توصيات لتطوير آفاق التعاون الاقتصادي ولقاءات مثمرة بين المستثمرين في الإمارات وغانا

بيان صحفي
منشور 09 أيلول / سبتمبر 2018 - 06:46
خلال الحدث
خلال الحدث

اختتم وفد دولة الإمارات برئاسة سعادة عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، زيارته للعاصمة الغانية أكرا بعد تنظيم عدد من الفعاليات والاجتماعات الناجحة مع المسؤولين ومجتمع الأعمال بجمهورية غانا، من أبرزها ملتقى الأعمال والاستثمار الإماراتي الغاني.

وبحث وفد الدولة خلال زيارته سبل تعزيز الشراكة والتعاون وتكثيف الحوار بين الجهات المعنية على مستوى الحكومة والقطاع الخاص وعبر لقاءات مباشرة بين رجال الأعمال في البلدين، آليات تحديد خريطة الفرص والقطاعات الاستثمارية ذات الاهتمام المشترك والمشاريع ذات الجدوى الاقتصادية للكيانات الاستثمارية والمناخ الاقتصادي في الجانبين.

كما تضمنت الزيارة عدداً من الاجتماعات الرسمية الثنائية التي ركزت على تعزيز الربط بين القطاع الخاص والمستثمرين في دولة الإمارات ونظرائهم في مجتمع الأعمال الغاني وسبل تعريفهم بالفرص التجارية والاستثمارية الواعدة التي تتيحها القطاعات الحيوية في هذا البلد، فضلاً عن دعوة الجهات الرسمية الغانية المعنية بترويج الفرص الاستثمارية لافتتاح مكتب تمثيلي اقتصادي لغانا في دولة الإمارات.

فقد اجتمع سعادة عبد الله آل صالح مع سعادة كواكو كوارتينج، وكيل وزارة المالية في حكومة غانا، بحضور سعادة خليفة الزعابي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية غانا، وعدد من المسؤوليين الغانيين، وتطرق الاجتماع لبحث تعزيز اطر الشراكة والتركيز على رؤية واستراتيجية الاستثمارات الإماراتية الهادفة للتكريز على استقرار الوجهات والاسواق المستضيفة لاستثمارتها، مشيراً إلى ما تتميز به الاستثمارات الخارجية لدولة الإمارات لكونها طويلة الأجل وذات صفة مستدامة ومردود تنموي إيجابي على البلد المستضيف، فضلاً عن مساهماتها الرائدة في إطار المسؤولية المجتمعية.

وأضاف سعادة آل صالح أن التشابه في رؤى التنمية بين البلدين، في ضوء التركيز على الانفتاح الاقتصادي والارتباط مع الاقتصاد العالمي، فضلاً عن تعزيز دور وإسهامات القطاع الخاص، يعزز فرص التنسيق والتعاون المستقبلي بصورة أكبر، مؤكداً رغبة دولة الإمارات في تنويع خريطة استثماراتها في غانا بما يحقق رؤية ومصلحة البلدين، حيث تتركز تلك الاستثمارات حالياً في قطاعات البنية التحتية والطاقة والخدمات اللوجستية. 

من جانبه، أعرب سعادة كواكو كوارتينجعنترحيب حكومة وشعب غانا بزيارة وفد دولة الإمارات مؤكداً عمق العلاقات بين الدولتين على كافة الصعد، ومشيراً إلى الدور المحوري الذي تعول عليه حكومة جمهورية غانا للقطاع الخاص والاستثمارات التي ينفذها قطاع الأعمال في البلاد، حيث يتم تقديم المزيد من الإعفاءات الضريبية والتسهيلات المتعددة، مرحباً بدور الاستثمارات الإماراتية في هذا الصدد.

على صعيد متصل، التقى سعادة عبد الله آل صالح بسعادة أدجي سواح أم، عمدة مدينة أكرا، حيث تطرق النقاش للتعريف بالفرص الاستثمارية التي تتميز بها العاصمة الغانية، ولاسيما قطاعات السياحة والموارد المتوافرة، والجهود الجارية في تنفيذ استرايتيجة التنمية بغانا من خلال الربط بين العاصمة والأقاليم العشرة التي تضمها البلاد والتركيز على تطوير البنية التحتية بما يعود بفوائد تنموية مستدامة على مختلف المناطق الغانية. واستعرض سعادة عبد الله آل صالح التطورات التي يشهدها اقتصاد الإمارات، حيث وجه الدعوة لعمدة غانا لحضور ملتقى الاستثمار السنوي الذي تنظمه الوزارة في أبريل المقبل 2019، حيث أبدى عمدة غانا قبوله للدعوة وترحيب حكومة غانا وتقديرها للعلاقات المتميزة مع دولة وشعب الإمارات.

بدوره، أثنى سعادة خليفة الزعابي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية غانا على التطورات البناءة التي تشهدها العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مؤكداً أن سفارة الإمارات في غانا حرصت منذ تأسيسها العام الماضي على تعميق العلاقات الثنائية بين الدولتين والارتقاء بها لآفاق جديدة، ولا سيما في المجالات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية والتجارة والاستثمار، نظراً للأهمية الاستراتيجية لغانا كبوابة للعديد من دول غرب إفريقيا ومنطقة الأكواس التي تضم 300 مليون نسمة، مؤكداً استعداد السفارة لتقديم كافة التسهيلات المتاحة للمستثمرين وكيانات الأعمال الإماراتية في غانا.

اختتام ملتقى الأعمال

من جانب آخر، اختتم ملتقى الأعمال والاستثمار الإماراتي الغاني أعماله في العاصمة أكرا بحضور أكثر من 300 مشارك حيث شهد عقد ندوات ومحاضرات هدفت للتعريف بفرص الاستثمار في البلدين، حيث استعرضت خلاله العديد من الجهات وكيانات الاستثمار الإماراتية فرص تأسيس المشاريع المشتركة بين الجانبين، كما تضمن كلمات للجهات الاقتصادية في غانا من أبرزها وزارة التجارة والصناعة وغرفة تجارة وصناعة غانا.

تصريحات المشاركين

أعرب عدد من ممثلي الجهات المشاركة في وفد الدولة عن أهمية السوق الغانية والفرص المتوافرة فيها انطلاقاً من موقع غانا كبوابة للصادرات والاستثمارات الإماراتية لدول غرب إفريقيا.

حيث أشارت نادية عبدالله كمالي المدير التنفيذي للجمارك العالمية التابعة لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وعضوة مجلس إدارة الموانئ العالمية، إلى أن منطقة غرب إفريقيا تنطوي على أهمية بارزة وذات إمكانات اقتصادية واعدة حيث يبلغ تعدادها السكاني نحو 300 مليون نسمة، ولذلك نولي اهتماماً كبيراً لتطوير استثماراتنا وأعمالنا في هذه المنطقة الغنية بالفرص الجديدة للاستثمار، ونعمل على دعمها من خلال تقديم خبراتنا وتجاربنا لدول غرب إفريقيا.

من جانبه، قال صلاح شرف الرئيس التنفيذي لمجموعة شرف إن المجموعة حققت حضوراً مثمراً في غانا منذ عام 2010 حيث يوجد المقر الإقليمي للمجموعة في غرب إفريقيا، ومن خلاله تقدم المجموعة خدمات الشحن عبر شركاء دوليين في كافة دول المنطقة، بما فيها الروابط الناجحة مع شركات وخطوط الملاحة البحرية العالمية، مؤكداً المجموعة تتبنى رؤية للتوسع في أعمال الدعم اللوجستي مشيداً بالمناخ الجاذب للاستثمارات الأجنبية والإماراتية في غانا.

وقد شهد اليوم الختامي للزيارة تنظيم عدد من الجولات الميدانية لممثلي الشركات الإماراتية لبعض  المشاريع والمؤسسات الاقتصادية الكبرى في غانا فضلاً عن المنطقة الحرة وعدد من المصانع للوقوف على آخر تطورات الاقتصاد الغاني عن كثب.

خلفية عامة

وزارة الاقتصاد الإمارات العربية المتحدة

دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت واحدة من الأسواق في العالم الأكثر حيوية و وزارة الاقتصاد تعمل على خلق اقتصاد معرفي تنافسي ومتنوع بكفاءات وطنية، مهمتها سن وتحديث التشريعات المنظمة والمشجعة لبيئة الأعمال الاقتصادية وتنمية الصناعات والصادرات الوطنية وتقديم الخدمات وتشجيع الاستثمار وتنظيم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة و حماية حقوق المستهلك والملكية الفكرية و تنويع الأنشطة التجارية بقيادة كفاءات وطنية ووفقاً لمعايير الإبداع والتميّز العالمية واقتصاديات المعرفة، بما يساهم في تحقيق النمو المتوازن والمستدام للدولة.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن