السيدات المصابات بسكري النوع الأول والثاني إلى مثقفة السكري بمستشفى النساء للحصول على المعلومات اللازمة حول كيفية أخذ حقن الإنسولين، وأساليب التعامل مع ارتفاع وانخفاض سكري الدم، وكيفية استخدام جهاز فحص نسبة سكري الدم، بالإضافة إلى كيفية تسجيل قراءات فحوصات سكري الدم في الجداول الخاصة بذلك والمتابعة المستمرة لمعدلات السكري في المنزل.   

وبالإضافة لذلك، يمكن لجميع المريضات الاتصال بالخط الساخن المخصص لمرضى السكري على الرقم: 44396980 للحصول على الاستشارات الخاصة بالسكري، وذلك على مدار خمسة أيام أسبوعيًا (من الأحد إلى الخميس، من الساعة 8 صباحًا وحتى 2 مساءً).

ومن جهتها أوضحت السيدة لارا أوجيتولا، وهي مريضة تحصل على رعاية ما قبل الولادة بمستشفى النساء التابع لمؤسسة حمد الطبية، أنها تمكنت من الوقاية من الإصابة بداء سكري الحمل من خلال خفض معدلات السكر في الدم وإيلاء مزيد من الاهتمام بصحتها من خلال تطبيق تغييرات بسيطة في النظام الغذائي ونمط الحياة.

 تقول السيدة لارا: "عند قيامي بفحص مستوى الجلوكوز في الدم خلال الأسبوع 27 من الحمل تم اكتشاف أن إحدى القراءات الثلاث للفحص كانت مرتفعة، وكان ذلك يعني إمكانية إصابتي بداء سكري الحمل، ولذلك فقد تم تحويلي إلى عيادة التغذية العلاجية بمستشفى النساء للحصول على المشورة والتوجيهات، وقد شرح لي أحد أخصائيي التغذية كيفية تغيير نظامي الغذائي لخفض معدلات الكربوهيدرات والدهون التي أتناولها".  

وأوضحت السيدة لارا أن أخصائي التغذية نصحها بمتابعة مستويات جلوكوز الدم في المنزل، وقد تم توجيهها بإجراء الفحص لستة مرات يوميًا على مدار أسبوعين، حيث يساعدها ذلك في مراقبة وضعها الصحي ومعرفة ما إذا كانت بحاجة إلى التحويل لعيادة السكري بوحدة طب الأم والجنين في مستشفى النساء، حيث يمكن أن يتم هناك وصف الأدوية المطلوبة.     

وأضافت السيدة لارا: "لقد كنت منزعجة في بادئ الأمر عندما علمت بنتائج فحص مستوى الجلوكوز في الدم، حيث كنت أخشى الإصابة بالسكري والإضرار بصحة طفلي، ولكن وبعد أن بدأت في ضبط نظامي الغذائي من خلال خفض معدلات استهلاكي اليومي للكربوهيدرات والفواكه التي تحتوي على نسبة سكريات عالية، فقد نجحت في إبقاء معدلات سكر الدم ضمن مستوياتها الطبيعية. لقد نجحت في الوقاية من الإصابة بسكري الحمل من خلال ضبط نظامي الغذائي عن طريق الالتزام الكامل بخطة الوجبات الغذائية التي تم تقديمها لي في عيادة التغذية العلاجية، ولا أحتاج إلى تناول أية أدوية عن طريق الفم".    

وأشارت السيدة لارا إلى أنها لا تزال تقوم بمتابعة وتسجيل مستوى الجلوكوز في الدم أربع مرات يوميًا، كما تقوم بمناقشة قراءات هذه الفحوص مع طبيب أمراض النساء في كل زيارة لها إلى المستشفى.    

وتؤكد منظمة الصحة العالمية على أن داء سكري الحمل يعد من الحالات المرضية الخطيرة، حيث يمكن له أن يتسبب في العديد من مضاعفات الولادة وزيادة في معدلات حالات الولادة القيصرية، وولادة أطفال كبيري الحجم، فضلاً عن زيادة فرص تعرض الطفل للسمنة خلال السنوات القادمة من عمره.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

معلومات للتواصل

مؤسسة حمد الطبية
ص.ب. 3050
الدوحة، قطر
هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن