تقنية "نفيديا" لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة تجتمع مع معالجات "إنتل كور آي7 إكستريم إيديشن" لتقديم منصة تشغيل ألعاب الكمبيوتر المطلقة

بيان صحفي
منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2011 - 08:18

أعلنت "نفيديا" اليوم عن تهافت مطوري الأنظمة حول العالم على طلب أسرع منصات ألعاب الكمبيوتر على الإطلاق، والتي تم التوصل إليها بفضل الجمع بين تقنية "نفيديا" لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة ومعالجات "إنتل كور آي7 إكستريم إيديشن" Intel Core i7 Extreme Edition التي تم إطلاقها مؤخراً، إضافة إلى اللوحات المركزية المجهزة بمجموعة دارات X79 Chipset.

تتضمن هذه التوليفة تقنية NVIDIA SLI، التي تتيح تنصيب عدة معالجات رسوميات لتعمل معاً على كمبيوتر شخصي واحد، واللوحات المركزية المجهزة بتقنية مجموعة الدارات 72× الجديدة، مما يتيح لمحبي ألعاب الفيديو إمكانية تخصيص تجربة اللعب على الكمبيوتر الشخصي من خلال تركيب ما يصل إلى 4 معالجات رسوميات من نوع NVIDIA GTX GPUs، بما يتضمن بطاقات معالجة الرسوميات GeForce من الطرازات GTX580.

من خلال حصولها على دعم أهم الشركات المصنعة للوحات المركزية مثل "إنتل" و"أسوس" و"إيه إس روك" و"إي فيه جي إيه" و"فوكسكون" و"غيغابايت" و"إم إس آي"، تعد تقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة من المتطلبات الرئيسية للاستمتاع بألعاب الكمبيوتر التي تستخدم الرسوميات الأكثر جودة لهذا العام.

بهذا الصدد، قال كيلت ريفز، رئيس شركة فالكن نورث وست": "سوف نقوم بتحويل مجموعات كمبيوترات شركتنا بالكامل لاستخدام معالجات ساندي بريدج – إي وتقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة، التي تعتبر من المكونات الضرورية لكل طراز نصنعه. كان علينا أن نقدم لعملائنا إمكانية استخدام عدة معالجات للرسوميات، ومن شأن قيامنا بهذا باستخدام معالجات ساندي بريدج التي تتميز بقدرات المعالجة الهائلة أن تضمن لمحبي الألعاب تجربة بصرية رائعة مع سلاسة أكبر من حيث معدل عدد الإطارات في الثانية".

وتتوفر تقنية نفيديا لبطاقات معالجة الرسوميات المتعددة للعملاء الذين يستخدمون منصتي الكمبيوترات الشخصية والهواتف النقالة، وبما يشمل الإصدارات السابقة من معالجات "كور آي7" و"كور آي5" و"كور آي3" و"كور تو كواد" و"كور تو دو"، إضافة إلى معالجات "إيه إم دي" من طرازي "بولدوزر" و"فينوم 2". 

خلفية عامة

نفيديا

أحدثت "نفيديا"، نقلة نوعية وجهت تركيز العالم إلى قوة رسومات الكمبيوتر عندما ابتكرت وحدة المعالجة الرسومية (GPU) في عام 1999. ومنذ ذلك الحين، دأبت "نفيديا" على إرساء معايير جديدة على صعيد الحوسبة البصرية من خلال رسومات تفاعلية مبهرة تتوفر على أجهزة تتنوع بين مشغلات الوسائط المتنقلة وأجهزة الكمبيوتر المحمول ومحطات العمل. وقد ساهمت خبرة "نفيديا" في معالجة الرسومات القابلة للبرمجة في تحقيق إنجازات مهمة على صعيد المعالجة الموازية التي تجعل من عملية الحوسبة الفائقة أمراً غير مكلف ومن السهل الحصول عليه. وتمتلك الشركة أكثر من 1100 براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغطي مجالات عديدة تشمل التصاميم والأفكار التي تعتبر ركناً أساسياً في بيئة الحوسبة الحديثة.

إنتل

إنتل هي من أكبر الشركات المتخصصة في رقاقات ومعالجات الكمبيوتر، وقد تأسست إنتل في عام 1968 كشركة للإلكترونيات المتكاملة ومقرها في كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية.

 

المسؤول الإعلامي

الإسم
أنتوني فيرناندز
فاكس
+971 (0) 4 435 8040
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن