ثلاث نصائح بسيطة للاستمتاع بأجواء مثالية باردة في منزلك هذا الصيف من سامسونج

بيان صحفي
منشور 28 آب / أغسطس 2018 - 11:08
يأتي جهاز تكييف سامسونج بتقنية التبريد بدون هواء Wind-Free.
يأتي جهاز تكييف سامسونج بتقنية التبريد بدون هواء Wind-Free.

الكل يعلم أن الصيف في منطقة الشرق الأوسط يمكن أن يكون مزعجاً بسببب درجات الحرارة المرتفعة، لذا فإن الحاجة إلى تكييف الهواء طوال النهار والليل يصبح أمراً حتمياً كوننا نعيش داخل بيئة مغلقة كل الوقت. وهذا الأمر ربما يؤدي أيضاً إلى مشكلات مع أجهزة التكييف، مثل زيادة تدفق جسيمات الغبار التي تسبب الحساسية إضافة إلى الشعور بالهواء البارد على بشرتنا. ومع جهاز تكييف سامسونج بتقنية التبريد بدون هواءWind-Free™ ، يمكننا التخلص من هذه المشاكل بكل سهولة. وهنا نقدم لكم ثلاث طرق تمكنكم من الحفاظ على منازلكن نظيفة وصحية وصديقة للبيئة مع أحدث جهاز تكييف منزلي من سامسونج.

هواء صحي ونقي في منزلك

تلعب حبييات الغبار إلى جانب الرطوبة دوراً كبيراً بالتأثير على صحة عائلتك - حيث يمكن أن يؤدي غرام واحد من الغبار الناعم إلى حدوث اضطرابات في الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى الإصابة بالحساسية. ولمعالجة مسببات هذه المشاكل في منطقة لا يعتبر فيها تكييف الهواء خياراً في بعض الأحيان، وإنما ضرورة، قامت سامسونج بالكشف عن أحدث ابتكاراتها في مجال أجهزة تكييف. يأتي جهاز تكييف سامسونج بتقنية التبريد بدون هواء Wind-Free™  من سامسونج مع فلتر PM2.5 سهل التنظيف الذي يعمل على تصفية الهواء الداخل والتقاط 99٪ من الغبار متناهي الصغر إضافة إلى الملوثات الخطيرة ومسببات الحساسية خلال 100 دقيقة فقط. كما يأتي مع تقنية Virus Doctor التي طورتها الشركة لتقليل البكتيريا والفيروسات بنسبة تصل إلى 99٪، ما يعني أن بإمكانك المحافظة على وتحسين صحة جميع أفراد عائلتك.

خفَض نفقاتك وبصمتك البيئة مع جهاز التبريد بدون هواء Wind-Free™

قد يؤدي تشغيل جهاز التكييف بدون توقف طوال الصيف إلى جعلك تنفق الكثير من التكاليف نتيجة استهلاك الطاقة، خاصةً عندما يكون مكيف الهواء في منزلك قديماً. ولأننا لا نرغب بالمساومة على الراحة مقابل خفض التكلفة في أشهر الصيف الحارة؛ قامت سامسونج بتطوير جهاز التكييف المبتكر بتقنية التبريد بدون هواءWind-Free™  حتى لا نضطر إلى ذلك. وبهدف جعل كفاءة الطاقة مرادفة لكفاءة التكلفة، تم تصميم جهاز التكييف الجديد لتقليل استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 72%. ويعتمد جهاز التكييف على نظام تبريد من خطوتين، حيث يعمل أولاً على خفض درجة الحرارة في "وضع التبريد السريع"، ثم ينتقل تلقائياً إلى "وضع التبريد بدون هواء Wind-Free للحفاظ على درجة الحرارة المطلوبة عن طريق توزيع الهواء البارد بشكل سلس من خلال 21.000 ثقب هواء صغير. والنتيجة هي جهاز تكييف متطور يزيل الشعور بعدم الارتياح الناتج عن تدفق الهواء البارد بشكل مباشر في حين يحد بشكل كبير من استهلاك الطاقة، مما يساعدك على تقليل إنفاقك على الكهرباء.

استمتع بأجواء باردة في منزلك دون أي إزعاج

لا أحد يحب الجلوس أمام جهاز التكييف والتعرض مباشرةً لتدفق الهواء من المكيف، حيث ربما يكون الهواء بارداً ما يسبب شعوراً بعدم الراحة، وفي حال كنت قادماً من درجة حرارة عالية، فقد يسبب لك ذلك نزلات برد شديدة. ومع جهاز التكييف الجديد من سامسونج الذي يعمل بتقنيةWind-Free™ ، لا داعي للقلق بشأن تدفق الهواء البارد عليك مباشرة، حيث يحتوي المكيف الذي تم تصميمه بطريقة مستوحاة من طريقة تصميم مكبرات الصوت على 21.000 ثقب هواء صغير، الأمر الذي يساعد بالوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة من خلال وضع التبريد السريع، ومن ثم الحفاظ على درجة الحرارة المثالية في المنزل وتوزيع الهواء عبر كافة أرجاء الغرفة. وما هو أكثر من ذلك، فقد تم تعزيز مكيف الهواء بتقنية الاتصال اللاسلكي واي فاي ما يعني أنه بات بإمكانك إدارته ومراقبته من أي مكان عبر تطبيق المنزل الذكي من سامسونج. لذا، بدلاً من ترك جهاز التكييف يعمل ويستهلك الطاقة طوال اليوم عند عدم تواجد أي شخص بالمنزل، يمكنك تشغيله عن بُعد أثناء مغادرة العمل والوصول إلى منزل مريح وبارد تماماً.

خلفية عامة

سامسونج للإلكترونيات

تعتبر شركة سامسونج الكترونيكس المحدودة إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال أشباه الموصلات والاتصالات والوسائط الرقمية وتقنيات المقاربة الرقمية، وخلال العام2011، بلغت مبيعات الشركة الإجمالية في الولايات المتحدة الأمريكية 1ر143 مليار دولار أميركي.تعمل الشركة من خلال 197 مكتباً في 72 دولة وتوظف حوالي 206 آلاف شخص، وتدير الشركة منظمتين مختلفتين لتنسيق تسع وحدات عمل تجارية مستقلة: الإعلام الرقمي والاتصالات، العرض البصري، الاتصالات المتنقلة، أنظمة الاتصالات، الأجهزة المنزلية الرقمية، حلول تقنية المعلومات، والتصوير الرقمي وحلول الأجهزة، التي تتألف من الذاكرة وأنظمة LSI وLCD، ونظراً إلى أدائها الرائد على مستوى القطاع عبر مجموعة من المعايير الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، حظيت سامسونج الكترونيكس بجائزة أفضل شركة في العالم من حيث التقنيات المستدامة، وذلك في مؤشر داو جونز 2011 للاستدامة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مها الرواشدة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن