تنظيم الاتصالات تتلقى 22 ألف شكوى من عملاء اتصالات ودو

بيان صحفي
منشور 15 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 10:31
عملاء في أحد مراكز الخدمة التابعة لشركة دو
عملاء في أحد مراكز الخدمة التابعة لشركة دو

تلقت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات نحو 22071 شكوى من عملاء ومشتركي الشركات المشغلة لقطاع الاتصالات بالدولة «اتصالات - دو» منذ بداية العام الجاري وحتي الخميس الماضي، بحسب بيانات إحصاء صادرة عن الهيئة.

وأكدت البيانات، أن هيئة الاتصالات تلقت منذ بداية العام 12391 شكوى تتعلق بجودة الخدمات المقدمة من شركة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، فيما بلغ عدد الشكاوى الواردة بخصوص خدمات شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» نحو 9680 شكوى، مؤكدة أن الشكاوى تتعلق بجميع الخدمات المقدمة من مشغلي الاتصالات في قطاعات الهواتف المتحركة والهواتف الثابتة والإنترنت.

وأشارت البيانات إلى أنه تم إغلاق 96.2% من الشكاوى المقدمة من عملاء «اتصالات» بعد التوصل إلى حلول لها بينما تم إغلاق 97.9%من الشكاوى المقدمة من عملاء «دو» بعد حلها موضحة انه تم حل 2.4% من الشكاوى المقدمة من عملاء «اتصالات» خلال مدة تزيد عن 5 أيام عمل، بينما تم حل 0.7% من الشكاوى المقدمة من عملاء «دو» في مدة تزيد عن خمسة أيام عمل. وكشفت الإحصائيات أن مستوى رضا المشتركين عن حلول الشكاوى المقدمة من عملاء «اتصالات» بلغ 37.4%، بينما بلغت نسبة عدم الرضا 32.8% في حين بلغت نسبة الحياد 29.8%.

أما عملاء «دو» فقد بلغت نسبة رضاهم عن حلول الشكاوى نحو 38.9%، فيما بلغت نسبة عدم الرضا 30.8%، بينما سجلت نسبة الحياد 30.3%.

وتشير الأرقام إلى أن قطاع الاتصالات بالدولة فقد خلال النصف الأول من العام الجاري، نحو 194 ألف اشتراك فعال في خدمات الهاتف المتحرك، لتسجل الاشتراكات الفعالة في خدمات الهاتف المتحرك مع نهاية شهر يونيو الماضي نحو 19.711 مليون مشترك، مقارنة بـ19905 آلاف مشترك نهاية ديسمبر الماضي.

وكشفت الإحصائيات أن عملاء الدفع المقدم بخدمات الهاتف المتحرك تراجعوا بنحو 334 ألف مشترك خلال النصف الأول من العام الجاري، ليصل عددهم إلى 16.428 مليون مشترك نهاية يونيو الماضي، بالمقارنة مع 16.762 مليون مشترك في نهاية ديسمبر، فيما شهدت أعداد مشتركي الهاتف المتحرك بنظام الفاتورة نمواً قياسياً بنحو 139 ألف مشترك خلال النصف الأول من العام الجاري، لتسجل مع نهاية يونيو الماضي أكثر من 3.282 مليون مشترك، مقابل 3.143 مليون مشترك في ديسمبر الماضي.

وأوضحت البيانات الإحصائية أن معدل انتشار الهاتف المتحرك في سوق الاتصالات المحلي بلغ مع نهاية يونيو 226.2% لكل 100 نسمة من سكان الدولة، مقابل معدل انتشار بلغ 229.8% مع نهاية العام الماضي.

وسجلت أعداد المشتركين في خدمات قطاع الاتصالات في الدولة (الإنترنت - الهاتف المتحرك - الهاتف الثابت) مع نهاية يونيو الماضي نحو 23.317 مليون مشترك، مقارنة بأكثر من 32.487 مليون مشترك بنهاية ديسمبر الماضي، متراجعة 170 ألف مشترك خلال النصف الأول من العام الجاري.

المصدر: الإتحاد

خلفية عامة

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

تأسست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 3 لسنة 2003 (قانون الاتصالات)، في شأن تنظيم قطاع الاتصالات في الدولة. ومنذ تأسيسها، تخطت الهيئة التوقعات من خلال إنجاز الأهداف المرسومة لها في وقت قياسي.

يتمحور دور الهيئة في مجالين هما: تنظيم قطاع الاتصالات، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي.

مؤسسة الإمارات للاتصالات

اتصالات هي واحدة من أكبر شركات الاتصالات في العالم، وإحدى أكبر شركات الاتصالات في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتتخذ المؤسسة من دولة الإمارات مقراً لها.
 
تعمل اتصالات في 18 سوقاً على امتداد آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، وتقدم خدماتها لـ 100 مليون مشترك. 
 
اتصالات مزود شامل لخدمات الهاتف المتحرك والهاتف الثابت وخدمات الانترنت، وتقدم هذه الخدمات للأفراد وقطاع الأعمال وشركات الاتصالات ومزودي خدمات الاتصالات ومزودي خدمات المحتوى الرقمي ومشغلي الهاتف المتحرك. وتعتبر اتصالات حالياً أكبر ناقل للبيانات الصوتية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
 

اتصالات دو

منذ أن افتتحنا للعمل في عام 2006، عملنا بجد لتعزيز وتوسيع باقات خدماتنا في الصناعة و لقد أثر ذلك إيجابيا في التحول الاقتصادي والاجتماعي. إن جمع الناس والشركات معا هو ما نقوم به بأفضل طريقة، وتقديم الهاتف المحمول والثابتة، والاتصال بالنطاق العريض وخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت للأشخاص والمنازل والشركات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقوم بتوفير خدمات الناقل، ومركز البيانات، ومرافق تبادل الإنترنت وخدمات الساتلايت للبث الإذاعي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن