تمكين تعقد جلسة تواصل لخريجي برنامج جائزة الأعمال الشبابية مشروعي في دورته الثالثة

بيان صحفي
منشور 15 آب / أغسطس 2016 - 10:13
جائزة الأعمال الشبابية مشروعي
جائزة الأعمال الشبابية مشروعي

عقدت "تمكين" مؤخرا جلسة تعارف وتواصل للمشاركين في الدورة الثالثة من برنامج جائزة الأعمال الشبابية- "مشروعي"، حيث التقى المشاركون بعدد من الممثلين عن مؤسسات بارزة في البحرين.

وضمت الفعالية 60 من خريجي برنامج مشروعي تواصلوا مع ممثلين عن بنك البحرين للتنمية وغرفة تجارة وصناعة البحرين وشركة "تنمو" ومنظمة "يونيدو" إلى جانب حضور لجنة من الموجهين والحكام في برنامج "مشروعي".

ويأتي برنامج "مشروعي" في إطار الجهود التي تبذلها "تمكين" لدعم الشباب البحريني وإعداده لسوق العمل ونشر الوعي حول أهمية ريادة الأعمال بين البحرينيين. وقد خضع المشاركون في نسخة هذا العام من البرنامج للتدريب، قبل مرحلة وضع خطة العمل في المسابقة، لتزويد المتسابقين بمعلومات حول أساسيات الخطة. وتستهدف المسابقة الشباب البحريني الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و26 عاماً وتقسم إلى مسارين، مسار المبتدئ وهو للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً ومسار المتقدم للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و26 عاماً.

أطلقت "تمكين" جائزة الأعمال الشبابية - مشروعي عام 2012  بهدف رعاية روح وثقافة ريادة الأعمال بين الشباب البحريني وتعليمه المهارات الأساسية اللازمة لوضع خطط الأعمال في جو من التنافسية. وقد استفاد من هذه المبادرة حتى الآن أكثر من 463 شاب بحريني.

خلفية عامة

تمكين

تمكين هي هيئة مستقلة تقوم بوضع وصياغة الخطط الإستراتيجية والتنفيذية من خلال استخدام الرسوم التي يتم تحصيلها من قبل هيئة تنظيم سوق العمل من أجل تعزيز الرخاء في البحرين وذلك عن طريق توظيف المواطنين البحرينيين وخلق فرص العمل والدعم الاجتماعي الذي يعد استثمارا بحد ذاته.

كما تهدف تمكين إلى أن تكون الرائدة في تعزيز نمو الأعمال التجارية وتوفير فرص عمل مجزية لتحقيق مستوى معيشي جيد للبحرينيين والذي سيتحقق ذلك من خلال الاستثمار في رأس المال البشري، وتحقيق النمو والتنمية للمؤسسات، والتعاون مع واضعي السياسات الرئيسية وشراكة القطاعين العام والخاص على حدا سواء.

 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
مهين علي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن