تمتع بمشاهدة غامرة للأحداث والفعاليات الرياضية على تلفاز QLED

بيان صحفي
منشور 09 تمّوز / يوليو 2018 - 10:49
توفر لك تشكيلة تلفزيونات سامسونج لعام 2018 مستوى وضوح مميز للصورة مع حجم ألوان 100% وتفاصيل أكثر دقة للعرض.
توفر لك تشكيلة تلفزيونات سامسونج لعام 2018 مستوى وضوح مميز للصورة مع حجم ألوان 100% وتفاصيل أكثر دقة للعرض.

تعتبر متابعة الفعاليات الرياضية واحدة من أكثر الأنشطة الترفيهية التي نرغب بالقيام بها مع الأصدقاء أو أفراد العائلة لتشجيع فرقنا المفضلة. ويميل البعض منا إلى مشاهدة المباريات المهمة على أرض الواقع والاستمتاع بالإثارة من قلب الحدث، وبالنسبة لأؤلئك الذن يفضلون البقاء في المنزل، فإن وجود شاشة تلفاز متطورة بمواصفات عالية يعتبر أحد الأساسيات التي لا غنى عنها عندما يتعلق الأمر بمتابعة المباراة. ويرغب المستهلكون في عصرنا الحالي بمشاهدة العروض التي يفضونها مثل المباريات وغيرها دون أي عوائق أو أشياء أخرى ربما تشتت تركيزهم. هذا لا يعني أن التلفاز يجب أن يكون بحجم معين، بل على العكس، حيث طورت سامسونج تشكيلة متنوعة الأحجام من أجهزة تلفاز QLED التي تنسجم بشكل سلس ومثالي مع المحيط الداخلي للمنزل فضلاً عن كونها تتيح للمستهلكين مشاهدة غامرة حتى عندما تكون اللعبة قيد التشغيل.

تم تصميم جودة الصورة المذهلة لأجهزة تلفاز QLED لتعزيز متعة وإثارة المباريات والعروض الترفيهية. وتعمل خاصية 4K Q Engine بتسخير تقنية الذكاء الاصطناعي لتحليل المحتوى وتحسينه وضمان إظهار حركة العشب أثناء اللعب بوضوح تام ودون ضبابية مما يوفر تجربة مشاهدة أكثر حيوية. ويمكن للمشاهدين الاستمتاع بإثارة الأحداث داخل الملعب بتفاصيل دقيقة ونابضة بالحياة بفضل حجم الألوان الذي يأتي بنسبة 100٪ وتقنية Direct Fully Array Elite، والتي تعمل على ضبط سطوع كل نقطة مصفوفة بدقة.

وعندما يجتمع أفراد العائلة والأصدقاء لمتابعة المباراة، يمكن الاستمتاع بالمشاهدة من أي زاوية تقريباً بفضل تقنية Anti-reflection (ضد الانعكاس) المتقدمة التي يتميز بها تلفاز QLED لعام 2018. تضمن لك ميزن الانعاكس المنخفض للضوء مزيداً من الراحة والملاءمة والتخلص من الإزعاج الذي تسببه مصادر الإضاءة الخارجية مثل النافذة المفتوحة أو مصباح غرفة المعيشة، ما يتيح لك التركيز على ما هو مهم فقط سواءً كانت المباراة في وقت الظهيرة أو مساءً.

وعندما تشاهد الأنشطة الترفيهية في المنزل مع الأصدقاء أو العائلة، فإنك ستسعى إلى ضمان تمتع الجميع بتجربة مشاهدة واضحة من كافة الزاويا، وهنا تكمن أهمية الشاشة الأكبر حجماً. وتتراوح أجهزة تلفاز QLED من سامسونج لعام 2018 في حجمها وتأتي بطرازات مختلفة تتفاوت بين 55 بوصة إلى 75 بوصة، وذلك لمنح المستهلكين خيارات متنوعة تناسب أذواقهم وأسلوب حياتهم.

وفي حين أن صيحات الجماهير وهتافاتهم تشكل قمة الإثارة في الملعب، فإن احتواء التلفاز على تقنيات صوت متميزة يعتبر ضرورة أساسية لتعزيز إثارة المشجعين في المنزل، حيث أن حماستهم تزداد كلما سمعوا صوت ركل الكرة ومعانقتها الشبكة. وقد أخذت سامسونج هذا الأمر بعين الاعتبار في تشكيلة تلفزيونتها الجديدة، ونجحت بتحسين تقنيات الصوت لتتناسب مع مجموعة متنوعة من المحتوى، بحيث يمكن لعشاق الرياضة سماع الصوت بوضوح من داخل الملعب إضافة إلى أصوات المعلقين.

وعندما سعت سامسونج إلى إعادة ابتكار تجربة المشاهدة التلفزيونية بالكامل مع تلفاز QLED ، فقد اختارت عدم إضافة المزيد من المزايا وإنما تعزيز المزايا السابقة ونقلها إلى مستوى جديد من الإبداع. وتمكنت الشركة عبر تلفزيوناتها الجديدة من معالجة انعكاسات الضوء على الشاشة، فضلاً عن التخلص من الكابلات المزعجة وتعددية وسائل التحكم عن بعد إضافة إلى الوقت الذي تستغرقه الإعدادات.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز تقنية العرض النقط الكمي في QLED   بكونها خالية من مشكلة تطبع أو حروق الشاشة burn-in (بقاء الصورة على الشاشة بعد إيقاف تشغيل التلفاز)، مما يعني أن بإمكان المستخدمين الاستمتاع بمشاهدة المباريات أو اللعب دون القلق حول تلف شاشاتهم، وذلك حتى لو بقيت الصورة ثابتة على الشاشة لبعض الوقت مثل النتيجة أو شعار الفريقين.

إن الاستمتاع بمشاهدة العروض الترفيهية مثل مباريات كرة القدم أو غيرها مع الأصدقاء له طعم خاص ومختلف مع تلفزيون QLED  لأنه يتيح للمستهلك عيش تجربة غامرة أكثر من أي وقت مضى دون أي تشويش.

خلفية عامة

سامسونج للإلكترونيات

تعتبر شركة سامسونج الكترونيكس المحدودة إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال أشباه الموصلات والاتصالات والوسائط الرقمية وتقنيات المقاربة الرقمية، وخلال العام2011، بلغت مبيعات الشركة الإجمالية في الولايات المتحدة الأمريكية 1ر143 مليار دولار أميركي.تعمل الشركة من خلال 197 مكتباً في 72 دولة وتوظف حوالي 206 آلاف شخص، وتدير الشركة منظمتين مختلفتين لتنسيق تسع وحدات عمل تجارية مستقلة: الإعلام الرقمي والاتصالات، العرض البصري، الاتصالات المتنقلة، أنظمة الاتصالات، الأجهزة المنزلية الرقمية، حلول تقنية المعلومات، والتصوير الرقمي وحلول الأجهزة، التي تتألف من الذاكرة وأنظمة LSI وLCD، ونظراً إلى أدائها الرائد على مستوى القطاع عبر مجموعة من المعايير الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، حظيت سامسونج الكترونيكس بجائزة أفضل شركة في العالم من حيث التقنيات المستدامة، وذلك في مؤشر داو جونز 2011 للاستدامة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مها الرواشدة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن