تقرير جديد من "كي بي إم جي": تعزيز الدور الاستراتيجي للتدقيق الداخلي أمر في غاية الأهمية

بيان صحفي
منشور 17 نيسان / أبريل 2018 - 06:26
جيابريا بارتيبان، الشريكة ورئيسة قسم الاستشارات الخاصة بالمخاطر في شركة كي بي إم جي في البحرين
جيابريا بارتيبان، الشريكة ورئيسة قسم الاستشارات الخاصة بالمخاطر في شركة كي بي إم جي في البحرين

تُظهِر نتائج استطلاع أجرته شركة كي بي إم جي وجود ثغرة في التدقيق الداخلي في ما يتم توقّعه من وظيفة التدقيق الداخلي وبين آراء المدققين الداخليين في مملكة البحرين. وفقًا لدراسة جديدة أجرتها شركة كي بي إم جي في البحرين بعنوان ’استطلاع حول التدقيق الداخلي في البحرين 2018: تعزيز القيمة الاستراتيجية للتدقيق الداخلي‘، أكثر من نصف العاملين في مجال التدقيق الداخلي الذين شملهم الاستطلاع (65%) يعتبرون أن التدقيق الداخلي وظيفة مساندة بدلًا من اعتبارها وظيفةً تنطوي على دور استراتيجي هام.

يستند التقرير الخاص بالاستطلاع إلى تحليل إجابات العاملين في مجال التدقيق الداخلي في مملكة البحرين، بهدف جمع وجهات النظر الخاصة بالأدوار والمسؤوليات المتضمّنة في وظيفة التدقيق الداخلي، وبهدف الاطلاع على كيفية تطوّر وظيفة التدقيق الداخلي باعتقاد العاملين فيها في المملكة.

يمكن لوظيفة التدقيق الداخلي أن تحتل دور استراتيجي ومساند في الوقت عينه في الشركة. ولكن فيما تزداد تعقيدات العمل وتنوّعه، على مساهمة وظيفة التدقيق الداخلي في الأنشطة اليومية أن تنمو كذلك. يتعيّن على الشركات في ظلّ بيئة العمل الديناميكية التي نشهدها في يومنا هذا، أن تركّز على تحسين فعاليتها التشغيلية والاستفادة من الفرص التي يمكن أن ترتقي بمستويات التنافسية والربحية الخاصة بالشركة. يمكن للمدققين الداخليين أن يضطلعوا بدور رئيسي في وضع استراتيجية الشركة، عبر توفير معلومات هامّة وقيّمة حول المخاطر والفرص المتاحة ومن خلال الحرص على التحسين المستمر لهذه الوظيفة.

إلى ذلك، أبدى المشاركون في الاستطلاع عن طموحهم برؤية وظيفة التدقيق الداخلي تتطوّر للتولّى دورًا أكثر استراتيجية. لهذه الغاية، على الشركات أن تحرص على مشاركة وظيفة التدقيق الداخلي خلال مرحلة وضع الاستراتيجية الخاصة بالشركة. بقول آخر، يجب أن تعكس وظيفة التدقيق الداخلي مفهومًا متعمّقًا لإجراءات العمل، وأن تكون قادرة على الكشف عن أي مسائل محتملة قد تؤدي إلى عرقلة هذه الإجراءات، وتقديم طرق محتملة للتخفيف من وطأتها. كما عليها أن تتولّى تقييم المخاطر، وشؤون الامتثال، ورصد أي فرص محتملة مرتبطة بعمليات تسعى الشركة إلى تحقيق المكسب المادي منها، ورفع التقارير بشأنها.

وفقًا لما ورد في التقرير، يتوقّف مستقبل وظيفة التدقيق الداخلي على قدرتها على احتضان التكنولوجيا الناشئة وتضمينها في إجراءاتها. يعتبر التحوّل الرقمي على مستوى التدقيق الداخلي في مراحله الأولى في مملكة البحرين، ومع ذلك اعتبر غالبية العاملين في مجال التدقيق الداخلي الذين شملهم الاستطلاع (95%) أن اعتماد التكنولوجيا يفتح المجال لنطاق أوسع من الكفاءة والفعالية.

في شرح للنتائج التي تمّ التوصّل إليها في التقرير، قالت جيابريا بارتيبان، الشريكة ورئيسة قسم الاستشارات الخاصة بالمخاطر في شركة كي بي إم جي في البحرين: "نحظى في شركة كي بي إم جي بفرصة التعاون مع عملاء من كافة القطاعات والأحجام، وقد استطعنا خلال مسيرة عملنا أن نلمس مدى تأثير التقدّم السريع من حيث الرقمنة، وتحليل البيانات، وغيرها من التقنيات على العمل، وبصورة أكثر تحديدًا، مدى تأثيرها على وظيفة التدقيق الداخلي والأنشطة ذات الصلة في سوق العمل."

يمكن لاعتماد حلول الرصد والتدقيق المدعومة تكنولوجيًا أن تعزز المراجعة المستمرة والدقيقة للبيانات المالية، وأن تعزز كذلك الضوابط الداخلية في الشركة. تساعد عملية التدقيق المستمرة على تحليل البيانات بهدف التحديد المبكر للمخاطر المحتملة. كما يمنح الرصد المستمر الفريق الإداري، مساعدةً إضافية في تقييم مجريات العمل مقارنةً بمقاييس الأداء الرئيسية. يمكن كذلك لأتمتة الإجراءات الآلية والذكاء الاصطناعي، أن يمنح المدققين فرصة الابتكار في مجالات عدّة مثل تقييم المخاطر والتخطيط والتنفيذ ورفع التقارير.

بإمكانكم تنزيل التقرير الكامل من موقع شركة كي بي إم جي في البحرين.

خلفية عامة

كي بي أم جي

كي بي أم جي عبارة عن شبكة عالمية من شركات الخدمات المهنية التي تقدم خدمات التدقيق والضريبة والخدمات الإستشارية. تعمل كي بي أم جي في 150 دولة ولديها 138,000 موظف يعملون فى الشركات الأعضاء في كافة أنحاء العالم. الشركات الأعضاء في كي بي أم جي هى شركات تابعة لشركة كي بي أم جي العالمية، شركة سويسرية. وكل شركة عبارة عن كيان قانوني مستقل ويعبر عن نفسه على هذا الأساس. 

كي بي أم جي اوروبا إل إل بي - شركة ذات مسئولية محدودة في المملكة المتحدة – هي كيان قانوني يقوم بالرقابة والسيطرة بفعالية على الشركات الأعضاء في شبكة كي بي أم جي التي إختارت الاندماج معها شركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي. 

لا تقوم كي بي أم جي اوروبا إل إل بي أو كي بي أم جي العالمية بتقديم خدمات إلى العملاء. تعمل شركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي حالياً في 17 دولة في اوروبا ولديها ما يـزيـد عن 30,000 شريك وموظف. تمـثل مجموعة كي بي أم جي اوروبا إل إل، كلاً من كي بي أم جي اوروبا إل إل بي وشركات كي بي أم جي اوروبا إل إل بي. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
افراح فراج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن