جامعة أبوظبي تستعرض باقة من البرامج الأكاديمية الجديدة في معرض التعليم الدولي في الشارقة

بيان صحفي
منشور 29 كانون الثّاني / يناير 2019 - 10:36
خلال الحدث
خلال الحدث

تستعرض جامعة أبوظبي مجموعة واسعة من برامجها الأكاديمية على مستوى البكالوريوس والدبلوم والماجستير والدكتوراه وذلك من خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الخامسة عشرة من معرض التعليم الدولي، الحدث الرائد في دولة الإمارات العربية المتحدة والمتخصص في التعليم العالي والدراسات العليا، والذي يستقبل الطلبة وأولياء الأمور والجمهور من مختلف أنحاء الدولة والمنطقة والعالم  خلال الفترة من 30 يناير وحتى 1 فبراير 2019 في مركز أكسبو الشارقة.

وستكشف جامعة أبوظبي خلال المعرض عن 11 برنامجاً أكاديمياً ، سيتم طرحها في حرمها الجامعي في دبي اعتباراً من الفصل الدراسي المقبل من العام الدراسي الجاري، حيث يأتي طرح هذه البرامج تماشياً مع احتياجات الطلبة ومتطلبات سوق العمل الحالية. وتشمل هذه البرامج العمارة، والتصميم الداخلي والإعلام وتقنية المعلومات وإدارة الأعمال والمحاسبة، بالإضافة إلى برنامجين في الماجستير للسياحة والعمارة المستدامة.

وتعليقاً على هذه المشاركة؛ قال الدكتور إبراهيم صيداوي مدير حرم جامعة أبوظبي في دبي: "تأتي مشاركتنا في هذا الحدث التعليم الهام، انطلاقاً من مكانتنا كمؤسسة تعليمية رائدة في دولة الإمارات، وتأكيداً على حرص جامعة أبوظبي على تقديم فرصة فريدة للطلبة وأولياء الأمور للتواصل مع أعضاء الهيئة التدريسية، للاطلاع على أبرز ما حققته جامعة أبوظبي من إنجازات تعزز من تميّزها الأكاديمي، إضافة إلى برامجها التعليمية والتجربة المعرفية والجامعية المميّزة التي توفرها للطلبة. ونتطلع هذا العام إلى تسليط الضوء على الفرص التعليمية المتنوعة والقائمة المتنامية للبرامج الأكاديمية التي يمكن للطلبة الجدد الاستفادة منها في جامعة أبوظبي."

وأضاف صيداوي: "تهدف استراتيجية جامعة أبوظبي إلى تقديم تجربة تعليمية بمستويات عالية وذات تأثير حقيقي من خلال مجموعة متنوعة من البرامج الأكاديمية المبتكرة التي تلبي احتياجات سوق العمل وتواكب تطوراته، وذلك على يد أعضاء هيئة تدريسية دولية مرموقة، ومرافق جامعية متطورة، وتلتزم الجامعة بتعزيز التجربة التعليمية للطلبة، بما يتماشى مع الأجندة الوطنية 2021، وذلك من خلال مواصلة تلبية الطلب المتنامي على خدمات تعليم عالٍ يحظى باعتمادات عالمية وهو ما تتمتع به جميع برامجنا الأكاديمية."

وكانت جامعة أـبوظبي قد أعلنت مؤخراً عن توسيع محفظتها للبرامج الأكاديمية المعتمدة عالمياً لتضم مزيداً من برامج البكالوريوس المبتكرة  بما في ذلك الهندسة الطبية الحيوية وهندسة أمن الفضاء الإلكتروني والهندسة الصناعية وهندسة البرمجيات والذكاء الاصطناعي والروبوتات، وذلك تماشياً مع رؤية حكومة دولة الإمارات الرشيدة الهادفة إلى دعم الابتكار وتكنولوجيا المعلومات والتطوير.

وكجزء من التزامها بتقديم فرصة تعليمية بمستويات عالمية لكافة الطلبة المستحقين؛ قدمت جامعة أبوظبي منح دراسية ومساعدات مالية إلى 8,643 طالب وطالبة بلغت قيمتها أكثر من 151 مليون درهم. وتضم فروع الجامعة في كلٍ من أبوظبي والعين ودبي، إضافة إلى مركزها في الظفرة ما يقارب 7,600 طالب وطالبة من أكثر من 82 جنسية، يدرسون ضمن 44 برنامج أكاديمي حاز جميعها على الاعتماد الأكاديمي العالمي؛ وتنقسم إلى 29 برنامج في درجة البكالوريوس و15 برنامج للماجستير، بينما يتواجد أكثر من 15,000 من خريجي وخريجات الجامعة في مختلف قطاعات العمل داخل الدولة وخارجها، ويشار إلى أن باب الالتحاق لفصل الربيع مفتوح في جميع فروع الجامعة.

ويُعد معرض التعليم الدولي مبادرة تنظمها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مركز اكسبو الشارقة وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، حيث من المتوقع أن تشهد دورة هذا العام مشاركة أكثر من 25,000 زائر وأكثر من 100 عارض، ليشكل المعرض منصة للمؤسسات التعليمية الرائدة والنامية لاستعراض محافظها الأكاديمية والبحثية ومجموعة الخبراء والمفكرين العاملين ضمنها. 

ويمكن للزوار التعرف أكثر على تجربة جامعة أبوظبي الأكاديمية من خلال زيارة منصة الجامعة في المعرض رقم 140 في صالة رقم 1.

خلفية عامة

جامعة أبوظبي

جامعة أبوظبي هي أكبر جامعة خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى الجامعة لأن تصبح الخيار الأول للطلاب على مستوى كافة إمارات الدولة وفي المنطقة بشكل عام. 

ومع وجود أربع كليات تقدم أكثر من 40 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا في كل من أبوظبي والعين ودبي ومنطقة الظفرة، بالإضافة إلى عدد من برامج الدمج الأكاديمي مع جامعات عالمية، فإننا نضمن حصول كافة طلابنا على تعليم عالمي بأعلى معايير الجودة.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
روان صغيرن
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن