جامعة أبوظبي تدشن "ملتقى أسرة الجامعة" بتكلفة 10 ملايين درهم

بيان صحفي
منشور 03 آب / أغسطس 2016 - 08:35
سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي
سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي

بدأت جامعة أبوظبي تنفيذ مشروع "ملتقى أسرة جامعة أبوظبي" والذي يعتبر أحد المشاريع الرائدة في استراتيجية تطوير المسيرة الأكاديمية للجامعة، خاصة بعد تتويجها بالحصول على الاعتراف المؤسسي والاعتماد الأكاديمي العالمي من من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية WSCUC.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 10 ملايين درهم وذلك على مساحة 2,900 متر مربع ومن المقرر الإنتهاء منه في مايو 2017، ويشمل مسجد، وصالات للرياضة البدنية مزودة بأحدث الأجهزة، ودار حضانة، وعدد من القاعات متعددة الاستخدامات للأنشطة والفعاليات الإجتماعية والعلمية والثقافية، وذلك ضمن حرص الجامعة على تهيئة بيئة تعزز الإبتكار والإبداع والتميز بين أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وأسرهم.

وأكد سعادة علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي على أن تدشين هذا المشروع يأتي ضمن إطار تنفيذ الجامعة لخطة شاملة لتحديث وتطوير وصيانة مختلف المرافق بالحرم وذلك ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي وحرص سموه على أن تكون جامعة أبوظبي أحد مراكز الجذب العالمي في التعليم العالي بالدولة والمنطقة، وأن تسعى إلى مواكبة التميز وضمان الجودة في الأداء، وتعزيز ثقافة الإبتكار والإبداع وريادة الأعمال بما يتوافق مع المعايير التي تتبعها مؤسسات التعليم العالي حول العالم، مشيراً إلى أن تصميم "الملتقى المجتمعي لأسرة جامعة أبوظبي" والذي من المتوقع الانتهاء العمل به في مايو 2017 وفق أرقى المعايير العالمية العصرية لتوفر بيئة مناسبة ومريحة تلبي احتياجات أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية المتواجدين في الوحدات السكنية بالحرم الجامعي.

وأشار بن حرمل إلى أن الملتقى يعد إضافة نوعية على المرافق وعناصر البنية التحتية لحرم الجامعة حيث كانت قد بدأت في يوليو 2015 الأعمال الإنشائية لبناء مرافق سكنية جديدة بقيمة 35 مليون درهم وعلى مساحة 9,202 متر مربع لاستيعاب الزيادة في أعداد كوادر الهيئتين التدريسية والإدارية، حيث تحرص جامعة أبوظبي سنوياً على استقطاب نخبة من الأساتذة والخبراء من مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحث العلمي حول العالم، الأمر الذي من شأنه أن يعزز من جودة مخرجات العلمية للجامعة.

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أمنية حسن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن