تقديم إحدى عشرة منحة دراسية من المجلس الوطني للبحوث العلمية لطلاب الدكتوراه في الجامعة الأميركية في بيروت

بيان صحفي
منشور 05 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 06:58
الجامعة الأميركية في بيروت
الجامعة الأميركية في بيروت

أقامت الجامعة الأميركية في بيروت يوم الثلاثاء 3 تشرين الثاني الجاري حفل توزيع منح المجلس الوطني للبحوث العلمية (CNRS)  في لبنان على الفائزين بها هذا العام. وقد أقيم الاحتفال في الحرم الجامعي.

وبموجب مذكرة تفاهم بين الجامعة والمجلس منذ العام 2012، باتت تتلقى مجموعة مختارة من طلبة الدكتوراه في الجامعة سنوياً منح دراسية مدتها ثلاثة أعوام.

والمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان هو مؤسسة حكومية تدعم المشاريع البحثية في التخصصات العلمية وفقاً للأولويات البحثية الوطنية. وتساهم البحوث التي يدعمها المجلس في العافية الوطنية من حيث القطاعات الإنتاجية، والبيئة، والصحة العامة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ومنذ انطلاق شراكة الجامعة الأميركية في بيروت مع المجلس الوطني للبحوث العلمية، بات ينسّق مجلس الدراسات  العليا في الجامعة اجراءات الترشّح بالطلبات للمنح واحتفال تسليمها مع الكليات المختلفة في الجامعة ومع المجلس. وقد تم هذا العام رفع عدد الفائزين بالمنح من ثمانية إلى أحد عشر. وفيما فاز ثمانية طلاب بالمنحة كل عام بين 2012 و 2014 ، و بإضافة أحد عشر طالباً هذا العام، أصبح مجموع مستلمي منح المجلس في الجامعة حتى الآن خمسة وثلاثين طالب. ومع موافقة مجلس الوزراء هذا العام، وبناء على اقتراح من الجامعة الأميركية في بيروت، قام المجلس هذا العام أيضاً برفع الحد الأقصى لسن الحصول على المنحة من 28 إلى 30 عاماً.

ولقد قام الأمين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية في لبنان الدكتور معين حمزه ورئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري ووكيل الشؤون الأكاديمية في الجامعة بالوكالة الدكتور محمد حراجلي بتوزيع شهادات المنح على الفائزين الأحد عشر لهذا العام. وقد حضر الاحتفال بالإضافة إلى أعضاء إدارة  المجلس الوطني اللبناني، عمداء مختلف كليات ودوائر الجامعة، وأصدقاء الفائزين وأفراد عائلاتهم.

وطلاب الدكتوراه في الجامعة الأميركية في  بيروت الذين حصلوا على منحة المجلس الدراسية هذا العام هم:

• نادين عباس، الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر.

• أسيل أبو دياب، الهندسة المدنية والبيئية.

• عبد الكريم العجمي، الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر.

• زينب عواضة، علم الصيدلة وعلم السموم.

• عُلى داغر، الكيمياء الحيوية وعلم الجينيات الجزيئية.

• نجوى هاني، الهندسة المدنية والبيئية.

• كارين جعفر، بيولوجيا الخلية والجزيئيات.

• جوني نخلة، بيولوجيا الخلية والجزيئيات.

• يارا رزق، الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر.

• وائل سليقا، الهندسة المدنية والبيئية.

• هند زهر، بيولوجيا الخلية والجزيئيات.

وقال رئيس مجلس الدراسات العليا في الجامعة الدكتور ربيع تلحوق في ترحيبه بالحضور في الحفل "ان المجلس قد أعطى لبرامج الدكتوراه في الجامعة، على مدى السنوات الثلاث الماضية، ما مجموعه مئتين وثمانين ألف دولار كدعم دراسي ومعيشي  للطلاب. وقال أن المجلس بات اليوم يدعم ما يقارب ربع مجموع طلاب الدكتوراه في الجامعة بالاضافة الى دعمه للعديد من أبحاث أساتذة الجامعة."

وأعلن الدكتور معين حمزة التزام المجلس بتقديم أربعة عشرة منحة دراسية جديدة سنوياً لطلاب الدكتوراه في الجامعة. وأردف: "يسرني أن أشير إلى أن الجامعة الأميركية في بيروت هي واحدة من شركائنا المميزين في الأنشطة البحثية في لبنان حيث تشكّل أبحاث الجامعة 32٪ من المشاريع البحثية التي يدعمها المجلس هذا العام ضمن برنامجه للمنح البحثية. أما بالنسبة لبرنامج الوحدات البحثية المشاركة للمجلس (ARU)، فالجامعة الأميركية في بيروت تشارك في أربع منها من أصل إثنتي عشر وحدة. سبب هذا بالتأكيد هو جودة الأبحاث في الجامعة الأميركية في بيروت ".

وقال رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري في خطابه: "هذه هي نواة العلم: إن فرصة الحصول على وقت محفوظ للتفكُّر، والتعلم، والكتابة، والتفوق تشكل دعامة أساسية للسعي الأكاديمي الى المعرفة. وبحفاظنا على مجتمع بحثي علمي نابض وفعّال في لبنان نثبت لأنفسنا أننا بإمكاننا أن نكون ذوي وقْع وتأثير في أكثر المجالات تنافسيةً في العالم، من علم الآثار والتاريخ، إلى علم الأحياء الجزيئية والهندسة الإنشائية، إلى غيرهم. هدفنا هو زيادة المنح الدراسية المخصصة للبحوث ليتمكن خيرة طلابنا من الدراسة، والتفكير بحرية، والتفوق حتى نتمكن من الاستمرار في إضفاء أفضل قيمة على الفكر الأكاديمي، ليس فقط في لبنان بل في الشرق الأوسط".

خلفية عامة

الجامعة الأمريكية في بيروت

الجامعة الأمريكية في بيروت هي جامعة لبنانية خاصة تأسست في 18 نوفمبر 1866، وتقع في منطقة رأس بيروت في العاصمة اللبنانية، وبدأت الكلية العمل بموجب ميثاق منحها إعترافا حصل عليه الدكتور دانيال بليس من ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية. افتتحت الجامعة أبوابها في 3 ديسمبر عام 1866 لتمارس نشاطها في منزل مستأجر في أحد مناطق بيروت.

تعتمد الجامعة معايير أكاديمية عالية وتلتزم مبادىء التفكير النقدي والنقاش المفتوح والمتنوع. وهي مؤسسة تعليمية مفتوحة لجميع الطلاب دون تمييز في الأعراق أو المعتقد الديني أو الوضع الاقتصادي أو الانتماء السياسي، وهذا ما أرساه مؤسسها الداعية الليبيرالي دانيال بليس.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
حسانة طبارة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن