جامعة الحصن تناقش الاحتياجات التعليمية للشباب مع نخبة الأوساط الأكاديمية خلال ملتقى الجامعات الثالث

بيان صحفي
منشور 24 شباط / فبراير 2013 - 09:13
خلال الملتقى
خلال الملتقى

انضمت جامعة الحصن إلى عدد من أبرز الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في دولة الإمارات لمناقشة أهم القضايا المؤثرة على البيئة التعليمية وتطوير إمكانات الشباب، ولا سيّما من المواطنين والمواطنات، وذلك خلال "ملتقى الجامعات والكليات الثالث" الذي استضافه مركز ناشئة واسط في منطقة السويحات بالشارقة في 19 و20 شباط/فبراير الجاري.

ناقش الملتقى، الذي نظمته الإدارة العامة لمراكز الناشئة التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة الخيارات المهنية والوظيفية في المستقبل فضلاً عن السلوكيات المناسبة الواجب التقيد بها خلال الحياة الجامعية والمهنية على السواء. واستمرت جلسات النقاش اليومية من الساعة الثامنة صباحاً إلى الواحدة بعد الظهر ومن الساعة الرابعة عصراً إلى العاشرة مساء.

وقدمت جامعة الحصن خلال الملتقى عرضاً تفصيلياً لإطلاع الطلبة والحضور على النهج الشمولي المتبع لديها لتعزيز تنمية القدرات الشخصية والمهنية تماشياً مع رؤيتها "معرفة عالمية برؤية محلية". كما استعرضت الجامعة أيضاً رؤيتها فيما يتعلق بدفع عجلة تطوير المواهب الشابة الإماراتية، داعيةً الطلاب والطالبات إلى التوجه نحو الخيارات الأكاديمية الجديدة والمبتكرة. ورحّب ممثلو الجامعة باستفسارات الطلبة المهتمين بمعرفة المزيد عن رؤية الجامعة ورسالتها.

وصرّح الأستاذ الدكتور عبدالرحيم صابوني، مدير جامعة الحصن بقوله: "تحتاج دولة الإمارات إلى وجود جيل شاب مؤهل وعلى درجة عالية من الكفاءة العلمية لقيادة مسيرة التميز والنجاح المستمرة منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن. ويأتي "ملتقى الجامعات" ليمثل فرصة مثالية بالنسبة لنا في جامعة الحصن لطرح أفكار واضحة حول أفضل السبل لتطوير وتمكين الشباب الإماراتي من الوصول إلى المعارف والخبرات والمهارات والسلوكيات اللازمة لحمل لواء التميز وبناء مستقبل الإمارات. ويسعدنا التواصل الفعال والاستجابة الإيجابية التي تلقيناها من قبل الطلبة المشاركين ونتطلع إلى استقبال العديد منهم في جامعة الحصن قريباً."

وعقد ملتقى الجامعات والكليات الأول في الشارقة في العام 2011 في خطوة تهدف إلى دعم برنامج التوطين الذي تنتهجه الحكومة الإماراتية. وشهد الملتقى منذ انطلاقه نجاحاً كبيراً ونمواً مطّرداً ليصبح اليوم أحد أبرز الفعاليات التعليمية المتخصصة في إمارة الشارقة، ولا سيّما وأنه يستقطب أكثر من 1,500 مشارك سنوياً.

توفر الجامعة حالياً 12 برنامجاً خاصاً بدرجة البكالوريوس و7 برامج خاصة بالدراسات العليا ضمن كلية الهندسة والعلوم التطبيقية وكلية الأعمال وكلية الآداب والعلوم الاجتماعية.

خلفية عامة

جامعة الحصن

تعدّ "جامعة الحصن" إحدى المؤسسات التعليمية الخاصّة الرائدة في مجال توفير التعليم وفق أعلى معايير الجودة والتميّز تحت شعار "معرفة عالمية برؤية محلية". وتعد هذه الجامعة التي تتّخذ من أبوظبي مقراً لها مملوكة من قبل "شركة أبوظبي القابضة" التي تلتزم أيضاً بتوفير الدعم الكامل لها، إضافة إلى كونها معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارت.

وتقدم "جامعة الحصن" برامج معتمدة منها (11) برنامجاً خاصاً بدرجة البكالوريوس و(7) برامج خاصّة بالدراسات العليا ضمن ثلاث كليات. كما تمّ تطوير كل برنامج على حدة من قبل أبرز خبراء التعليم في أميركا الشمالية.

ويتطلب الحصول على درجة البكالوريوس من جامعة الحصن إتمام برامج دراسية تمتد لأربع سنوات ويتم تدريسها باللغة الإنجليزية بإستثناء المواد ذات الاختصاصات العربية. 

ويقع الحرم الجامعي وسط مدينة أبوظبي، ويضم مرافق خاصة بالطلاب وأخرى خاصة بالطالبات بالإضافة إلى مبنى المختبرات الهندسية ومبنى المكتبة ومبنى المحاضرات. وتستقبل الجامعة طلاباً من مختلف الجنسيات. كما سيتم بناء حرم جامعي جديد يضم أحدث المرافق قريباً.

معلومات للتواصل

جامعة الحصن،
ص.ب. 38772،
ابو ضبي،
الإمارات العربية المتحدة.
فاكس
+971 (0) 2 407 0782

المسؤول الإعلامي

الإسم
وفاء موسى
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن