جامعة خليفة تنظم المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا الإنترنت والتعاملات الإلكترونية الآمنة

بيان صحفي
منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 09:56
خلال المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا الإنترنت والتعاملات الإلكترونية الآمنة
خلال المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا الإنترنت والتعاملات الإلكترونية الآمنة

تحت رعاية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة وبتنظيم من الجامعة، بدأ اليوم في فندق ياس بأبوظبي المؤتمر الدولي السادس لتكنولوجيا الإنترنت والمعاملات الإلكترونية الآمنة أعماله والتي تمتد لغاية 14 ديسمبر 2011.

افتتح المؤتمر سعادة الدكتور مغير الخييلي وسعادة المهندس حسين الحمادي، أعضاء مجلس أمناء جامعة خليفة وعدد من الأكاديمين والمتخصصين، حيث يتم خلال المؤتمر مناقشة وعرض أحدث النظريات العلمية والتطبيقات العملية لتأمين المعاملات الإلكترونية المنفذة عبر شبكة الإنترنت. كما يهدف المؤتمر إلى توفير بيئة مناسبة لإجراء الأبحاث المتقدمة على الصعيدين الأكاديمي والحرفي وذلك لتشجيع التميز في التعاون بين الأكاديميين والصناعيين، كما يناقش المؤتمر تطور قطاع تكنولوجيا المعلومات بشكل عام. و تتركز أهداف المؤتمر في جسر الهوة بين الأكاديميين والعاملين في القطاعات العملية وتعزيز العمل البحثي في مجال التعاملات الآمنة عبر الإنترنت وأهمية تطوير تكنولوجيا المعلومات في التعاملات الإلكترونية الآمنة. 

وفي تعليق له على المؤتمر، قال الدكتور محمد المعلا، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية بالوكالة: "تكمن الأهمية الكبرى لأمن الإنترنت من واقع العمل على بناء أنظمة بنى تحتية للشبكات والحوسبة المتقدمة. ونحن في جامعة خليفة نضع اهتماماً كبيراً في البحوث عالمية المستوى وبرامج أكاديمية متميزة لخدمة الاحتياجات المتنامية للسوق، والذي بدوره يخدم رؤية أبوظبي 2030."

وفي هذا الإطار، قال السيد باترك جينتي، ممثل أول لشركة داسولت للطيران: "نحن سعداء بتقديم الدعم جامعة خليفة في هذه المبادرة حيث أننا نعمل معاً في عدد من المجالات، ويعد مجال أمن المعلومات أحد أهم المجالات لدينا لأننا نتعامل بمعلومات مهمة وحساسة، كما أننا ندعم جهود البحوث من أجل تأمين مستقبل الصناعة وتطوير القاعدة المعرفية في دولة الإمارات." 

ويضم المؤتمر خمسة مسارات رئيسة وسبعة ورش عمل في مجالات تتعلق بأمن المعلومات وأمن التعليم الإلكتروني وأمن الموجات الراديوية والتشفير وأمن الحوسبة الكلية وأمن الأنظمة الموزعة وتطبيقات وأمن الحوسبة المشتركة وورشة عمل متخصصة في التشفير ينظمها طلبة الدكتوراه في الجامعة. وسيتم خلال المؤتمر استعراض ما مجموعه 140 ورقة عمل في 30 جلسة تقنية يقدمها 385 باحثاً من 43 دولة. كما يضم المؤتمر أيضاً خمسة متحدثين دولين بارزين في مجالات أمن المعلومات وعلم التحكم الإلكتروني والحوسبة الكلية، هذا بالإضافة إلى جلسة حوار تتيح المجال أمام الجمهور للتفاعل والنقاش. 

يجدر الذكرأن المؤتمر تلقى رعاية من كل من داسولت للطيران (رعاية بلاتينية) والإمارات المتقدمة للاستثمار وكاسيديان (رعاية ذهبية)، كما حصل المؤتمر على الدعم الفني من كل من إنفونوميكس سوسيتي ومعهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين (IEEE) وفرع الشرق الأوسط للمعهد البريطاني لتكنولوجيا المعلومات (BCS) وشركة ساب (SAP) والشركة العلمية العالمية وشركة بالغريف مكميلان، كما ستنشر الـ (IEEE) جميع الأوراق المقدمة للمؤتمر. 

خلفية عامة

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث

أنشأت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث في فبراير 2007 بموجب مرسوم صادر عن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدعم خطة أبوظبي 2030 الاستراتيجية في بناء اقتصاد معرفي يساهم بشكل فعال في مواصلة مسيرة بناء الدولة.

ويقع مقر الجامعة في أبوظبي ولها فرع في مدينة الشارقة. تقوم جامعة خليفة بتقديم لإمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم المهندسين المؤهلين تأهيلا عاليا، والعلماء التكنولوجيين، قادرة على تقديم مساهمات كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤمن خيتي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن