جامعة مودول دبي تقدم منحاً دراسية وبرامج تدريبية مدفوعة بقيمة مليون درهم بمناسبة "عام زايد"

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 08:30
احتلت جامعة MODUL مكانًا بارزًا في Getex 2018 مع منح دراسية بقيمة 1 مليون درهم إماراتي.
احتلت جامعة MODUL مكانًا بارزًا في Getex 2018 مع منح دراسية بقيمة 1 مليون درهم إماراتي.

أعلنت جامعة مودول دبي، أول جامعة نمساوية في الشرق الأوسط والتي تقدم برامج التعليم المتطورة في تخصصات مختلفة، عن توفير منح أكاديمية بقيمة مليون درهم، إضافة إلى المنح الدراسية الحصرية والمضمونة للتدريب مدفوع الأجر للطلاب بمناسبة مبادرة "عام زايد".

وتهدف الجامعة التي تقدم البرامج التعليمية الشاملة، إلى سد الفجوة بين الأكاديميين وسوق العمل، كما أعلنت أن المنح الدراسية الحصرية، والبرامج التدريبية مدفوعة الأجر لطلاب دفعة سبتمبر، سيتم تمديدها في العام 2018، من خلال إطلاق مسابقة للطلاب، بالتزامن مع مشاركتها في معرض الخليج للتعليم والتدريب (جتكس)، الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 12 إلى 14 أبريل المقبل.

وللمشاركة في مسابقة المنح الدراسية التي تحمل عنوان "4 قيم - 4 منح دراسية" لأي برنامج أكاديمي، يتطلب على المتقدمين تعبئة استمارة عبر الموقع الإلكتروني (www.getex.modul.ac.ae)، على أن تتم بعد ذلك تعبئة استبيان يقوم على 4 قيم رئيسية للشيخ زايد، وهي: الحكمة والاحترام والاستدامة والتنمية البشرية، ومن ثم تقديم المشاركات. وسيتم الإعلان عن الفائز بالمنح الدراسية في جناح جامعة مودول في "جتكس" يوم 12 أبريل 2018.

وتهدف المسابقة التي انطلقت في 15 مارس وتستمر حتى 10 أبريل، إلى تشجيع الطلاب على تحقيق طموحاتهم، وزيادة معرفتهم بالجهود التي كان يبذلها والد ومؤسس دولة الإمارات، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال زيد المالح، مدير عام جامعة مودول دبي: "تتشرف جامعة مودول دبي بالاحتفاء برؤية المغفور له الشيخ زايد، وحرصًا منا على دعم مبادرة "عام زايد"، يسرنا تقديم مجموعة مميزة من المنح الدراسية وبرامج التدريب المدفوعة للطلاب، وكل ما يتعين عليهم القيام به التأكيد على فهمهم للقيم التي رسخها الشيخ زايد، للحصول على إحدى أربع منح دراسية مدفوعة بنسبة 50%، والانضمام لأي من البرامج الأكاديمية في مودول".

وأضاف: "لقد تم تصميم برامجنا التعليمية الشاملة بعناية فائقة لمساعدة الطلاب على مواجهة التحديات في المستقبل. وتفتخر الجامعة بتوفير مجموعة واسعة من الدرجات الأكاديمية وبرامج التعليم المهني في مجال الأعمال والاستدامة، لإتاحة المجال أمام الطلاب للتعرف إلى أهداف وبيئات العمل المتغيرة".

يشار إلى أن جامعة مودول التابعة لدبي للإستثمار قد تمكنت من ترسيخ مكانتها والوصول إلى مرتبة مرموقة بفضل ما توفره من درجات التعليم العالي في مختلف القطاعات، بما في ذلك الأعمال والسياحة والضيافة والاستدامة والإدارة العامة وتكنولوجيا وسائل الإعلام الجديدة، وروح المبادرة والابتكار والريادة. وتتناغم جميع الدورات مع احتياجات السوق في منطقة الشرق الأوسط، مع محافظتها على منظورها الدولي القائم على إرث تعليمي وبحثي يمتد لأكثر من 110 سنوات في جامعة مودول في النمسا.

وسبق أن قدمت الجامعة أكثر من 100 منحة تدريبية مدفوعة لطلابها، وتعدّ مودول الجامعة الأولى والوحيدة في الشرق الأوسط التي توفر هذا النوع من الفرص. وفي العام الماضي، أطلقت مركز الاستدامة من خلال البحوث والتعليم لتسهيل التوصل إلى الحلول المستدامة، والتعليم المتخصص بالتنمية الخضراء والاستدامة، لتصبح بذلك محورًا رئيسيًا في مجال السياحة المستدامة، وتمكين الشباب وريادة الأعمال.

خلفية عامة

جامعة مودول دبي

أنشئت في فيينا في عام 1908، MODUL لديها أكثر من 100 سنة من التراث في تعليم السياحة والضيافة. يمثل فرع دبي افتتاح أول جامعة نمساوية في المنطقة. وهي شركة تابعة لدبي للاستثمار ش.م.ع، وتقدم جامعة MODUL دبي عددا من البرامج الأكاديمية والمهنية في قطاع الأعمال والسياحة.

دبي للاستثمار

تعتبر "دبي للاستثمار" شركة عالمية رائدة تستثمر في المشاريع الواعدة. وتمتلك الشركة سجلاً حافلاً بالنجاح والتميز في مجال الإدارة يمتد على مدى أحد عشر عاماً في مختلف مجالات الاستثمار في الإمارات والشرق الأوسط. وتضم قاعدة حاملي أسهم الشركة ما يزيد عن 20,800 ألف مساهم، في حين تبلغ قيمة رأسمالها المدفوع 3.5 مليار درهم إماراتي وتعد أكبر شركة استثمار مدرجة في سوق دبي المالي. وتمتلك "دبي للاستثمار" معرفة واسعة وخبرة معمقة بأساليب الاستخدام الأمثل لرأس المال ومهارات إدارية أتاحت لها تأسيس وشراء ودخول مشاريع مشتركة في مختلف أنحاء المنطقة.

وساهمت الخطوات الناجحة التي خطتها "دبي للاستثمار" خلال السنوات الماضية في تطوير أعمالها لتتحول من شركة صغيرة نسبياً إلى إحدى أبرز اللاعبين على المستوى الإقليمي. ومن أهم هذه الخطوات رفع عدد شركاتها التابعة إلى 47 وزيادة أسهمها.

وتسعى "دبي للاستثمار" إلى توسيع نشاطاتها الحالية مع دخول استثمارات جديدة في الوقت ذاته، لاسيما في القطاعين العقاري والصناعي. وتتنوع استثمارات الشركة في الوقت الراهن ضمن مجموعة متنوعة من القطاعات بدءاً بالزراعة وانتهاءً بالتمويل. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
فينكات ايار
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن