جامعة أبوظبي تدشن المؤتمر الدولي حول التعليم الجامع: التعليم للجميع اليوم

بيان صحفي
منشور 14 آذار / مارس 2016 - 09:23
جامعة أبوظبي
جامعة أبوظبي

تنطلق صباح اليوم (الثلاثاء) في حرم جامعة أبوظبي فعاليات المؤتمر الدولي حول التعليم الجامع: التعليم للجميع والذي تنظمه كلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي تحت رعاية معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، وبدعم من جائزة خليفة التربوية كالراعي الفضي ومكتب أبوظبي للمؤتمرات كشريك الوجهة، ويستقطب المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين ما يزيد عن 150 من صناع القرار والخبراء من مختلف الجهات الحكومية والخاصة في الدولة والمنطقة، والمتخصصين والأساتذة في مجال التعليم وعلماء النفس التربوي لمناقشة أفضل الممارسات العالمية في مجال التعليم الشمولي وآليات تطويعها لتتلاءم مع المجتمعات العربية، ومختلف التحديات التي تواجه وضع أسس وقوانين ممارسات التعليم الشمولي لضمان نجاح منظومة التعليم، والخطط المستقبلية لإعداد الممارسين والعاملين في هذا المجال الحيوي.

وأكد الدكتور محمد فتيحة رئيس قسم التربية وأستاذ مساعد في التربية الخاصة بكلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي على أهمية "المؤتمر الدولي حول التعليم الجامع: التعليم للجميع" لما له من دور حيوي في تسليط الضوء على ضرورة تصميم وتنفيذ استراتيجيات شاملة للتعليم الشمولي الذي يتكيف مع اختلاف الاحتياجات التعليمية للطلبة من دون اقصاء أو تهميش أياً منهم سواء كانوا من ذوي المواهب الفريدة أو المتفوقين أو الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يهدف مفهوم التعليم الشمولي إلى ضم ودمج جميع هؤلاء بمختلف احتياجاتهم في فصل واحد وتعزيز قدرات وأدوات التدريس ليتمكن المتخصصين والأساتذة من تطوير أنفسهم والتأقلم والتكيف مع أسلوب تعلم منفتح لضمان جودة المخرجات التعليمية، مشيراً إلى أن المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي يهدف إلى تناول واستكشاف التجارب النظرية والعلمية في تنفيذ ممارسات شاملة للتعليم الجامع في مرحلة ما قبل المدرسة والتعليم الابتدائي والمهني العالي، ونشر الوعي حول تطورات ممارسات التعليم الجامع ضمن مؤسسات التعليم الحكومية والخاصة، فضلاً عن بحث تطوير استراتيجيات جديدة لتعزيز السياسة التعليمية الوطنية  في دولة الإمارات العربية المتحدة حول التعليم الشمولي، واستكشاف آفاق التعاون المشترك بين الجهات الحكومية والخاصة المعنية التي تعنى بمجال التعليم العام والصحة والحماية الاجتماعية، ووضع أسس وقوانين تنظيمية فيما يتعلق بالتعليم الشمولي.

ومن جانبه لفت الدكتور غانم البسطامي أستاذ مشارك في علم النفس التربوي بكلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أنه يستقطب ما يزيد عن 150 من صناع القرار والخبراء والمتخصصين في مجال وضع تشريعات التعليم العام وأعضاء الهيئات التدريسية وعلماء النفس التربوي الذي سيشاركون في مختلف حلقات النقاش التي تستمر على مدار يومي المؤتمر وتتناول نماذج من أفض الممارسات العالمية في التعليم الشمولي، والتحديات التي تواجهها دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص فيما يتعلق بتطبيق وتنفيذ مبادرات التعليم الشمولي، موضحاً أن لعل أهم ما يميز هذا المؤتمر هو حرص جامعة أبوظبي من خلاله على دحض العديد من الاعتقادات الخاطئة والسلبية التي انتشرت في المجتمع حول ضرورة الفصل بين احتياجات الطلبة المتنوعة على الرغم من وجود العديد من التجارب العالمية والدراسات العلمية التي أثبتت نجاح بل وتفوق نماذج التعليم الشمولي والتي أنتجت مخرجات تعليمية منفتحة وفريدة من نوعها. 

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

معلومات للتواصل

جامعة أبوظبي
مدينة خليفة،
ص.ب. 59911
أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 2 586 0172
+971 (0) 2 558 9560
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
أمنية حسن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن